خاص كيف سقط ريال مدريد أمام برشلونة بين شوطي الكلاسيكو

السبت، 23 ديسمبر 2017 - 17:48

كتب : إسلام مجدي

ريال مدريد - برشلونة

على عكس خط سير اللقاء، الشوط الأول بالكامل كان لمصلحة ريال مدريد وكرة بالقائم وأكثر من هجمة سريعة خطيرة، بعد بداية الشوط الثاني سيطر برشلونة تماما وسجل 3 أهداف.

تشعر وكأن المباراة كانت على جزأين، الأول تسيده ريال مدريد لكن دون فاعلية، والثاني تسيده برشلونة وبه تسيد مسابقة الدوري بفارق نقاط شاسع.

قال فالفيردي في تصريحاته عقب المباراة :"قلت للاعبين بين الشوطين إننا يجب أن نضيق عليهم الخناق، علمنا أن الشوط الأول كان مغلقنا واضطرنا للعب بالعرض، وضغط علينا، أتيحت لنا بعض الفرص لكن لم تكن هناك فرص كثيرة في الشوط الأول".

وتابع "سيطرنا على المباراة في الشوط الثاني، وتمكنا شيئا فشيء من التسجيل".

ريال مدريد كان في أفضل حالاته في الشوط الأول وخلق العديد من الفرص، تحديدا سدد 14 تسديدة في المباراة بالكامل، في الشوط الأول هناك 3 فرص تهديفية محققة واحدة لكريستيانو رونالدو وأخرى لداني كارباخال وأخيرا كرة كريم بنزيمة التي صدمت القائم.

ما يسلط الضوء مرة أخرى على هجوم ريال مدريد. وضعفه في تسجيل الأهداف هذا الموسم.

قال جونزالو كابيزا صحفي إل كونفدينشيال لـFilGoal.com "الشوط الأول كان شوط ريال مدريد بالكامل وكان من الممكن أن يتقدم بنتيجة 2-0 على الأقل، لكن انظر لأرض الواقع، خط هجومه لا يرتقي لفريق كبير بحجمه، لم يستغل أنصاف الفرص عكس ما فعله برشلونة".

وواصل "أعتقد أن الخطة كانت ما بين ماسة و4-1-3-2، وتمكن من عزل ليونيل ميسي عن الفريق، لكن فالفيردي قرأ ذلك بين شوطي المباراة".

ما سبب العجز بالنسبة لريال مدريد والأفضلية لبرشلونة؟ لا يوجد أفضل من إيميلو بوتراجينيو نجم النادي الملكي السابق لتوضيح الأمر.

وصرح بوتراجينيو عبر قناة "بي إن سبورتس" قائلا :"في الشوط الأول كنا أفضل بكثير، وكانت لنا فرص عديدة، وبدا الأمر أننا على وشك تسجيل الهدف الأول وكان ذلك ليمنحنا أفضلية كبيرة".

وواصل "مع بداية الشوط الثاني برشلونة ظهر أفضل بكثير، نقل ميسي إلى خط الوسط ولعب لويس سواريز وحيدا، ما سبب ارتباكا شديدا في الأدوار لريال مدريد".

وأتبع "بخطأ جسيم سجل برشلونة الهدف الأول وشعر براحة أكبر مقابل الكثير من الضغط على ريال مدريد، كانت لدينا فرص لكن تير شتيجن كان أكثر من رائع، برشلونة استغل فرصه ببراعة وترجمها".

كرة الهدف الأول توضح كثيرا أن هناك عطل ما في ريال مدريد، ماتيو كوفاسيتش لم يضغط على إيفان راكيتيتش الذي تحرك بالكرة بكل أريحية حتى وصل إلى حافة منطقة الجزاء وكان هناك خطأ جسيم في التمرز للاعبي ريال مدريد الكثير من العشوائية.

تحدث جونزالو أركونادا مدرب ريال سوسيداد السابق لـFilGoal.com عن هذا الهدف قائلا :"الأمر كان غريبا حتى وإن كان مدربا قد شدد على لاعبيه بمهام لكن يجب إعمال العقل، أين الذكاء في قطع الكرة قبل منطقة الخطورة؟ بما يذكرنا ذلك؟ نفس الهدف في مباراة 3-2، أحيانا من الذكاء ارتكاب أخطاء لإيقاف خطورة الخصم".

وتابع "لا يوجد شكل فني للتمركز في الهدف الكثير من العشوائية وكأن هناك عطلا، ويأتي ذلك بسبب ذكاء برشلونة في التمركز، سواريز كان على الجناح روبيرتو إلى العمق، باولينيو وميسي في الخلف، زيدان يعمد إلى وضع التعليمات في رأس لاعبيه، وبالتالي قد يكون ذلك أثر الصدمة أنهم فوجئوا بتبدل طريقة برشلونة".

