رونالدو ويوفنتوس والليلة التي لم يتغير فيها التاريخ بسبب سالاس

الخميس، 05 أبريل 2018 - 20:34

كتب : منار سرحان

كريستيانو رونالدو - ريال مدريد

إذا كان صلاح هو حديث الساعة في مصر فمازال هدف رونالدو هو حديث الساحة الرياضية في العالم، فالهدف خرج تأثيره من مدار الساحة الكرويه الأوروبية وانهالت التعليقات عليه من جميع المجالات الأخرى.

فعلق على ذلك الهدف نجم كرة السلة الأمريكية ليبرون جيمس وعلق عليه بطل الدرجات النارية الإسباني مارك ماركيز وحتى الساحة السياسية بتعليق من الرئيس البرتغالي مارسيلو سوزوا.

هذا الهدف ضمن لرونالدو ذاكرة خاصه جدا ليس فقط بسبب روعته ولكن بسبب تحية جمهور يوفنتوس له عقب تسجيله له، فلم يسبق لجمهور السيدة العجوز قيامه بتحية لاعب بالفريق الخصم أحرز في مرماه هدفين وكان المتسبب الأول في خسارته لنهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.

ومع هذه الواقعه يجب علينا تذكر اليوم الذي كاد أن يتغير به كل شىء بتاريخ الكرة الأوروبية او على الأقل تاريخ رونالدو ويوفنتوس اليوم.

منذ 15 عاما بالتحديد كاد يوفنتوس ان يحصل على أحد أفضل المواهب الشابة في أوروبا وذلك كمعروف لوكيل الأعمال البرتغالي خورخي مينديز الذي كان يبحث عن فريق أكبر للاعبه ولاعب سبورتنج لشبونة كريستيانو دوس سانتوس رونالدو.

ويقول أليساندرو مودجي ابن رئيس يوفنتوس السابق ورئيس منظمة GEA World لإدارة الشئون الرياضية: "حاولنا إيجاد ناد لرونالدو في إيطاليا ومساعدة خورخي، وبالفعل قمنا بعرضه على لاتسيو وبارما ولكن تم رفضه من الناديين بحجة أن اللاعب صغير جدا بالنسبه لهم".

وبعد رفض بارما ولاتسيو قرر يوفنتوس أخذ مبادرة التوقيع مع رونالدو وذلك بعد أن رشحه لهم المستشار الفني لباليرمو في ذلك الوقت جياني دي مارزيو بعد أن لفت نظره في مباراة بين سبورتنج لشبونة وبيلينينسيس والذي أكد بأنه تحدث مع والدة رونالدو من اجل الانتقال لليوفنتوس.

ويكمل مودجي "كانت الفكرو الأساسية هي القيام بعملية مبادلة بيننا وبين سبورتنج وبالفعل سافرت إلى البرتغال بصحبة مينديز، كنا ننوي إعطائهم مارسيلو سالاس الذي كان يسعى يوفنتوس لبيعه والحصول على رونالدو، ولكن المشكلة كانت أن سالاس لا يريد الانتقال للبرتغال."

يذكر أن سالاس كان امضى موسمين في يوفنتوس ولم يحرز سوى 4 أهداف في 26 مباراه له مع الفريق ولكنه كان يرغب في الرحيل إلى ريفير بليت الأرجنتيني بدلا من الانتقال للبرتغال.

ووفقا لحديث دي مارزيو فإن عقود بين الناديين كانت تم توقيعها ومتبقي فقط التوقيع من جانب رونالدو وسالاس وأن البرتغالي كان أجرى الكشف الطبي بالفعل للانضمام إلى يوفنتوس ولكن الأمر ألغي بسبب سالاس.

"أفكر بهذا اليوم مليون مرة وأفكر كيف أن هذا اليوم كان سيغير تاريخ الكرة الأوروبية وربما كان رونالدو لاعبا ليوفنتوس حتى هذا اليوم، ولكن بعد نصف يوم من تراجع سالاس عن الصفقة كان رونالدو اصبح لاعبا لمانشستر يونايتد" مودجي.

وعلى الرغم من تألق يوفنتوس في تلك الفترة فيظل ما كان سيفعله رونالدو معه في علم الغيب، فالفريق في تلك الفترة كان حقق الدوري مرتين ولكن تم عقوبته بالهبوط للدرجة الثانية بسبب واقعة "الكالتشيو بولي" ولم يشهدوا التتويج مره أخرى بالدوري إلا في عام 2012.

وبسبب سالاس انتقل رونالدو إلى مانشستر يونايتد ثم إلى ريال مدريد ليحصل على تحية جمهور يوفنتوس على ملعبهم ولكن بقميص آخر.

التعليقات
قد ينال إعجابك