رجب بكار.. إيجابيات كثيرة لـ إيهاب جلال ونقطة سلبية وحيدة

الخميس، 18 يناير 2018 - 13:02

كتب : إسلام مجدي

الزمالك - سموحة

"إنه أكثر لاعب استهلك مع سموحة، وهو مفيد لأي فريق". كانت تلك كلمات ميمي عبد الرازق مدرب سموحة السابق عن رجب بكار لاعب الفريق السكندري المرشح للانضمام إلى نادي الزمالك.

بكار انضم إلى سموحة في صيف 2016 قادما من الداخلية. ليشارك بعد ذلك في 50 مباراة بكل المسابقات ويصنع 3 أهداف.

في موسمه الأول بدأ في 28 مباراة وحل بديلا في مباراة وصنع هدفا.

امتلك نسبة تمريرات صحيحة تقدر بـ73% من 1197 تمريرة.

ما يفضله إيهاب جلال أكثر هي التمريرات القصيرة والمحافظة على الكرة.

قال إيهاب جلال عبر برنامج "العين الثالثة" :"أهم شيء بالنسبة لي هو الحفاظ على الكرة".

وأضاف "أحب طريقة 4-4-2 ولكن ليس بشكلها الكلاسيكي، فلا أطلب من الجناحين الالتزام بأدوارهما في الجانبين فقط، يمكن أن تجد الجناح الأيمن مثلا في قلب الملعب".

وأوضح "يجب أن نعرف جيدا متى يترك مدافع مركزه ليشارك في هجمة ويغطيه زميله، أو للضغط يجب أن يكون كل ذلك محسوبا".

من 1045 تمريرة قصيرة نجح بكار في 830 بنسبة نجاح 79%. على الصعيد الدفاعي نجح في 114 تدخلا دفاعيا وشتت الكرة 55 مرة وفاز بـ43 اعتراض وفشل في 22.

قال ميمي عبد الرازق لـFilGoal.com عن بكار: "إنه واحد من أفضل الظهراء في الدوري المصري وفي مصر عموما".

وواصل "لديه سرعة كبيرة للغاية وتغطية دفاعية هائلة، أتذكر أنه أنقذ 3 أهداف محققة".

وأتبع "مجهوده وفير ومراوغ متميز للغاية، إنه سينجح مع أي فريق، وهو مفيد لأي ناد خاصة في استحواذه على الكرة يجيد ذلك".

فاز بكار بـ326 كرة من الخصم في 29 مباراة في موسمه الأول وخسر الكرة 66 مرة، وكان واحدا من أفضل ممن استحوذوا على الكرة في سموحة.

في الموسم الثاني له مع سموحة لعب في 17 مباراة ومرر 669 تمريرة منها 469 ناجحة بنسبة 70% نجاح. وتمريراته القصيرة منها 448 تمريرة بنسبة نجاح 77%.

إيهاب جلال حينما كان يشرح اهتم أكثر بتحويل مراكز قلب الدفاع وخط الوسط، الأجنحة مثلا يجب أن تتحرك أكثر إلى العمق لكن الظهير يغطي وله أدوار أخرى، ولا يجب أن يرسل كرات عرضية.

لهذا السبب قد يلائم رجب بكار مخططات إيهاب جلال أكثر، لأنه يتحرك أكثر على الخط وعلى الصعيد الدفاع.

في مواجهة إنبي التي فاز بها سموحة في الجولة الماضية بنتيجة 4-0. كانت مثالا على إمكانيات بكار، الكثير من التمريرات القصيرة المكتملة، ولم يرسل كرة عرضية وحيدة، مع نجاح في المراوغة وفوز بالكرة من إنبي 11 مرة بجانب تسلمها من زملائه 12 مرة. و15 تدخلا دفاعيا.

هل قلة عرضياته تعني شيئا؟ يجيب على ذلك مدربه السابق ميمي عبد الرازق لـFilGoal.com.

"انظر إلى عدد مشاركاته مع سموحة في موسمين، ستجده من أكثر من شاركوا في النادي، إنه أكثر لاعب استهلك مع الفريق، وسيفيد الزمالك".

"لقد تحدث مع الزمالك منذ شهر نوفمبر الماضي، ولا عجب في هذا الأمر لأنه لاعب متميز".

"لديه العديد من المميزات وعيبين حذرته منهما، أولهما أنه يجب ألا يجري كثيرا على الخط وعليه أن يضم للعمق، هو لا يفعل ذلك كثيرا".

"الأمر الثاني هو لمسته الأخيرة، يجب أن يضبط لمسته الأخيرة في العرضيات لأنها سيئة جدا أتذكر كيف كانت في الموسم الأول، الكثير من العرضيات لكنها ليست مضبوطة، لكن ذلك لا يمنع أنه من أفضل اللاعبين، كما قلت لديه سرعة ومهارة وموهبة ودفاعيا ممتاز، لكن ذلك ما ينقصه".

في موسمه الأول أرسل بكار 75 تمريرة طولية لم ينجح منهم سوى 23 و71 كرة عرضية لم ينجح منها سوى 12 كرة بنسبة نجاح تقدر بـ17%.

في موسمه الثاني لم يتحسن الأمر كثيرا أرسل 39 كرة عرضية لم ينجح سوى في 7.

إلا أنه سواء في الموسم الأول أو الثاني كان من أفضل المحطات في سموحة تسلما وتسليما للكرة، لأنه في الموسم الماضي تسلم الكرة من زملائه 636 مرة وفشل في التسلم 7 مرات وفقدها 38 مرة وفاز بها 326 مرة ونجح في 27 مراوغة وفشل في 12. في الموسم الجاري تسلم الكرة 372 مرة وفشل مرة وخسرها 32 مرة واستعادها من الخصم 210 مرة ونجح في 9 مراوغات وفشل في 7.

فيما يخص الاستحواذ فرجب بكار من ضمن أفضل اللاعبين الذين يفعلون ذلك. ووصفه ميمي عبد الرازق بـ"من أفضل الظهراء في الدوري حاليا". فهل يقدم الإضافة المرجوة للزمالك؟

التعليقات
قد ينال إعجابك