أرقام مميزة لماندزوكيتش في عودة لم تكتمل أمام رونالدو الحاسم في سهرة الأبطال

الأربعاء، 11 أبريل 2018 - 23:56

كتب : علي أبو طبل

يوفنتوس - ريال مدريد - رونالدو - بوفون

205 مناسبة سابقة تأخرت فيها أندية على ملعبها بثلاثية نظيفة دون أن تنجح في العودة إيابا لقلب الطاولة خارج قواعدها.

تقدم يوفنتوس بثلاثية نظيفة على ريال مدريد وكان بالإمكان تحقيق إنجاز فريد من نوعه في تاريخ دوري أبطال أوروبا، ولكن ركلة جزاء لريال مدريد حسمت الأمور لأصحاب الأرض ومنعت عودة السيدة العجوز.

ماذا حملت أيضا مواجهة إياب ربع النهائي بين العملاقين من أرقام؟

نستعرض ذلك سريعا مع هذا التقرير من FilGoal.com.

- كانت الخسارة الأوروبية الأخيرة لريال مدريد على ملعبه قبل 3 أعوام ضد شالكه الألماني بنتيجة 3-4، وهي الهزيمة التي لم تؤثر على مسيرته في البطولة كما حدث اليوم.

- كانت تلك الهزيمة أمام الضيف الألماني هي الوحيدة للملكي خلال 40 مباراة خاضها على ملعب "سنتياجو برنابيو"، حقق الفوز في 34 منها وتعادل في 5.

- كان بالإمكان أن تكون ليلة مميزة للكرواتي ماريو ماندزوكيتش.

المهاجم الكرواتي سجل هدفين في مواجهة الليلة، ليكون صاحب آخر 3 أهداف ليوفنتوس تهز شباك ريال مدريد.

هدفه الأول جاء بعد 76 ثانية فقط من بداية المباراة، ليكون الهدف الأسرع في شباك الملكي منذ هدف الهولندي روي ماكاي لاعب بايرن ميونيخ السابق في عام 2007، والذي جاء بعد 10 ثوان فقط من البداية.

ماندزوكيتش يمتلك 20 هدفا الآن في دوري أبطال أوروبا طوال تاريخ مشاركاته، منها 10 أهداف بالرأس، كما أنه أصبح أول لاعب من فريق ضيف يسجل ثنائية في ملعب ريال مدريد خلال الشوط الأول في مباراة من دوري الأبطال.

- التأخر بفارق هدفين في الشوط الأول على ملعب "سنتياجو برنابيو" كان أمرا يحدث للمرة الأولى منذ المواجهة ضد بايرن ميونيخ في عام 2000، حين انتهى الشوط الأول بنتيجة 3-1 للبافاري.

- هدف ثالث ليوفنتوس سجله الفرنسي بليس ماتويدي، وهو السابع أوروبيا في تاريخ لاعب باريس سان جيرمان السابق، ولكنه الأول له بألوان السيدة العجوز.

- عودة ملحمية ليوفنتوس لم تكتمل بسبب ركلة جزاء لريال مدريد في الوقت القاتل، ومن يشرف على تنفيذها أفضل من كريستيانو رونالدو؟

النجم البرتغالي سجل هدف التأهل للملكي، ليرتفع رصيد أهدافه في شباك يوفنتوس في العموم إلى 10 أهداف، ويصبح أول لاعب يصل إلى حاجز الـ10 أهداف ضد ناد واحد في تاريخ دوري الأبطال.

- رونالدو وصل هذا الموسم إلى رصيد 15 هدفا أوروبيا، وهو الوحيد الذي يصل إلى هذا الرقم على الأقل في أكثر من موسم.

في الموسم قبل الماضي، وصل رونالدو إلى 16 هدفا، كما أنه يمتلك 17 هدفا في موسم 2013/2014، فهل يتمكن من معادلة ذلك الرقم القياسي؟

صاروخ ماديرا يمتلك الآن رقما قياسيا جديدا أيضا كونه نجح في التسجيل في دوري الأبطال في 11 مباراة متتالية متلاحمين ما بين موسمين.

- ربما تكون تلك الليلة الأخيرة لجيانلويجي بوفون أوروبيا، وربما كان الختام الاسوأ بتلقي بطاقة حمراء في نهاية المواجهة.

تلك هي البطاقة الحمراء الأوروبية الأولى في مسيرة حارس المرمى الإيطالي العملاق التي تمتد لـ117 مباراة أوروبية.

- عانى ريال مدريد لسنوات في السابق من أجل عبور دور الـ16، ولكن الآن يمتلك رقما تاريخيا.

الملكي أصبح أول نادي في تاريخ دوري أبطال أوروبا يعبر إلى نصف النهائي في 8 مواسم متتالية.

فهل تبدو الطريق ممهدة من أجل تحقيق كأس أوروبية ثالثة على التوالي ورابعة في خلال 5 أعوام؟

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس