بالفيديو - احذر يا ريال مدريد من "البكاء في حديقة الأمراء"

الخميس، 15 فبراير 2018 - 15:21

كتب : محمد يسري

ريال مدريد ضد سان جيرمان

لم تنجح سوى 4 فرق فقط من أصل 12 في الاستمرار في دوري أبطال أوروبا بعد أن خسرت ذهابا خارج أرضها بنتيجة 3-1. أمر قد يحفز باريس سان جيرمان لأن ينضم لها ويتخطى ريال مدريد إيابا لكن ليس أكثر تلك الإحصائية ليست الحافز الأكبر للفريق الفرنسي.

الحافز الأكبر لفريق ناصر الخليفي يتمثل فيما فعله باريس سان جيرمان نفسه أمام ريال مدريد موسم 1992-1993 بعد أن خسر ذهابا بنتيجة 3-1 على ملعب سانتياجو بيرنابيو في مواقف مشابهة لما يمر به الفريق حاليا.

ويحتاج باريس سان جيرمان للفوز بنتيجة 2-0 أو بفارق أكبر من هدفين إن سجل الملكي، في مباراة الإياب على ريال مدريد للتأهل للدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا بعد أن خسر لقاء الذهاب بنتيجة 3-1.

ووقع النادي الفرنسي من قبل في هذا الموقف حين واجه ريال مدريد في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1992-1993.

وكان ريال مدريد قد تأهل للبطولة بعد أن احتل المركز الثاني في الدوري الإسباني موسم 1991-1992 فيما تأهل سان جيرمان بعد أن جاء ثالثا في الدوري الفرنسي في الموسم ذاته.

ذهابا انتصر ريال مدريد بنتيجة 3-1 في إسبانيا، بأقدام إيمليو بوتراجينيو، زامورانو وميتشيل. فيما سجل دافيد جينولا للفريق الفرنسي.

كتيبة المدرب بينتو فلورو ذهبت إلى ملعب حديقة الأمراء بعد التعادل 2-2 على ملعب سانتياجو بيرنابيو مع فريق لوجرونييس صاحب المركز الثامن عشر في ترتيب الدوري الإسباني وقتها ولم تفطن إلى أن التعادل مع هذا الفريق ما هو إلا تنبيه للفريق للتركيز في الدقائق الأخيرة.

لوجرنييس كان تعادل مع ريال مدريد في الدقيقة 89 بعد دقيقة واحدة فقط من تسجيل ريال مدريد لهدفه الثاني في المباراة.

وفي فرنسا، قلب باريس سان جيرمان الطاولة على ريال مدريد بسيناريو قريب من سيناريو مباراة لوجرنييس.

تقدم جورج ويا لباريس سان جيرمان في الدقيقة 33 وأضاف جينولا الهدف الثاني في الدقيقة 80 قبل أن يسجل فالدو فيلو الهدف الثالث لفريق العاصمة في الدقيقة 87.

لكن زامورانو نجح في تسجيل هدف لريال مدريد في الدقيقة 94 ليتعادل الفريقين في النتيجة.

وفي الوقت الذي كان يستعد فيه ريال مدريد للعب وقت إضافي؛ سجل أنطوان كومباريه هدف الفوز لأصحاب الأرض في الدقيقة 96.

ميشال بلاتيني أسطورة فرنسا الذي كان يعلق على المباراة لصالح محطة "كانال+" لم يستطع وصف فرحته بالهدف، فاكتفى بقول "لا أستطيع أن أشرح ما يحدث لكني أشعر به".

لم ينجح ريال مدريد في الدفاع لمدة دقيقتين فقط بعد هدف زامورانو ليخسر ويودع البطولة مثلما فشل في الحفاظ على تقدمه أمام لوجرنييس وتعادل وفقد نقطة جعلته يخسر الدوري لصالح برشلونة في نهاية موسم 1992-1993 بفارق نقطة واحدة فقط.

مشوار باريس سان جيرمان انتهى في البطولة بعد أن خسر أمام يوفنتوس 3-1 في مجموع المباراتين قبل أن يفوز الفريق الإيطالي باللقب.

صحيفة ماركا لم تجد عنوانا أفضل من "حين بكى ريال مدريد في حديقة الأمراء" للتعليق على عودة الفريق الإسباني مهزوما في الأراضي الفرنسية.

أما كومباريه فلم يكن إنقاذه لباريس سان جيرمان هو الأول في البطولة، بل كان سببا في تأهل فريقه لربع النهائي من الأساس بعد أن سجل هدف التعادل للفريق الفرنسي في مرمى أندرلخت في إياب دور الـ16 لتنتهي المباراة 1-1 ويتأهل فريقه بقاعدة الهدف خارج الأرض بعد أن انتهى الذهاب 0-0 في فرنسا.

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس