خاص حوار في الجول - أيمن أشرف: تحدي العودة للأهلي ولماذا رفض الزمالك.. وكأس العالم

الأربعاء، 14 فبراير 2018 - 11:39

كتب : أحمد الخولي

أيمن أشرف - الأهلي

رحل عن الأهلي وانضم إلى سموحة لـ4 مواسم قبل العودة مجددا من الباب الكبير. أيمن أشرف انضم للمارد الأحمر قادما من الفريق السكندري مجانا بعد انتهاء عقده خلال السوق الصيفية الماضية.

أجرى FilGoal.com حوارا مع جوكر الأهلي الجديد والذي أجاد مركزه في قلب الدفاع قبل أن لعب كظهير أيسر وترك بصمة كبيرة مع سموحة في الدوري المصري.

يتحدث أيمن أشرف عن سنوات التحدي في الأهلي وسموحة والعودة من الباب الكبير وصولا إلى حلم اللعب في كأس العالم 2018 بروسيا.

هل توقعت رحلتك هذه بعد تصعيدك للفريق الأول خاصة وأنك كنت أحد المواهب الواعدة في الفريق؟

عندما رحلت عن الأهلي كنت أثق فيث قدرتي على النجاح والعودة للأهلي لكنها لم تكن ثقة مطلقة لأن التحدي كان صعبا للغاية وحمدا لله قضيت 4 سنوات موفقة للغاية في سموحة ونجحت في التحدي الذي وضعته لنفسي وقت أن خرجت من النادي.

ما هو هذا التحدي؟

كان هناك من شكك في قدراتي وأنني غير جدير بالتواجد في صفوف الفريق، كما إن هناك أشخاص محددة في النادي وقتها، جعلوني أخوض التحدي وكنت دائما أضعهم أمام عيني لأثبت لهم إنني جدير باللعب للأهلي والحمد لله عدت للنادي من الباب الكبير.

ما كانت أهدافك الرئيسية مع سموحة؟

كنت أرغب في التأكيد على إنني أملك القدرة على تمثيل الأهلي واجتهدت بشدة وأديت بكل قوة وإصرار وكرة القدم دائما ما تحمل المفارقات. أول مواسمي مع سموحة كنت معارا من الأهلي وربما عدت للفريق بعدها وجلست على مقاعد البدلاء وفقدت بريقي بشكل تدريجي ولكن شاء الله أن أنتقل إلى سموحة ثم أعود للأهلي بشكل أفضل.

لماذا اخترت الأهلي رغم عرض الزمالك المغري؟

بالفعل عرض الزمالك كان أعلى ماديا وفرصتي في اللعب كانت أكبر في مركزي، ولكني استخرت الله وقررت العودة لبيتي الذي أعشقه ولم أتخيل أنني أملك فرصة العودة له ثم أختار غيره والحمد لله على ثقة الجهاز الفني بقيادة الكابتن حسام البدري التي لا تقدر بثمن.

هل توقعت اللعب في غير مركزك مع الفريق؟

اللعب كقلب دفاع في غير مركزي الأصلي في نادي كبير بحجم الأهلي يعتبر مجازفة بالنسبة للفريق وبالنسبة لي لأنه كان من الوارد أن أفشل به وأن يخسر الفريق بسببي وأن أخسر شخصيا من رصيدي بهذه المجازفة ولكن ثقة حسام البدري ودعمه لي جعلني أشعر بالسعادة رغم حنيني إلى مركزي الأصلي كظهير أيسر ولكني يسعدني أن أكون لاعب جوكر يؤدي في أكثر من مكان.

هل تتوقع أن تستمر في هذا المركز مع عودة رامي ربيعة وسعد سمير وتعاقدات الأهلي الدفاعية؟

أنا جاهز للعب في أي مكان حتى في وسط الملعب الذي سبق لي المشاركة به مع الكابتن حسام البدري قبل رحيلي إلى سموحة والعودة وحتى في حالة الجلوس على مقاعد البدلاء فسألتزم بشدة وأنتظر الحصول على الفرصة مجددا في أي مركز.

ماذا عن الشارة السوداء التي لا تفارق يدك؟

ليس سرا إنني أرتدي هذه الشارة تخليدا لذكرى والدتي وشقيقتي لأنهما كانا يمنحاني القوة قبل رحيلهما في الحادث، الآن أرتدي شارة سوداء كوفاء لهم ولن أسغتني عن هذه الشارة، بكل صدق عندما أنظر لهذه الشارة قبل كل مباراة أشعر بالقوة والرغبة الكبيرة في العطاء لأنها أقل ما يمكن أن أقدمه لهما.

ماذا عن مشوارك مع المنتخبات الوطنية؟

أنا ألعب للمنتخبات منذ فترة طويلة ومن اللاعبين القلائل اللذين لعبوا كأس عالم للشباب مرتين وكأس أمم أفريقية للشباب مرتين أيضا وسعيد للغاية بثقة الأجهزة التي عملت تحت قيادتها.

هل هناك تواصل مع الجهاز الفني للمنتخب الوطني؟

تلقيت أكثر من اتصال وقمت باستخراج تأشيرة سويسرا وأتمنى بالتأكيد التواجد مع المنتخب في كأس العالم خاصة وسط هذا الجيل التاريخي من اللاعبين.

ما هي رسالتك لجماهير الأهلي؟

أشكرهم بشدة على دعمهم لي وللفريق في كل وقت وأؤكد لهم أننا لن نقصر وسنقاتل من أجل إسعادهم بالفوز بالبطولات خاصة بطولة دوري أبطال أفريقيا.

اقرأ أيضا

بالفيديو.. حوار في الجول – أزارو: مررت بفترة مثل سواريز ورونالدو.. ولا أندم على الفرص

أزارو على قمة هدافي الدوري.. 6 إنجازات تاريخية تنتظره حال حصوله على اللقب

ماذا فعل صلاح خلال رحلاته السابقة في البرتغال

في ذكراه الـ13.. حكاية الحارس "الثابت" ومدير الكرة "البطل"

اتحاد الكرة: قرار إشراك اللاعبين الأربعة الأجانب مؤجل للموسم الجديد

الأهلي يعلن استعادة ناصر ماهر نهاية الموسم

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك