توني كروس.. "موهبة القرن واللاعب المفضل لأي مدرب"

الخميس، 04 يناير 2018 - 18:29

كتب : إسلام مجدي

توني كروس

حينما تشاهده تظل تتساءل متى سيخطئ، كيف تأخر ظهوره كل هذا الوقت؟ ومتى سيعتبر أسطورة؟ لا شك أن ما يمتلكه من مميزات جعله فريدا في مركزه في وسط الملعب.

مسيرته لم تكن سهلة، حتى وإن كانت البداية من بايرن ميونيخ فتوني كروس عانى بشدة لكي يصبح ما هو عليه في يومنا هذا مع ريال مدريد.

النجم الدولي الألماني بدأ مسيرته في فريق جريفسفالدر ثم هانزا روستوخ. ثم انضم إلى بايرن ميونيخ وهو في الـ16 من عمره ولم يكمل مع فريق الشباب سوى عام وحيد، حتى قرر هيرمان جيرلاند ضمه لفريق بايرن الثاني.

جيرلاند لاحظ سريعا تطور كروس وموهبته، حتى أنه رشحه بعد أقل من 7 أشهر للانضمام إلى الفريق الأول.

قال هيرمان :"لم أتواصل قط في حياتي مع لاعب بهذه السرعة، لم أحج للكثير من العمل كذلك معه، لقد كان يتدرب مع المحترفين والفريق الأول، وهو على قدر كبير من ذلك". كانت تلك التصريحات في عام 2009.

وواصل "رفض اللعب في الدرجة الثالثة".

وأتبع "كروس لن يباع ولن يعار ولا أتمنى ذلك، إنه يشبه فيليب لام، أتمنى إن خرج في إعارة أن يعود سريعا لبايرن ميونيخ ويصبح متميزا".

لم يتطلب كروس وقتا طويلا حتى ينضم للفريق الأول، حصد جائزة أفضل لاعب في كأس العالم تحت 17 عاما عام 2007 وذلك ما لفت نظر العملاق البافاري. ليقتحم صفوفه ويتواجد بين نجوم الفريق.

سرعان ما أشركه أوتمار هيتسفيلد في الجولة السابعة ضد إينرجي كوتوبوس في الدوري الألماني، ليصنع هدفين في 18 دقيقة لعبها ليفوز الفريق بنتيجة 5-0.

لكن الأمور لم تسر على ما يرام معه أو مع المدرب والإدارة، توني أراد عددا أكبر من المشاركات واللعب بانتظام لأنه يرى أن بإمكانه فعل ذلك وأكثر.

مع انضمام توم بوروفسكي إلى بايرن من فيردر بريمن وتواجد باستيان شفاينشتايجر وزي روبيرتو وفرانك ريبيري.

قال جيرلاند عن تلك الفترة :"قرر بايرن ميونيخ إعارته إلى باير ليفركوزن، وكذلك ريان بابل إلى هامبورج، كما قلت سابقا الكل توسم فيه أن يصبح مثل لام".

وواصل "يورجن كلينسمان لم ير فيه أنه لاعب يستحق بدء المباريات على حساب كل من ذكرت أسماؤهم".

كلينسمان لم يرغب مطلقا في تواجد كروس في بايرن ميونيخ، بل والأكثر عرض فكرة بيعه لأنه لا يلائم خططه مقارنة بالأخرين.

قال كروس عن كلينسمان :"خلال وقته في بايرن ميونيخ فوت كل شيء، فكرة طريقة لعب كرة القدم والتواصل والنجاح لم يكن كل ذلك موجودا معه".

وأضاف "ليس صحيحا أنه لعب دورا كبيرا في تطور ألمانيا للفوز بكأس العالم، لم يفعل أي شيء".

المرحلة الأهم في مسيرة توني كروس كانت انضمامه إلى باير ليفركوزن مع يوب هاينكس.

جيرلاند نصح إدارة بايرن ميونيخ بإعارة كروس عام وليس بيعه مطلقا، ليخرج أولي هونيس بعد ذلك ويقول إنه حجز الرقم 10 من أجل كروس.

صرح جيرلاند :"كل ما يمكنني قوله إن اللاعبين الشباب بحاجة للعب لكي يتطوروا وكروس في النهاية واحد منهم، كروس رفض اللعب معي وقرر الرحيل معارا".

وواصل "لدى كروس جودة لم أشهدها قط في لاعب كرة قدم، وشخصية ممتازة، لكن عليه أن يضيف إليهم الحافز والدافع".

في ألمانيا لقبه موقع رابطة الدوري الألماني "بوندسليجا" بـ"موهبة القرن". ولكن الشكوك ساورت الجميع هل يرتقي إلى ذلك التطلع؟

في ليفركوزن وجده هاينكس وفي المقابل وجد بدوره من سيطوره ويحوله للعملاق الذي أصبح عليه اليوم.

قال هاينكس :"منذ رأيته في أول تدريب كان لديه قدرة ومستقبل لم أشهد له مثيلا في حياتي، رأيت كل ذلك فور لمسه للكرة".

وواصل "رأيت كروس يتطور بسرعة رهيبة حتى أنه تطور أكثر من فولفجانج أوفيرات وجانتر نيتزر في نفس السن". أوفيرات ونيتزر كلاهما من أساطير الكرة الألمانية.

خلال الفترة التي قضاها مع ليفركوزن لعب في 48 مباراة بكل المسابقات سجل خلالها 10 أهداف وصنع 13 هدفا، ليعود إليه لقب "موهبة القرن" الألمانية.

