أين يقع محمد شريف "المثالي للبدري" بين أقرانه في الأهلي

الخميس، 01 فبراير 2018 - 12:27

كتب : محمود سليم

محمد شريف

أمران هامان يفضلهما حسام البدري في لاعبي الجناح المهاجم في فريقه، أولهما القدرة على أداء الواجبات الدفاعية دون تراخ أو كسل لدرجة أنه يصل في بعض الأحيان إلى تمركز الجناح كظهير بجوار رباعي الدفاع، وثانيهما السرعة التي دائما ما خصها البدري في تصريحاته عن اللاعبين في الثلث الهجومي قائلا "أريد لاعبين أصحاب سرعات كبيرة" وذلك لاستغلال هذا العنصر في الحالات الانتقالية للفريق خاصة على مستوى الهجوم.

محمد شريف

النادي : الأهلي

ومن خلال متابعة محمد شريف جناح وادي دجلة المنضم حديثا للقلعة الحمراء في مباراتي فريقه السابق أمام مصر المقاصة والزمالك بالدور الأول ظهرت بقوة هاتين الميزتين في أداء اللاعب وبالتالي فهو يعد مثاليا لأسلوب حسام البدري.

ومن خلال هذا التقرير نستعرض بعض الإحصائيات الخاصة باللاعب مع مقارنتها بأقرانه في مركز الوسط المهاجم وخاصة الثلاثي وليد سليمان ومؤمن زكريا وجونيور أجاي (مع الوضع في الاعتبار فارق الخبرات والمستوى بين دجلة والأهلي).

التسديد على المرمى

معدل تصويبات محمد شريف هو تسديدتين خلال المباراة الواحدة بدقة 45%، بينما معدل أجاي 1.82 في المباراة بدقة 50%، ومؤمن 2.75 بدقة 33%، أما وليد سليمان فهو الأفضل بمعدل 2.85 تسديدة بدقة 62%.

محمد شريف له محاولة كل 45 دقيقة بينما المحاولة الصحيحة كل 99 دقيقة، أما أجاي فقريب للغاية من نسبة شريف حيث يحاول كل 49 دقيقة وله محاولة صحيحة كل 99 دقيقة، بينما مؤمن فيسدد مرة كل 32 دقيقة ومحاولته الصحيحة كل 98 دقيقة، فيما كان لوليد سليمان محاولة كل31 دقيقة ومحاولة صحيحة لكل51 دقيقة.

يحتاج شريف لـ16 محاولة منها 7 صحيحة ليسجل هدفا.

بينما يحتاج أجاي 5.50 محاولة منها 2.7 صحيحة ليحرز هدفا.

ويحتاج مؤمن 12 محاولة منها 4 صحيحة ليحرز هدفا.

أما وليد فيحتاج4.20 منها 2.60 صحيحة ليسجل هدفا.

أما على صعيد الانفرادات المهدرة فالثنائي مؤمن وأجاي لم يهدرا أي انفرادات صريحة، بينما الثنائي سليمان وشريف لكل منهما إهدار انفرادين صريحين.

الاستحواذ على الكرة

يعد شريف جيدا على مستوى الحفاظ على الكرة في ظل استغلال مهاراته في المراوغات الصحيحة حيث جاء ثالثا بعد أجاي ووليد سليمان، فكان للنيجيري معدل مراوغات صحيحة3.4 في المباراة أما سليمان فله 2.03 في المباراة ثم شريف 1.82 في المباراة وأخيرا مؤمن 1.38 في المباراة.

أما عن فقدان الكرة تحت الضغط فجاء شريف ثانيا في الأكثر فقدا للكرة تحت الضغط بعد أجاي، حيث يفقدها بمعدل4.24 مرة في المباراة، أما أجاي فيفقد 4.6 ومؤمن يفقد بمعدل 1.83 ثم وليد سليمان معدل فقد للكرة هو 2.17.

فيما كان معدل استلام اللاعب للكرة مقبولا بالنسبة لأسلوب لعب فريقه في ظل ترك الاستحواذ دائما للمنافسين 24.4 مرة في المباراة ، بينما أجاي يتسلم بمعدل 46 مرة في المباراة ومؤمن بمعدل 39 مرة في المباراة ثم وليد يتسلم بمعدل 40 مرة في المباراة.

أما على صعيد التمريرات فتظهر أبرز عيوب اللاعب حيث كانت دقة تمريراته 67% فقط حيث يمرر بمعدل 22 تمريرة في المباراة منها 19 قصيرة بدقة 73% فقط والتمرير الطولي بدقة 57%، بينما كانت دقة تمريرات أجاي 76% بمعدل 46 تمريرة منها 43 قصيرة بدقة79% والطولي بدقة 33% فقط، وكان لمؤمن زكريا 39 تمريرة بدقة 72% منها 33 قصيرة بدقة 78% والطولي بدقة 63%، أما وليد سليمان فمعدل تمريراته 44.5 بدقة72% منها 38 قصير بدقة79% والطولي بدقة 47%.

وفيما يخص الكرات العرضية فكان معدل إرسال شريف للعرضيات2.36 بدقة 23% أما أجاي فكان المعدل 1.22 بدقة 25% ومؤمن يرسل بمعدل3.55 بدقة 16% بينما وليد يرسل عرضيات بمعدل 3.80 بدقة 21%.

الدور الدفاعي

معدل الفوز بالكرة للاعب محمد شريف بلغ 6.90 في المباراة، بينما لأجاي كان 9.27 ولمؤمن 6.9 أما وليد فمعدل فوزه بالكرة 10.57 وهو الأفضل بينهم.

ومن خلال استعراض الإحصائيات مع متابعة بعض المباريات الكاملة للاعب تجد أن أهم مميزاته هي السرعة التي تساعده على المراوغات والتخلص من المدافعين بسهولة وكذلك تساعده في التحرك بشكل قطري من الأطراف إلى العمق لاستلام التمريرات الطولي خلف دفاع الخصم، وأيضا القدرة على اللعب بكلتا قدميه بكفاءة عالية، والضغط على المنافسين وسرعة استرداد الكرة والانضباط التكتيكي خاصة على الجانب الدفاعي، ويعيبه اللمسة الأخيرة في كثير من الأحيان لا تكن منضبطة وكذلك فقدان التركيز حيث أنه يحتاج دائما لمن يوجهه من خارج الخطوط طوال المباراة.

التعليقات

قد ينال إعجابك