وأكمل "برشلونة يعتمد على الضغط العالي، لكن في الشوط الأول تميز ريال مدريد كثيرا في الزيادة العددية بخط الوسط والجودة، في الشوط الثاني استعاد برشلونة توازنه وواصل اللعب بطريقته لكن فرض شخصيته وأسلوبه أكثر ونقل ميسي وباولينيو كقطع الشطرنج بجانب الفاعلية على المرمى وهو ما لم يكن موجودا في ريال مدريد".

ما زاد من متاعب ريال مدريد استقبال هدف أخر وطرد داني كارباخال.

قال بوتراجينيو :"اللعب بـ10 لاعبين ضد برشلونة جعل الجبل مرتفعا جدا لتسلقه، لا يمكنك العودة بمثل هذه النتيجة وبـ10 لاعبين، لكن ريال مدريد كان لديه فرصة على الأقل للخروج بشرف وتقليص الفارق إلى 2-1 لكنه لم يفعل".

النادي الملكي كانت لديه 3 فرص محققة للتسجيل في الشوط الثاني ومجددا لم يستغلها.

يوضح أركونادا لـFilGoal.com "في مثل هذه المباريات إن لم تستغل أنصاف الفرص فأنت الخاسر الأكبر، ريال مدريد أهدر في الشوط الأول وخسر، الشوط الثاني هو شوط المدربين، هنا خسر زيدان فنيا لم يكن ريال مدريد أقوى من برشلونة وعقليته".

وواصل "فالفيردي عمد لنقل بعض لاعبيه، كان على زيدان أن يصبح أكثر شجاعة ويخرج كريم بنزيمة ويشرك جاريث بيل ويلعب قليلا على المساحات في الأطراف ولكنه لم يفعل فدفع الثمن".

إذا يتحمل خط الهجوم الخسارة، وخط الوسط الذي ساهم بشكل أو بأخر يتحمل جزء كذلك، ثم هناك زيدان.

قال كابيزا لـFilGoal.com "زيدان أخفق كثيرا في المباراة، فالفيردي أدارها بطريقة رائعة وبدا واثقا في تصريحاته، كان يتحدث عن الفنيات وأكثر، زيدان وحرصه الزائد ساهما أكثر في سقوط الفريق، يمكنك أن تدافع وتهاجم لكن في الشوط الثاني لم يفعل أي من الإثنين".

رافاييل فاران مدافع ريال مدريد والذي قدم شوطا أولا متميزا فقال :"برشلونة كان أكثر فاعلية على المرمى عنا، في وقت قوتنا لم نسجل".

وواصل "الشوط الأول كان رائعا لكننا لم نسجل، وفي بداية الشوط الثاني كان ذلك خطأ جسيما مننا، خسرنا نفسيا قبل أن نخسر في الملعب، لمس برشلونة الكرة أكثر منا وتمكن من تسجيل هدفين في فترة قليلة مع البطاقة الحمراء أصبحت الأمور صعبة تماما".

واعترف زين الدين زيدان أن فريقه من صعب الأمور على نفسه في الشوط الثاني.

وقال :"ارتكبنا خطأ، دافعنا بطريقة سيئة وفي هذا المستوى من المباريات تلك التفاصيل تكلف".

لم يتعلم ريال مدريد الدرس من مواجهة الكلاسيكو الماضية في الدوري حينما انطلق سيرجي روبيرتو انطلاقة مماثلة ومع اندفاع الظهير (كان مارسيلو كذلك) والزيادة العددية لبرشلونة وتجاهل العمق للضغط، سجل ليونيل ميسي هدف الفوز.

بعد عودة ميسي للوسط أكثر وتحركات لويس سواريز على الطرف الأيسر خلف كارباخال تمكن برشلونة من صنع الخطورة مرة أخرى وفي لحظة جنونية يطرد كارباخال ويسجل ميسي.

يقول كابيزا :"كانت لحظة ذكية للغاية، نقل ميسي إلى خط الوسط للخلف، كما قلنا قطع الشطرنج، في هذا الشوط لم يتمكن زيدان من فعل شيء لم ير أي شيء قادما من فالفيردي، وفي لمح البصر تحرك سواريز خلف خط دفاع ريال مدريد مع تقدم ظهير الجنب، لنرى الهدف الثاني بالطريقة التي شاهدناه بها".

وأتم :"أظن أن كارباخال دفع الثمن بطرده في البداية هو الذي غطى بطريقة سيئة وكذلك خط الدفاع، أخطاء ريال مدريد كانت فادحة تماما".

إيميلو بوتراجينيو رفض تماما الاعتراف بانتهاء سباق اللقب مع فارق الـ14 نقطة، وأوضح أن الليجا مازالت في الملعب، فهل يعود ريال مدريد من جديد إلى سباق القمة؟

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس