هل الإسماعيلي أقرب من الزمالك والمصري لاقتناص المركز الثاني؟

السبت، 17 مارس 2018 - 12:47

كتب : نادر عيد

الزمالك - الإسماعيلي

صراع شرس ممتع على المركز الثاني بين الأندية الثلاثة التي يمني كل منها النفس بالمشاركة بدوري أبطال إفريقيا الموسم المقبل.

البطولة التي لا يقبل الزمالك الغياب عنها، يفتقدها الإسماعيلي منذ 2010، ولم يلعب فيها المصري قط!

الإسماعيلي ثاني الترتيب، يواصل زحفه بخطوات ثابتة، انتصر بسهولة على بتروجيت مستعيدا الوصافة من الزمالك الذي احتلها مؤقتا بعد رباعيته في شباك الرجاء.

الزمالك يبعد عنه بنقطتين ثم المصري في المركز الرابع بفارق 5 نقاط عن الأخير، لكن للفريق البورسعيدي مباراتين مؤجلتين!

بعد تعثر العميد أمام الإنتاج الحربي وتتويج الأهلي باللقب رسميا، بات الإسماعيلي، حسابيا ووفقا لعدد النقاط، هو الأوفر حظا لإنهاء الدوري في الوصافة.

فإذا ما فاز الفريق بكافة مبارياته المتبقية وتعادل فقط مع المصري في دربي القناة فإن المركز الثاني من نصيبه.

لكن.

لديه مباراتان صعبتان ثقيلتان للغاية ربما تغيران دفة المركز الثاني، ففريق الدراويش سيواجه المصري في مباراة مؤجلة وسيلعب ضد الزمالك في الجولة المقبلة من الدوري والتي تنطلق بعد انتهاء معسكر الفراعنة.

مواجهتان منتظرتان.

ويتبقى للإسماعيلي بخلاف هاتين المباراتين 4 لقاءات سيواجه فيها طلائع الجيش ومصر للمقاصة والرجاء والنصر.

ربما 12 نقطة مضمونة إلى حد كبير لفريق المدرب البرتغالي بيدرو بارني أمام 4 فرق تحتل المراكز 10 و14 و17 و18 على الترتيب.

العامل المساعد للدراويش في صراعه على المركز الثاني هو تفرغه التام للدوري، لاعبوه لا يركبون الطائرة للسفر إلى أدغال إفريقيا هذا العام مثل الزمالك والمصري المشاركين في الكونفيدرالية.

وربما يستفيد الدراويش من أن الزمالك والمصري سيواجهان الأهلي، الفريق الأقوى وبطل الدوري.

ورغم حسم الأهلي للدوري فإنه لن يرضى إلا بالفوز على الفارس الأبيض ورجال حسام حسن.

فإذا كان الأهلي قد انتزع صدارة الدوري في مرحلة ما من الإسماعيلي، فإن الأخير سيسانده وبقوة لعرقلة الزمالك والمصري.

مهمة صعبة للمصري؟

إذا فاز رجال بورسعيد على الدراويش وانتصروا بكافة مبارياتهم المتبقية فلن ينازعهم أحد على وصافة الدوري والتي ستؤهلهم للمشاركة في دوري أبطال إفريقيا للمرة الأولى في تاريخ ناديهم.

المصري مصيره في يده.

لكنها مهمة صعبة أمام العميد وفريقه الشاب، فبخلاف مواجهة الدراويش والأهلي، سيلعب مباراتين صعبتين أيضا أمام سموحة وإنبي، خامس وسادس الدوري على الترتيب.

ويتبقى للمصري مواجهة الإسماعيلي والأهلي والداخلية والاتحاد والنصر وإنبي وطنطا وسموحة.

مباريات الزمالك أقل حدة من التي سيخوضها المصري، لكنه صاحب الحظوظ الأقل لاقتناص وصافة الدوري بالنظر إلى رصيد نقاطه ولأنه سيلعب أمام الأهلي أيضا في ختام المسابقة.

يحاول إيهاب جلال قدر الإمكان بلوغ مرتبة بدت مستحيلة على الزمالك مع انتصاف الموسم، المدرب الرائع حصد 21 نقطة من أخر 7 مباريات لقلعة ميت عقبة.

مواجهات الزمالك المتبقية في الدوري ستكون أمام مصر للمقاصة والإسماعيلي والاتحاد والمقاولون العرب والأسيوطي والأهلي.

ولو استطاع الزمالك الفوز بها جميعا فإن هذا لا يضمن له المركز الثاني، لابد أن يتعثر المصري مباراة على الأقل.

صراع شيق فيما تبقى من عمر الدوري.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك