ماذا يضيف كوكلين لفالنسيا؟ صلابة دفاعية وفوز بصراعات هوائية

الخميس، 11 يناير 2018 - 18:51

كتب : محمد يسري

فرانسيس كوكلين

"أنا أمام تحدي صعب وسأعمل للنجاح هنا".. هكذا صرح لاعب الوسط الفرنسي فرانسيس كوكلين بعد انتقاله إلى فالنسيا الإسباني قادما من أرسنال الإنجليزي.

لاعب الارتكاز البالغ من العمر 26 عاما انضم إلى كتيبة المدرب مارسيلينيو جارسيا التي تحتل المركز الثالث في الدوري الإسباني برصيد 37 نقطة، بعدما أعلن فالنسيا ضمه غاية عام 2022. (التفاصيل)

كوكلين بدأ مسيرته مع ناشئين فريق استاد لافال، وانتقل لأرسنال موسم 2008-2009، وخرج لإعارات لفرق لوريان الفرنسي وفرايبورج الألماني وتشارلتون أتليتك الإنجليزي قبل أن يعود بعد 5 مباريات فقط مع تشارلتون إلى أرسنال في ديسمبر 2014 بسبب كثرة الإصابات في أرسنال وظهوره بمستوى طيب مع الفريق الذي يلعب في الدرجة الثانية.

وشارك كوكلين موسم 2014-2015 مع أرسنال في 30 مباراة في كل المسابقات، ثم ارتفع عدد مشاركاته إلى 35 في موسم 2015-2016 وكانت لتكون أكثر إلا أن إصابته وغيابه عن 13 مباراة، ثم إلى 39 مباراة في الموسم الماضي.

لم يشارك كوكلين في الموسم الحالي سوى 180 دقيقة في 4 مباريات.

والآن سيكون على كوكلين بدأ رحلة جديدة مع ناديه الإسباني. فماذا سيضيف لفالنسيا؟

في الموسم الماضي شارك كوكلين في 29 مباراة بواقع 1786 دقيقة في الدوري الإنجليزي.

استخلص فيها الكرة 46 مرة أكثر من داني باريخو لاعب فالنسيا الذي استخلص الكرة 34 مرة خلال 1512 دقيقة لعبها هذا الموسم في الدوري الإسباني، وجيوفري كوندوجبيا الذي استخلص الكرة 34 مرة أيضا خلال 1358 دقيقة.

وعلى مستوى الصراعات الهوائية تفوق كوكلين على باريخو وكوندوجبيا. حيث فاز كوكلين بـ34 كرة هوائية من أصل 51 اشترك بهم مقابل 6 فقط لباريخو و22 لكوندوجبيا هذا الموسم.

واعترض كوكلين الكرة ضعف عدد مرات اعترضها للثنائي وسط فالنسيا هذا الموسم.

51 اعتراضا لكوكلين مقابل 20 لباريخو و22 لكوندوجبيا.

كما أنه شتت الكرة ضعف عدد مرات تشتييت باريخو تقريبا، بواقع 33 تشتيت له مقابل 15 لباريخو.

أما كوندوجبيا فشتت الكرة 37 مرة.

النقطة السابقة قد تكون عائقا لكوكلين في عملية الانصهار في فالنسيا، حيث يفضل مارسيلينيو بناء الهجمة بالتمرير الأرضي وعدم لعب الكرات العالية والتشتيت أثناء الاستحواذ على الكرة.

لكنه قد يتطور في هذا الشق خصوصا وأن لديه نسبة تمرير جيدة وقد يساعده الأسلوب في الدوري الإسباني على التخلص من هذا الأمر.

وعلى مستوى التمرير بلغت دقة تمريرات كوكلين 88% بعدما أكمل 1016 تمريرة.

بينما أكمل باريخو 909 تمريرة بدقة 86% فقط وكوندوجبيا 660 تمريرة بدقة 67%.

لكن باريخو يتفوق في عملية صناعة الفرص والأهداف.

حيث قدم باريخو 36 فرصة للتسجيل، مقابل 15 لكوكلين و8 لكوندوجبيا.

وصنع باريخو 3 أهداف بينما صنع كوندوجبيا هدف واحد فقط فيما لم يصنع كوكلين أي أهداف في الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي.

كوكلين بمثابة البديل الجيد لفالنسيا، وسيشكل إضافة للفريق الذي ينافس على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا بعدما فشل في التأهل للمسابقة الأوروبية في أخر موسمين.

اقرأ أيضا:

خبر في الجول – التعاون لن يستعني عن مصطفى فتحي

مدرب السعودية: الصيام لن يؤثر على اللاعبين.. ورئيس الاتحاد: لدينا رخصة بالإفطار

نبيه: منتخب مصر سيتأهل للدور الثاني في المونديال

مرتضى عن فيديو لاعبي الأهلي المسرب "الاعتذار لن يكفي"

3 معلقين لمباراة السوبر

التعليقات
قد ينال إعجابك