القصة الكاملة في علاقة صلاح ومورينيو.. لماذا يشعر المصري بالحنين في أنفيلد

الخميس، 08 مارس 2018 - 21:29

كتب : محمد البنا

جوزيه مورينيو - محمد صلاح

عندما كان تشيلسي يحتفل بدرع الدوري الإنجليزي في موسم 2015، كان محمد صلاح يلعب معارا في فيورنتينا.

ورغم خروج صلاح قبل تتويج تشيلسي باللقب إلا أن جوزيه مورينيو المدير الفني كان لديه رغبة في مكافأة كل لاعبيه على مجهودهم. حتى لو كان صلاح قد شارك لمدة 30 دقيقة مقسمة على ثلاث مباريات.

تقرير نشره موقع (ليفربول إكو) عن علاقة مورينيو بصلاح ومدى تأثيرها على مسيرة النجم المصري، وذلك قبل مواجهتهما في الثانية والنصف عصر السبت بالدوري الإنجليزي، وينقله نصا FilGoal.com..

مورينيو كان قد صرح "ليس كل اللاعبين سيحصلون على ميداليات، لكن نعم، نحن سنقوم بشراء ميداليات لهم".

وأوضح "صلاح وشورله وشوارزر ولويس باركر، جميعهم بدأوا معنا الموسم وقد تم دعوتهم لحضور أخر مبارايات الدوري وحفل لاعب العام.. هم ينتمون إلينا".

صلاح ينتمي إلى تشيلسي لكنه لم ينسجم أبدا مع مورينيو الذي جلبه من بازل إلى الدوري الإنجليزي مقابل 11 مليون استرليني.

كانت فترة صلاح مع تشيلسي غير واضحة المعالم رغم أنه سجل هدفين في 10 مباريات وصنع مثلهما في الأشهر الستة الأولى مع الزرق.

في الصيف كانت هناك تكهنات حول إجبار صلاح على العودة إلى مصر بسبب التجنيد الإجباري لكن سرعان ما تم حل الأزمة من قبل الحكومة المصرية لتجنب الدعاية السلبية التي قد تحيط بمستقبل اللاعب الملقب بـ "ميسي مصر".

كل هذا لم يلفت نظر تشيلسي ومورينيو، فلم يتم الاستعانة به ليخرج معارا إلى فيورنتينا ثم إلى روما قبل أن يتم شراء عقده، ليعود إلى إنجلترا مرة أخرى بعد موسم تألق فيه مع الجيلاروسي.

لم ينظر صلاح للوراء، ويعود صاحب الـ25 عاما لمواجهة الرجل الذي أحضره إلى إنجلترا، أو بطريقة أخرى.. جعله مصمما على النجاح مع ليفربول.

قال صلاح في حديثه مع مجلة FFT الشهر الماضي: "علاقتي جيدة مع مورينيو، تحدثت معه عندما انتهت إعارتي في فيورنتينا وأيضا بعد مباراة مانشستر يونايتد هذا الموسم، وعلاقتنا جيدة".

وأضاف "لا نتحدث كثيرا لكن لا بأس في ذلك. قبل ثلاث سنوات لم ألعب كثيرا، ومنذ يومي الأول في عودتي إلى إنجلترا أردت إظهار ما يمكنني فعله، وأعتقد أنني أقوم بعمل جيد".

أزار

إدين أزار نجم تشيلسي وزميل صلاح الأسبق، ألمح إلى أسباب عدم نجاح النجم المصري مع الزرق في فترته الأولى.

وقال أزار: "مازال صلاح صديقي ومازلنا على اتصال، هو لاعب من طراز رفيع جدا جدا، لم يحصل على فرصته في تشيلسي ربما بسبب المدرب أو بسبب لاعبين آخرين لا أعرف".

مورينيو

ومن جانب جوزيه مورينيو، لم يتفاجأ مما يقدمه صلاح مع ليفربول هذا الموسم.

وقال مورينيو عبر beIN Sports: "لست متفاجئا مما يقدمه صلاح هذا الموسم، كنت على دراية بقدراته عندما انضم إلى تشيلسي".

وأضاف "لقد تطور خلال فترته في إيطاليا وأصبح أكثر نضجا وتحسن جسديا".

وتابع "اللاعبون يحتاجون لوقت لكي ينسجمون مع فرقهم الجديدة، البعض منهم يستمرون والبعض الآخر يفضلون الانتقال إلى ناد آخر.. إنه أمر طبيعي في كرة القدم".

الآن صلاح اختار ليفربول، وقد نجح تحت قيادة يورجن كلوب في تسجيل 24 هدفا وصناعة تسعة أهداف بالدوري الإنجليزي.

ومع احتمالية نجاحه تحت قيادة مورينيو أمر محل شك على الرغم من أنه ليس الحالة الوحيدة التي انتعشت بعد الرحيل عن قيادة البرتغالي.. كيفين دي بروين أكبر دليل على ذلك أيضا.

لكن مورينيو ماهر جدا في تشكيل فرق لإحباط مثل هذه المواهب الهجومية، ربما هذا يوضح مدى كفاحهم للتألق تحت قيادة البرتغالي.

هذا ليس الحال مع كلوب، الرجل الذي يركز على الشراسة الهجومية واحتضان صلاح ولعبه المباشر السريع.

ديديه دروجبا نجم تشيلسي السابق صرح في الأونة الأخيرة قائلا: "ربما يعمل صلاح الآن مع مدربين الذين لديهم أكثر استعدادية لمنح صلاح مسؤوليات أكبر".

ربما لم يتسلم صلاح ميدالية من كلوب في نهاية الموسم مع ليفربول، لكن صلاح يشعر بأنه في بيته تحت قيادة الألماني أكثر مما كان عليه مع مورينيو.

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك