بالفيديو - لسنا مهرجين في السيرك.. يونايتد يقلب الطاولة في وجه سيتي ويؤجل تتويجه بالدوري

السبت، 07 أبريل 2018 - 20:23

كتب : لؤي هشام

انفعالات متناقضة وحماس مفرط في ابرز صور دربي مانشستر الناري

"سنكون مهرجين هم يريدون منا أن نكون مهرجين في السيرك" كان ذلك ما قاله جوزيه مورينيو للاعبي تشيلسي قبل 4 أعوام قبل مواجهة ليفربول التي كانت ستحسم الدوري للأخير ويبدو أن تلك الكلمات تكررت مجددا ولكن هذه المرة أمام مانشستر سيتي.

ما حدث أمام ليفربول عام 2014 وحرمانهم من التتويج بالدوري أمام فريق يدربه مورينيو عاد إلى الأذهان مجددا ولكن بسيناريو أكثر إثارة ودراما.

يونايتد انتصر على سيتي بثلاثة أهداف لهدفين ليقلب الطاولة في وجهه بعدما كان متأخرا بهدفين نظيفين في الشوط الأول من مباراة ضمن الجولة 33 من المسابقة.

السماوي كان بحاجة للانتصار فقط لإعلان تتويجه بالمسابقة رسميا أمام الجار اللدود، وحفلة بالشوط الأول تلاعب فيها لاعبو سيتي بمنافسهم وسجلوا هدفين وأهدروا وابلا من الفرص الأخرى.

تلك الفرص التي يبدو أنها كتبت كلمات الندم لرجال المدرب بيب جوارديولا.

مانشستر سيتي تقدم بهدفين سجلهما فينسنت كومباني في الدقيقة 25 من رأسية ثم إلكاي جوندوجان في الدقيقة 31 بعد استلام رائع للكرة وتسديد من داخل منطقة الجزاء على يمين دافيد دي خيا.

رحيم سترلينج تكفل بإهدار ثلاثة فرص على الأقل برعونة شديدة.

في الشوط الثاني ظن الجميع أن الأمور انتهت ولكن بول بوجبا كان له رأيا آخر وأسكت جماهير ملعب الاتحاد في دقيقتين فقط.

يبدو أن مورينيو كرر ما قاله للاعبي تشيلسي قبل 4 أعوام بين شوطي المواجهة ولكن هذه المرة للاعبي يونايتد.

الهدف الأول سجله الفرنسي في الدقيقة 53 بعدما تسلم تمريرة أندير هيريرا بالصدر ليسدد على يمين إيديرسون.

بعدها وفي الهجمة التالية مباشرة عاد بول ليجلد الجميع مستغلا كرة عرضية من الناحية اليسرى ليضعها برأسه في الشباك بالدقيقة 55.

إن كنت تظن أن الإثارة انتهت عند هذا الحد فقط فأنت مخطئ. المدافع كريس سمولينج فاجئ الجميع بهدف ثالث.

كرة عرضية من الناحية اليسرى يقابلها سمولينج بقدمه في الشباك بالدقيقة 69 وسط شبهة أنه كان في وضع التسلل ولكن في النهاية احتسبها الحكم وعم الصمت أرجاء الاتحاد.

بعدها وفي الدقيقة 77 طالب لاعبو سيتي بركلة جزاء بعد عرقلة أشلي يانج لأجويرو ولكن الحكم رفض احتساب الكرة.

السماوي كاد يحرز التعادل في الدقيقة 89 ولكن دي خيا تصدى للكرة بإنقاذ أسطوري ورد فعل رائع، وبعدها مباشرة حرم القائم فرصة أخرى من داخل منطقة الجزاء لفيرناندينيو

رصيد سيتي توقف عند 84 نقطة وتأجل تتويجه للجولة المقبلة أما يونايتد فرفع رصيده إلى 72 نقطة ليقلص الفارق إلى 12 نقطة.

وتعرض السماوي للهزيمة الأولى على أرضه منذ 16 شهرا ولأول مرة هذا الموسم، وثاني هزيمة في الدوري بعد السقوط أمام ليفربول.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك