ملامح انتصار يوفنتوس على توتنام.. السيرك بقواعد أليجري

الخميس، 08 مارس 2018 - 03:33

كتب : محمد يسري

توتنام - يوفنتوس

عدل ماسيمليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس طريقته التي بدأ بها في الشوط أول لأنها لم تؤت ثمارها، فانتصر على توتنام.

يوفنتوس انتصر على توتنام بهدفين مقابل هدف على ملعب ويمبلي في إياب دور الـ16 ليتأهل للدور ربع النهائي بعدما تفوق بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين (التفاصيل).

خدعة جرت العادة أن يتم تنفيذها في يوفنتوس منذ جوناثان زيبينا وطبقها جورجيو كيلليني أيضا وأمام توتنام لجأ لها أليجري لتأمين دفاعه وتحرير الظهير المهاجم لكنها لم تأت ثمارها. ولأن الشوط الثاني هو شوط المدربين لم يجد المدرب الإيطالي أي غصة في تغيير النظام الذي اتبعه في بداية المباراة وساعده في ذلك إصابة المدافع المغربي مهدي بن عطية.

الأمور كانت تدور حول أندريا بارزالي. في الحالة الهجومية كان ينطلق المدافع الإيطالي ليكون الظهير الأيمن ليوفنتوس ويساند دوجلاس كوستا الذي لعب في الناحية اليمنى، أما في امتلاك توتنام الكرة كان يعود كوستا ليكون جناح مدافع على أن يتمركز بارزالي كقلب دفاع ثالث بجوار بن عطية وكيليني.

تلك الخدعة جعلت يوفنتوس يهاجم بطريقة 4-4-2 ويدافع بـ3-5-2. لكنها لم تؤمن الجبهة اليمنى وكانت الكلمة العليا لسون هيونج مين وبن ديفيز. حيث كانت 38% من هجمات توتنام من جبهته اليسرى.

مع تقدم توتنام بهدف في نهاية الشوط لسون تدخل أليجري وعدل من طريقة انتشار فريقه.

سحب ماتويدي ودفع بكوادو أسامواه في تغيير حرر ساندرو هجوميا في الناحية اليسرى بعدما تحول إلى الجناح بدلا من اللعب كظهير وهى المهمة التي أسندت للاعب الغاني. وتلاه خروج بن عطية "المصاب" ونزول ستيفان ليشنشتاير وعاد بارزالي للعب كقلب دفاع على أن يترك مهام الظهير للاعب السويسري.

هنا تحرر يوفنتوس وبات كل لاعب جناح مؤمن بظهير مما أتاح لفريق أليجري خلق مواقف 2 ضد 1 دائما على الأطراف أو في الحالة الدفاعية لعودة جناحي يوفنتوس للدفاع وعدم قدرة أجنحة توتنام على الدفاع بفعالية ورغم عودتهم للتغطية لكنهم افتقروا للضغط أو الالتحام لاستخلاص الكرة.

تغييرات أليجري حدث في الدقيقة 60 و61 وبعدها بثلاث دقائق فقط تعادل الفريق عن طريق إيجواين.

لاحظ لقطة الهدف. ديبالا وليشنشتاير في مواجهة ديفيز وحده.

بعد هدف يوفنتوس كان يجب على مارويسيو بوتشيتينو سحب ديلي ألي والدفع بموسى سيسوكو للمزيد من التوازن الدفاعي ومساندة ظهيري توتنام أمام تفوق لاعبي أليجري. لكنه لم يلجأ للتغييرات إلا بعد أن تقدم الضيوف في النتيجة بهدف جاء أيضا بفضل تغييرات أليجري.

مرة أخرى كانت الأطراف كلمة السر في تسجيل يوفنتوس للأهداف حتى لو يساهموا فيها بشكل مباشر.

في لقطة الهدف الثاني مرر كيلليني الكرة أرضية ضربت خط وسط توتنام ووصلت لإيجواين.

هنا يتمركز إريكسون مع أسامواه ويراقب ساندرو من تربيير. لكن ديبالا يتواجد بين الخطوط دون رقابة بعد أن تحرك خلف إريك داير.

إيجواين تعامل بشكل رائع مع تمريرة كيلليني. وحولها لديبالا المنطلق في "أنصاف المساحات" بين الظهير تربيير والمدافع سانشيز. بطئ تربيير في عمل العكسية كان لوجود ساندرو في جهة اليسار وحين تحرك المدافع الإنجليزي كان ديبالا في طريقه للمرمى.

من الدقيقة 60 حتى الدقيقة 67 سدد يوفنتوس 5 مرات واستحوذ على الكرة بنسبة 71% وأكمل 91% من تمريراته. والأهم أنه سجل هدفين ضمنوا له التأهل.

في 7 دقائق قلب أليجري الطاولة على بوتشتينو ونصب سيركه الخاص قبل أن يعود ويلعب بما يطلق عليه "واقعية" حيث ترك الكرة لتوتنام سد كل ثغراته فريقه الدفاعية بعد أن حصل على ما أراد.

اقرأ أيضا:

أفضل لاعب في إنجلترا؟ محللو سكاي يُجيبون - صلاح 2-2 دي بروين

بالفيديو - يوفنتوس يزلزل ويمبلي على توتنام ويتأهل لربع نهائي دوري الأبطال

بالفيديو – بازل يحقق ما فشل فيه الجميع.. أسقط سيتي والإنجليز لربع نهائي الأبطال

إيان راش: هذا ما ينقص صلاح ليصبح أسطورة ليفربول

بالفيديو - الزمالك يعود بخسارة "في المتناول" أمام ديشا بالكونفدرالية

قرار السعيد وفتحي – إسلام الشاطر لـ في الجول: حب الجمهور أهم ولكن

التعليقات

قد ينال إعجابك