جوارديولا ومحاضرة عملية عن مفهوم الفكرة الأفضل في كرة القدم

الأربعاء، 21 فبراير 2018 - 11:57

كتب : محمود سليم

جوارديولا

"التمريرة الثنائية one-two من السهل اعتراضها دفاعيا، ولكن حينما يتعلق الأمر بتحرك لاعب ثالث فمن المستحيل الدفاع ومنعه من الكرة" بيب جوارديولا في إحدى محاضراته للاعبي فريق برشلونة في التدريبات في موسم 2007-2008.

ليست مجرد فكرة بل هي مبدأ يعتمد عليه بيب جوارديولا وأغلب المدربين الذين يفضلون فلسفة اللعب التموضعي في الهجوم، حيث أنهم عند محاولتهم الاستحواذ على الكرة وامتلاكها دائما ما يبحثون عن اللاعب الحر عقب استدراج الخصم وجذب لاعبيه للضغط.

البحث عن اللاعب الحر أو اللاعب الثالث "third man run" من أجل خلق التفوق العددي والموضعي، مما يعني أنك تجذب اللاعبين بامتلاك الكرة ثم تبحث عن لاعب بعيد ولكنه يلعب بالقرب من اللاعب الثالث الذي يتحرك دون انتباه من دفاع الخصم.(إذا أنت في البداية تجذب أنظار خصمك للكرة وحاملها ومكان تناقل التمريرات ثم تجذبهم مرة أخرى للاعب بعيد تماما وأنت فالنهاية تريد الكرة أن تصل للاعب ثالث كان في وقت ما متمركزا بين الخطوط وأصبح دون رقابة/ أو حتى إن كان مراقبا سينطلق سريعا قبل وصول الكرة لزميله لأنه يعرف دوره مسبقا وبالتالي سيسبق رقيبه ويتخلص منه)

يقول جوارديولا في محاضرته العملية في برشلونة 2007-2008، حينما نتدرج ونتقدم بالكرة من الخلف ولتجنب افتقادها علينا خلق المساحات المطلوبة للعب الكرة بعيدا إلى إيتو المهاجم أبعد لاعبي الفريق (هذا الأمر يحدث عن طريق توسيع عمق وسط ملعب المنافس stretching CMs بتحرك عرضي عكسي لثنائي الوسط المساند لفريق بيب فحينما يتحرك الأول يسارا يسحب معه أحد لاعب ارتكاز الخصم ويتحرك الآخر يمينا عكس اتجاه الأول يستدرج خلفه لاعب آخر من وسط الملعب فتصبح المساحة التي يريد خلقها جوارديولا متاحة للتمرير في العمق للمهاجم.)

يكمل المدير الفني الإسباني، عقب التمرير لإيتو فإن الكرة ستعود للخلف ولكن خلفه مباشرة حيث الثنائي ديكو وإنييستا(يتمركزان بين الخطوط) وعلى باقي لاعبي الفريق التقدم والمتابعة فعند فقد الكرة هنا نمتلك 7 لاعبين خلفها يمكنهم الدفاع، وعندما أمتلك 7 لاعبين تحت الكرة فلا توجد مخاطرة (لاحظ دائما ستجده يتحدث عن أفكاره الدفاعية ضمن الأفكار الهجومية).

لقد قال كرويف لي إذا كنت تمتلك الكرة فأول شئ عليك فعله هو النظر لأبعد ما يمكنك رؤيته ومرر إلى روماريو أو لاودروب، وإذا لم تكن هنالك مساحة مرر هنا، ولكن إذا كنت تستطع التمرير في المساحة فافعل ذلك. (الفكرة هنا أن اللعب بعيدا يساعدك على الوصول للاعب الحر الثالث في الوسط) وضرب لهم مثلا بتمريرة من ديكو صانع اللعب إلى ماركيز المحور الدفاعي في الوسط وهنا لا يمكن لماركييز العودة مرة أخرى لديكو بل عليه التمريري لإيتو بعيدا ويعيدها إيتو إلى ديكو(اللاعب الثالث الحر).

وأكد جوارديولا للاعبيه أن هذا المبدأ بالتمرير للاعب الثالث هو أفضل ما تم تطبيقه في اللعبة على الجانبين الهجومي والدفاعي.

فالتمريرة الثنائية one-two سهل قطعها أما الثلاثية فمن المستحيل الدفاع ضدها، كذلك التأمين الدفاعي بوفرة من اللاعبين خلف الكرة يزيد من صلابة الفكرة دفاعيا.

وأكمل بيب المحاضرة عن كيفية استلام الكرة بتوجيه الجسم والقدم الصحيحة للاستلام حسب مكان تمرير الكرة وكذلك كيفية عمل التمويه للتخلص من رقابة الدفاع والحصول على مساحة للاستلام والدوران، ورفضه التام لفكرة استلام المهاجم للكرة وظهره للمرمى.

هذا هو الفيديو لتلك المحاضرة.

أما عن التطبيق العملي فإن هذا الفيديو من تحليل longomatch يوضح التطبيق العملي لها وكيفية ضرب التكتلات الدفاعية عن طريق تطبيق ذلك المبدأ، وستلاحظ في الحالة الأولى دي بروين وسيلفا يوسعان وسط ملعب المنافس بتحرك أحدهما يمينا والآخر يسارا ليتسلم أجويرو التمرير على الأرض في العمق بكل سلاسة ويسندها بلمسة واحد ليايا توريه المتمركز بين الخطوط فيخلق الفريق تفوقه العددي بثنائي توريه وسيلفا ضد لاعب واحد ارتكاز في الخصم.

أما الحالة الثانية فتجد دي بروين مراقب تماما ولكن عند تمرير فرناندينيو إلى أجويرو يتحرك الارتكاز جهة الكرة ويترك دي بروين ليتسلمها بدون رقابة بين الخطوط.

ولكن كيف يتم تنفيذ تلك الفكرة وضمان نجاحها، هنا بعض النصائح لكيفية تطبيق فكرة تحرك اللاعب الحر عمليا:

أولا: لابد من تنظيم الهيكل الهجومي للفريق بحيث تتوافر المساحات اللازمة لمنع دفاع الخصم.

ثانيا: تشكيل المثلثات بين اللاعبين وعلى كل منهم الاستعداد لدوره المقبل قبل أن يقرأه المنافس.

ثالثا: أول لاعب يمتلك الكرة عليه اتخاذ قرار هام، إذا كانت أمامه المساحة فليتقدم بها حتى يجذب أحد لاعبي الخصم للضغط عليه ومن ثم يصبح أحد زملائه حرا.

رابعا: أول لاعب يمتلك الكرة عليه النظر بعيدا وإرسال التمريرة لكسر خطوط ضغط الخصم لأبعد زميل له.

خامسا: اللاعب مستلم تلك التمريرة عليه التحرك في المساحات بين الخطوط مع الاستلام واللعب سريعا مع زميله (اللاعب الثالث)، والتمريرة لابد وأن تكون سريعة للغاية من لمسة أو اثنتين أقصى مايمكن، لأنك تريد اللعب سريعا في ظل خروج خط كامل من الخصم بعيدا عن اللعب ولا تريد ارتدادهم قبل التمرير.(أنت الآن بين الخطوط أي أسفل خط الوسط تحديدا)

سادسا: الأهم والاكثر إفادة في هذا العمل هو اللاعب الثالث الذي عليه أن يجد المساحة التي يتحرك ويتسلم الكرة بها ثم لديه القدرة والرؤية لاستغلال تفوقه العددي والموضعي في خلق فرصة تهديف محققة لفريقه.

التعليقات
قد ينال إعجابك