صرح ركوس في مقابلة له مع موقع الاتحاد الألماني لكرة القدم :"في خطوتي إلى ليفركوزن قمت بنقل مسيرتي إلى مستوى أخر مرتفع تماما".

وواصل "يوب هاينكس كان أهم مدرب حظيت به في بداية مسيرتي الكروية".

وأتبع "سواء في ليفركوزن أو بايرن ميونيخ، من المنصف أن أقول إنه بعد أن وصل إلى بايرن في 2011، بدأت في اللعب على أعلى مستوى ممكن بثبات".

واسترسل :"وصول هاينكس لتدريب بايرن ميونيخ كان عاملا محددا وحاسما لتطور مسيرتي".

حتى عام 2014 قدم كروس كل ما يمكن تقديمه في خط الوسط سواء مع بايرن ميونيخ أو منتخب ألمانيا، في 205 مباراة سجل 24 هدفا وصنع 9 أخرين.

قال هاينكس عنه :"في اللحظة الحالي لا يوجد لاعب في العالم أفض لمنه في مركزه، إنه يلعب بذكاء شديد في وسط الملعب".

تولى جوسيب جوارديولا مهمة تدريب بايرن ميونيخ، لكن كروس لم يستمر معه أكثر من موسم وحيد. ومع ذلك فقد طور شخصية وأداء النجم الألماني.

جوارديولا أحب كروس كثيرا خاصة وأنهه كان يلعب بطريقة مداورة بينه وبين تياجو ألكانتارا.

ماتري بيرارناو الصحفي الإسباني الذي كتب كتاب "السيد جوارديولا: العام الأول في بايرن ميونيخ". تحدث عن طريقة رحيل كروس والملفت أنها عكس معظم التقارير الصحفية.

البعض قال إن بيب حسب عدد من التقارير الصحفية يرغب في بيع كروس. لكن على العكس من ذلك يقول الكتاب إن بيب طلب وعدا من إدارة بايرن ميونيخ بالحفاظ على خدمات كروس.

بيب وماتياس سامر أرادا الاحتفاظ بخدمات كروس في النادي، وقال بيب في شهر أبريل :"إنه شخص رائع ولاعب متميز ونرغب بشدة في الاحتفاظ بخدماته ولا رحيله".

في المقابل قال كروس "لا مشكلة أبدا في العمل مع جوارديولا".

لكن حسب الكتاب أرادت إدارة بايرن ميونيخ أن تحقق ربحا من بيع اللاعب، وفي الموسم التالي حسبما أوضح ماتري ضربت موجة من الإصابات خط وسط بايرن ميونيخ لتظهر عددا من التقارير في ألمانيا حول الوعد الذي لم يوف من إدارة بايرن ميونيخ، مشيرا إلى أنها اتخذت القرار الخاطئ تماما لبيع "واحدا من ألمع مواهب ألمانيا إلى منافس أوروبي مباشر".

تحدث هاينكس عن كواليس رحيله قائلا :"تحدثنا في مكالمة مطولة خلال كأس العالم حول انضمامه إلى ريال مدريد وشخصيا قلت له إنها خطوة ستناسبه كثيرا".

وواصل "هناك نجوم كبار مثل كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وجاريث بيل يعلمون جيدا أنهم سيصبحون أفضل بوجود لاعب مثل توني في الفريق".

وأتبع "بالإضافة لذلك كارلو أنشيلوتي قال إنه لم يشاهد فريقا بمثل هذه الشخصية، ولا توجد مشكلة أبدا في توافق كروس مع هذا الفريق".

ما أوضح بعد ذلك أن بيب لم يبع كروس أو يكون له دخل هو اللاعب نفسه الذي قال :"لن أقلل أبدا من العام الذي قضيته مع بيب، أعتقد أنها كانت خطوة أخرى للأمام في مسيرتي في ذلك الوقت، جوارديولا لعب بي كلاعب وسط محوري في نظامه ولائم ذلك أسلوبي بشدة".

كروس في عمر الـ27 عاما فاز بكل شيء، دوري أبطال أوروبا 3 مرات وثلاثية مع بايرن وكأس العالم مع ألمانيا.

حتى أن هاينكس الأب الروحي له قال :"في عمر الـ27 عاما حقق كل شيء، أعتقد أنه يجب أن يعتزل الآن، إنه لاعب استراتيجي وأصبح أفضل بكثير مع ريال مدريد، يلعب مثلما يرغب أي مدرب من لاعبيه أن يلعبوا، إنه مثالي".

لكن رد كروس جاء ليعكس شخصيته التي بنيت من الطموح والتحدي :"لن أتقاعد الآن لأنني فزت بكل شيء".

رومينيجه قال إلى توني كروس حسبما نقلت صحيفة "ميرور" ذات مرة :"لست لاعبا من طراز عالمي". وذلك حينما طلب تجديد عقده لكن بايرن عرض عليه عرضا أقل مما عرض على ماريو جوتزة.

لكن زين الدين زيدان خلال الموسم الجاري قال :"توني هنا، وهذا يعني أننا سنكون بخير وكل شيء سيغدو بخير، نعمل أهميته لنا".

صفقة لقبت بـ"سرقة القرن" لكن بكل تأكيد كروس أثبت في فترة تقترب من الـ7 أعوام أنه "موهبة القرن" قولا وفعلا.

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس