كيف منع مورينيو خطورة صلاح على مرمى دي خيا؟ ممنوع الدخول لمنطقة الجزاء

السبت، 10 مارس 2018 - 20:48

كتب : محمد يسري

محمد صلاح - يونايتد

أعلن محمد صلاح عن رغبته في التسجيل في مرمى مانشستر يونايتد مشيرا إلى أنه "سيحاول" هز شباك ديفيد دي خيا؛ لكن يبدو أن محاولات نجمنا المصري ستستمر حتى إشعار أخر بعد أن اصطدمت محاولاته بفكر جوزيه مورينيو.

محمد صلاح

النادي : ليفربول

صلاح لم يسجل لأول مرة منذ 5 مباريات في الدوري الإنجليزي فخسر ليفربول من يونايتد بنتيجة 2-1 في الجولة 30. (التفاصيل)

وصرح أفضل لاعب في إفريقيا قبل المواجهة "نعلم أننا نواجه يونايتد وحارس عظيم مثل ديفيد دي خيا، هذا الفريق هو الوحيد الذي لم أسجل في مرماه من بين الستة الأوائل هذا الموسم، لذا سأحاول".

سجل صلاح 24 هدفا في الدوري الإنجليزي حتى الآن يتصدر بهم قائمة هدافي الدوري. أهداف جاءت لأن كلوب يضع صلاح بالقرب من مرمى خصوم ليفربول ودائما ما يطلب منه الدخول لمنطقة الجزاء.

يقول صلاح "كلوب طلب مني أن أقترب من المرمى لهذا أتواجد دائما أمام المرمى ولدي فرصة لتسجيل الأهداف".

ينفذ صلاح تعليمات كلوب جيدا. حيث يعد أكثر لاعب لمس الكرة داخل منطقة جزاء الخصم منذ بداية الدوري بـ212 لمسة. يليه رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي بـ199 لمسة وهاري كين هداف توتنام بـ192 لمسة.

ومن هنا وجد مورينيو طريقتين لإيقاف صلاح.

يقول تييري هنري نجم أرسنال السابق ومحلل شبكة "سكاي سبورتس" عن صلاح: "أحب تحركاته. دائما ما يركض خلف المدافعين".

يستغل صلاح سرعته للتحرك في المساحات خلف المدافعين. خصوصا في ظل عملية التفاهم والتجانس بينه وبين فيرمينو الذي يقوم بسحب المدافعين خارج منطقة الجزاء لخلق ثغرات في دفاع الخصوم.

واجه مورينيو تلك الحيلة التي ينفذها ثنائي هجوم المدرب يورجن كلوب باللعب بخط دفاع متأخر وشدد عليهم عدم الضغط على فيرمينو أو الخروج معه خارج منطقة الجزاء على أن يتكفل بمهام فيرمينو سكوت مكتوميناي أو نيمانيا ماتيتش على حدود منطقة الجزاء.

وجود إريك بايلي وكريس سمولينج وأنطونيو فالنسيا وأشلي يونج أمام مرمى دي خيا بأمتار قليلة أغلق احتمالية وجود أي مساحة خلفهم يركض بها صلاح أو حتى وجود ما يٌمسى بأنصاف المساحات “half-spaces”.

في اللقطة السابقة مكتوميناي هو من يضغط على فيرمينو. ووسط غابة من السيقان يلجأ البرازيلي للعب كرة عالية لصلاح الذي يفشل في استغلالها بسبب الرقابة والتغطية من يونج وسمولينج. كما أن صلاح لم يفز سوى بـ10 كرات هوائية من أصل 36 هذا الموسم.

عدم ضغط أحد قلبي الدفاع على فيرمينو وترك المهمة لأحد ثنائي الارتكاز تسبب في عدم صنعه سوى لفرصة واحدة فقط للتسجيل كانت من بعد منتصف الملعب تقريبا.

اللعب بخط دفاع متأخر كان الطريقة الأولى لإيقاف خطورة صلاح. خصوصا وأن عملية مده بالفرص لم تكن كثيرا بسبب تكتل يونايتد من جهة أو القرارات الخاطئة من زملائه وعدم التمرير له من جهة أخرى.

هنا إيمري تشان لم يمرر لصلاح.

وهنا فضل أليكس تشامبرلين أن يسدد بدلا من التمرير لصلاح الذي يقف في المساحة ما بين الظهير والمدافع في لقطة نادرة لم تتكرر مرة أخرى في المباراة.

ولأن الحلول الفردية لصلاح تطورت عن قبل وبات يسجل وسط حصار المدافعين؛ قرر مورينيو أن يستخدم سلاح الرقابة الفردية اللاصقة لإيقافه. اللعب بطريقة رجل لرجل كانت الطريقة الثانية لإيقاف صلاح. ورجل مورينيو تلك المرة كان آشلي يونج.

الجناح الإنجليزي الذي حوله مورينيو لمركز الظهير الأيسر تمركز خلف ظهر صلاح حرفيا وكأنهم توأم ملتصق.

نجاح يونج في إيقاف خطورة صلاح لم يكن بسبب الرقابة فقط بل بسبب طريقة لعب نجم ليفربول.

يقول واين روني نجم مانشستر يونايتد السابق وقائد إيفرتون الحالي عن صلاح "الكل يعلم أن صلاح يحصل على الكرة في الجبهة اليمنى ويركض بها داخل الملعب لكن مهما حاولت إيقافه سيذهب بها ويسجل لأنه يجيد التحكم بشكل جيد في الكرة".

وأضاف "ليس من السهل إبقاء صلاح في الجبهة اليمنى ليضطر للعب بقدمه اليمنى فقط، وهذا بسبب سرعته الكبيرة، قبل أن يعرف المدافع أن الكرة معه سيجدها في الشباك".

لكن يونج بدا وكأنه غير الجميع ونجح في إيقاف خطورة من أكمل 64 مراوغة من أصل 95 بنسبة نجاح 67%. إيقاف خطورة صلاح لم يكن بسبب قدرات يونج الدفاعية فقط بل كان بسبب دهاء مورينيو.

المدرب البرتغالي استخدم حيلة الظهير العكسي لإيقاف خطورة الجناح الذي يتوغل للعمق.

يلعب يونج بقدمه اليُمنى. أي أن قدمه التي يرتكز عليها دائما ما تكون في المنطقة التي يتجه لها صلاح الذي يفضل أن يأتي من الجهة اليمنى ويرواغ إلى العمق. وهنا تكون فرص اللاعب الأيمن أفضل كثيرا في التعامل مع صلاح عن الظهير الأيسر الذي يلعب بقدمه اليسرى.

في مباراة توتنام في الدور الأول والتي خسرها ليفربول بنتيجة 4-1 دفع ماوريسيو بوكيتينو بسيرجي أورييه الظهير الأيمن في مركز الظهير الأيسر لإيقاف خطورة صلاح. صحيح أنه سجل لكنه لم يظهر كثيرا في اللقاء.

تفوق يونج على صلاح خلال اللقاء وحرمه من الدخول لمنطقة الجزاء كثيرا لدرجة أنه لم يلمس الكرة داخلها سوى 3 مرات فقط.

وإجمالا كان صلاح أكثر لاعبي ليفربول والمباراة خسارة للكرة بـ11 مرة.

نجح مورينيو في الحد من خطورة صلاح فانتصر مانشستر يونايتد وصدقت مقولة روني "لو تمكن أي فريق من إيقاف صلاح سيوقف خطورة ليفربول".

التعليقات

قد ينال إعجابك