رقم سلبي وحيد ضمن ليلة مميزة للبافاري في الطريق لتحقيق ثلاثية تاريخية للمرة الثانية

الخميس، 12 أبريل 2018 - 00:00

كتب : علي أبو طبل

بايرن ميونيخ - إشبيلية

لم يحتج البافاري لأكثر من التعادل السلبي على ملعبه لتأمين تفوقه ذهابا في "رامون سانشيز بزخوان" ليتأهل إلى نصف النهائي.

هل هي ثلاثية ثانية تاريخيا في الطريق للبافاري؟

بايرن ميونيخ لا يزال يمتلك حظوظه كاملة من أجل تحقيق ذلك، والعامل المشترك سيكون المخضرم يوب هاينكس.

المدير الفني الألماني العائد من الاعتزال هذا الموسم يمتلك 3 مشاركات سابقة في دوري أبطال أوروبا، سواء مع ريال مدريد في موسم 1997/1998 أو مع بايرن ميونيخ في موسمي 2011/2012 و2012/2013، وفي كل تلك المواسم ينجح في الوصول للمباراة النهائية.

هل هو فأل حسن للبافاري؟

على كل حال، فإن بايرن ميونيخ نجح في الوصول لنصف النهائي خلال 6 مناسبات في آخر 7 مواسم.

تأمين الوصول هذه المرة كان عن طريق تعادل سلبي أمام إشبيلية الإسباني الذي طمح في تحقيق مفاجأة.

مباراة حافظ فيها البافاري على شباكه نظيفة، لتصبح المباراة رقم 100 في معقله التي يخرج بها بايرن ميونيخ في تاريخ مشاركاته بالبطولة بشباك لم تهتز.

لكن في المقابل، مواجهة الليلة شهدت رقما سلبيا لبايرن ميونيخ.

حيث أنها المرة الأولى التي يفشل بايرن ميونيخ في التهديف فيها على ملعبه في مباراة أوروبية منذ 29 إبريل 2014، حين خسر أمام ريال مدريد برباعية نظيفة.

ليلة التأهل لنصف النهائي الأوروبي للبافاري كانت مميزة أيضا للثنائي توماس مولر وجيروم بواتينج، حيث وصل كل منهما للمباراة رقم 100 أوروبيا في تاريخهما.

بجانب التأهل لنصف النهائي للمرة الـ19 تاريخيا، فإن الفريق البافاري هو الوحيد من متصدري المسابقات المحلية الذي ينجح لبلوغ هذا الدور هذا الموسم.

فهل يكمل الطريق نحو المباراة النهائية في كييف الأوكرانية لتحقيق الثلاثية التاريخية؟

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس