كيف يستفيد الأهلي والزمالك ماديا من مشاركة اللاعبين في كأس العالم

الأحد، 11 فبراير 2018 - 15:31

كتب : محمد البنا محمد صابر

مقر الفيفا

كيف تستفيد الأندية عموما من مشاركة لاعبيهم في كأس العالم؟

يدفع الفيفا تعويضات مادية لصالح الأندية التي يشارك لاعبيها في كأس العالم، الأمر يمثل فرصة للأهلي والزمالك مثلا بوجود عدد من لاعبيهم ضمن منتخب مصر، وكذلك وجود محترفين قد يشاركوا مع منتخباتهم في كأس العالم مثل علي معلول وحمدي النقاز وجونيور أجاي ووليد أزارو.

المبدأ الذي سنه الفيفا معروف، أن كل ناد يحصل على مقابل مشاركة لاعبيه في كأس العالم ولكن كيف يحدث ذلك؟ FilGoal.com يشرح لكم..

في أكتوبر الماضي أرسل الفيفا للاتحادات الأهلية خطابا يؤكد فيه على الأندية ملئ استمارات الاستفادة من برنامج الفيفا لتعويض الأندية ماديا عن مشاركة لاعبيها في كأس العالم قبل يوم 30 نوفمبر.

قرر الفيفا حسبما جاء في خطابه زيادة المقابل المادي لما تحصل عليه الأندية نظير مشاركة لاعبيها في كأس العالم روسيا 2018 ليبلغ مجموعه 209 مليون دولار، بعد أن كان 70 مليون دولار في 2014.

عدد اللاعبين المشاركين في المونديال 736 لاعبا يمثلون (32 منتخبا X 23 لاعبا)، ومجموع أيام بقاء كل اللاعبين مع منتخباتهم في المونديال حوالي 24500 يوما، سيتم توزيع 209 مليون دولار أمريكي على عدد الأيام بما يعني متوسط 8530 دولار لكل لاعب يوميا.

وتتقاضى الأندية نسبتها من الأرباح بناء على عدد لاعبيها المشاركين في كأس العالم وعدد أيام وجود كل لاعب في المونديال بدء من قبل انطلاق المنافسات بأسبوعين وحتى اليوم التالي لخروج المنتخب من كأس العالم.

تحصد الأندية حصتها في اللاعبين المشاركين بكأس العالم بشرط أن يكونوا مُسجلين في قوائمها قبل سنتين من اليوم التالي لخروج منتخبهم من المونديال.

ويتم توزيع حصة كل نادي من قبل الاتحاد المحلي بالطريقة التالي شرحها..

يتم ضرب المبلغ اليومي (8530 دولارا) في مجموع الأيام التي يقضيها اللاعب في كأس العالم بإضافة أسبوعين قبل انطلاق البطولة وحتى اليوم التالي لخروج المنتخب من كأس العالم.

ولا ينظر الفيفا لنسبة مشاركة اللاعب في البطولة نفسها.

ناتج عملية الضرب يتم توزيعه على الأندية التي لعب لها اللاعب في أخر عامين قبل اليوم التالي من خروج منتخبه من كأس العالم بنسبة تناسب مدة بقاء اللاعب في كل فريق.

وفي حال حدوث أي مشكلة في عملية الحساب أو الإجراءات الخاصة بتسجيل اللاعب، يعامل الفيفا كل حالة على حدة لتحديد مستحقات كل نادي.

نموذج توضيحي

اللاعب X تم اختياره للعب في المنتخب A في كأس العالم.

اللاعب X مقيد في النادي Y أثناء البطولة، بعد أن انتقل له من النادي Z في صيف 2017.

المنتخب A خرج من دور الثمانية في كأس العالم، ما يعني أن اللاعب X تستحق أنديته تعويضا قدره 324140 دولار (324 ألف و140 دولار)، الرقم الناتج من ضرب 38 يوما في 8530 دولار.

يتم تقسيم مبلغ الـ324140 دولار على ناديي Y وZ بناء على عدد الأيام التي قضاها اللاعب X في كل ناد في العامين الماضيين. يتم احتساب مدة العامين رجوعا من اليوم التالي لخروج المنتخب A من كأس العالم.

ساهم في التقرير: خالد علي منسق المنتخبات والفرق العربية بجنوب إفريقيا.

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك