بايرن ضد إشبيلية.. بحثا عن ثنائية أو ثلاثية وفرصة لملاحقة رونالدو

الأربعاء، 11 أبريل 2018 - 11:52

كتب : علي أبو طبل

بايرن - إشبيلية

هل يحقق إشبيلية مفاجأة جديدة؟

الفريق الأندلسي يحل ضيفا على بايرن ميونيخ في ملعب "أليانز أرينا"، والطموح يتجه نحو إطاحة عملاق جديد.

هل يحل بالبافاري ما حل بمانشستر يونايتد؟

الفريق الألماني يمتلك الأفضلية بالتقدم ذهابا في إسبانيا، ولكن رجال المدرب فينتشينزو مونتيلا لا يملكون شيئا ليخسروه.

الثنائية أم الثلاثية؟

ربما لا يدرك الكثيرون أن الفريق الأندلسي لا يزال يمتلك فرصة التتويج ببطولتين هذا الموسم.

الفريق ينافس في دوري أبطال أوروبا في الوقت الذي يخوض فيه نهائي كأس ملك إسبانيا أمام برشلونة في ٢١ من الشهر الجاري.

فهل يظفر إشبيلية بأحد اللقبين؟

على الجانب الآخر، يمتلك بايرن ميونيخ فرصة التتويج بالثلاثية للمرة الثانية تاريخيا في الموسم الجاري.

البافاري يتلقي باير ليفركوزن في نصف نهائي الكأس المحلي في ١٧ إبريل، في الوقت الذي ضمن فيه التتويج بلقب الدوري المحلي للموسم الخامس على التوالي.

بايرن هو النادي الوحيد في أوروبا الذي يمتلك فرصة التتويج بثلاثية هذا الموسم بعد توديع برشلونة الأوروبي أمام روما.

فرصة لملاحقة رونالدو

يتصدر كريستيانو رونالدو قائمة هدافي دوري الأبطال برصيد ١٤ هدفا، ولكن من هو الأقرب لملاحقته؟

إنه الفرنسي وسام بن يدر مهاجم إشبيلية، والذي يصل لرصيد ١٠ أهداف.

مباراة "أليانز أرينا" قد تبدو فرصة مناسبة للمهاجم ذي الأصول التونسية لتقليص الفارق مع النجم البرتغالي.

ولم لا يكرر ما فعله في "أولد ترافورد"؟

بايرن يمتلك رصيد قوي على ملعبه أوروبيا هذا الموسم بعدم الخسارة في ٤ مباريات، تلقى خلالها هدفا واحدا فقط

إشبيلية بدوره خاض ٥ مباريات خارج ملعبه هذا الموسم في البطولة، انتصر في ٢ منها وتعادل في مثلهما وتلقى هزيمة ثقيلة بنتيجة ١-٥ أمام سبارتاك موسكو الروسي.

ولكن المعجزات تحتاج سيناريوهات استثنائية، فهل تكون كذلك للفريق الأندلسي؟

يقود المباراة تحكيميا الأسكتلندي ويليام كولوم.

الحكم الذي يبلغ من العمر ٣٩ عاما قاد ٤ مباريات بالبطولة هذا الموسم، أشهر خلالهم ١٦ بطاقة صفراء وبطاقة وحيدة باللون الأحمر.

لم يكن البافاري أو الأندلسي طرفا في أي من تلك المواجهات، لذا كيف ستنتهي المواجهة الأولى لهما تحت قيادته؟

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس