حوار – كوكا يتحدث عن "مئويته مع براجا" وأصعب لحظة وأفضل هدف سجله

الجمعة، 16 مارس 2018 - 18:52

كتب : محمد البنا

كوكا - براجا

وصل الدولي المصري أحمد حسن "كوكا" مهاجم سبورتنج براجا إلى مباراته رقم 100 مع فريقه البرتغالي خلال المواسم الثلاثة التي ارتدى فيها القميص الأحمر.

وسجل كوكا 24 هدفا وصنع 15 مع فريقه البرتغالي، وبات أحد أبرز لاعبيه في السنوات الأخيرة.

وأجرى كوكا حوارا مع موقع براجا الرسمي، تحدث فيه عن كثير من الأمور التي حدثت له مع الفريق الذي يحتل الترتيب الرابع في جدول ترتيب الدوري البرتغالي..

  • ماذا يعني لك الوصول للمباراة رقم 100 مع براجا؟

الوصول لـ100 مباراة مع براجا علامة مهمة جدا، سعيد للغاية لتحقيق هدفي ووصولي للمباراة المئوية مع الفريق.

لدي العديد من الذكريات الجيدة، لكن أفضل شيء حدث لي هنا هو التتويج بكأس البرتغال، كان إنجازا رائعا للنادي وللاعبين وللجماهير وللمدنية.. واحد من أفضل لحظات حياتي، وأمر لا يُنسى.

  • الفرق بين كوكا الذي لعب مباراته رقم 1 والآن مباراته رقم 100؟

أعمل على التطور كل يوم، وأشعر أنني بحالة جيدة للغاية، بالتأكيد مع مرور المباريات تزداد ثقتي بنفسي.

  • أفضل مباراة؟

ضد أوليمبيك مارسيليا في الدوري الأوروبي موسم 2015-2016.

  • أفضل هدف؟

أيضا ضد أوليمبيك مارسيليا في لقاء الإياب، وهناك هدف رائع أيضا أحبه بشكل خاص ضد جرونينجن.

  • أفضل لحظة احتفال؟

".في مباراة فينرباهتشة على ملعبنا، كثيرون اعتقدوا أننا سنودع البطولة، لكننا خططنا للعبور في مباراة مذهلة، وقد قدمت أداء جيد وسجلت هدفا وصنعت آخر.. كان وقتا لا يُنسى".

  • أصعب مدافع واجهته؟

ربما جاراي لكن هناك كثيرون في أندية الدوري البرتغالي، مارسيلو واحد منهم، من الصعب المرور منه، أيضا سباستيان كوتس وفيليبي وماركانو من المدافعين الأقوياء.

  • لاعب من براجا يسهل عليك الأمور في الملعب؟

رافا بسبب صناعة الأهداف التي قام بها، أيضا استمتع باللعب بجوار روي فونتي وماورو ولويس كارلوس وجوسو وريكاردو هورتا وإسجايو.. أي لاعب يحب أن يلعب بجوار إسجايو، دائما ما تجده في المباراة ولديه أداء رائع.

  • أكثر لاعب زاملته تمرحون سويا؟

ويلي بولي كان مرحا جدا، عندما نقول كلمة خاطئة بالبرتغالية مع البرتغاليين كنا نستمتع ببعضنا كثيرا.

  • أكثر الأوقات صعوبة في مسيرتك؟

عند وفاة والدي، لم أتوقع أن يحدث هذا قبل المباراة، كان عليّ أن أكون قويا من أجل عائلتي، أن أقف على قدمي وأخبرهم أنني أستطيع أن أتجاوز هذه اللحظة، والدي أحب مشاهدتي ألعب، وأن أكون سعيدا.

لحسن الحظ لعبت هذه المباراة وسجلت هدفا منحته له.

وجدت دعما كبيرا من زملائي ومن الجمهور، أريد أن أشكر كل البرتغاليين خاصة باولو فونيسكا الذي سألني إن كنت سألعب وكان قلقا حيالي جدا، لن أنسى ما فعله معي.

  • ماذا عن ركلة الترجيح في نهائي كأس البرتغال ضد بورتو؟

كان ضغط كبير جدا، لابد أن أتحلى بالشجاعة ولا أفكر في أي شيء آخر، أنت تفكر فقط في التسجيل، لكني أعلم أن مدينتي وبلدي وأسرتي يشاهدونني، لحسن الحظ أنني سجلتها.. هي مباراة لا تنسى وسأظل أتذكرها للأبد.

  • ماذا قبل اختيارك لتسديد ركلة الترجيح؟

المدرب كان ينظر إلى وجوهنا وقد كنت واثقا من التسجيل، وقلت إنني سأسجلها.. الجميع كان عازما على تحقيق الفوز وواثق من ذلك.

عادة أقرر الزاوية في آخر لحظة من التسديد، لكن هذه اللحظة لم أكن هادئا، اخترت زاوية التسجيل وسارت الأمور على ما يرام.

  • ماذا عن شعورك باللعب في براجا؟

الأمر مختلف باللعب هنا، لدينا رئيس نادي يحب الفوز دائما، مثل جماهيرنا.. إنهم يطالبوننا بالمزيد دائما، ونحن ندرك ذلك أنه يجب علينا الفوز طالما مازلنا في الملعب.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك