أوين يعترف: أدعيت السقوط لأحصل على ركلة جزاء الأرجنتين في مونديال 2002

السبت، 03 مارس 2018 - 19:09

كتب : محرر في الجول

أوين في مونديال 2002

بعد 16 عاما، اعترف مايكل أوين مهاجم منتخب إنجلترا السابق بإدعاء السقوط للحصول على ركلة جزاء ضد الأرجنتين في كأس العالم 2002.

إنجلترا فازت على الأرجنتين بهدف من ركلة جزاء حصل عليها أوين وسجله ديفيد بيكام خلال مجموعات مونديال 2002.

وقال أوين لشبكة "BT Sport": "ماوريسيو بوكتينيو لمسني بالفعل واصطدم بركبتي، ولكن هذا لم يكن ليتسبب في سقوطي بالشكل الذي حدث".

واستدرك "لكن السبب الذي جعلني أسقط هو أنني تعرضت لخطأ قبلها ولم يحتسب الحكم شيئا".

وأوضح "بييرلويجي كولينا كان الحكم وهو واحد من الأشهر في تاريخ اللعبة، وقلت له إنني استحق ركلة جزاء بعد الخطأ الأول ولكنه رد علي بأنني يجب أن أسقط لأحصل على ركلة جزاء".

وأكمل "لذلك قررت أن أسقط عندما يلمسني أي مدافع، فعلتها واحتسب لي ركلة جزاء".

إنجلترا واصلت مشوارها إلى ربع النهائي قبل الخروج على يد البرازيل بالخسارة 2-1، فيما ودع رفاق جابرييل باتيستوتا المونديال من مرحلة المجموعات.

التعليقات

قد ينال إعجابك