4 أشياء ننتظرها في الدوري (13) – اختبار صعب للعشري وقمة.. والهروب من لعنة الأهلي للحلم

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 - 23:43

كتب : رامي جمال

الدوري المصري

يعود قطار الدوري المصري للاستئناف يوم الأربعاء في الجولة 13 من عمر المسابقة والتي تنبئ بالكثير من الإثارة بعد نتائج الجولة الماضية.

ويستعرض FilGoal.com أبرز 4 أشياء ننتظرها في الجولة 13 من بطولة الدوري المصري.

اختبار صعب للعشري

تولى طارق العشري مهمة الإدارة الفنية لوادي دجلة خلفا لأحمد حسام "ميدو" وبدأ مهمت بمواجهة صعبة للغاية أمام المصري في كأس مصر.

لكن رغم ذلك نجح العشري في قيادة دجلة للتفوق على وصيف بطولة كأس مصر الموسم الماضي بهدف دون رد.

والآن العشري أمام اختبار صعب للغاية لا يقل صعوبة عن المصري فهو عليه مواجهة المقاولون العرب يوم الخميس.

ويقدم المقاولون أداء مميزا خلال الموسم الجاري جعله يحتل المركز السادس في جدول ترتيب الدوري برصيد 19 نقطة بالتساوي مع سموحة والزمالك وللفريق لقاء مؤجل.

أما دجلة فيحتل المركز الـ17 وقبل الأخير في جدول الترتيب بثماني نقاط.

الفوز على المقاولون مع تعثر طلائع الجيش أمام الرجاء يعني الابتعاد عن مراكز الهبوط لدجلة لأول مرة خلال الموسم.

قمة الجولة

تشهد الجولة المقبلة من الدوري أحد أهم مباريات الموسم حينما يحل الإسماعيلي متصدر جدول الترتيب ضيفا على الزمالك في ستاد القاهرة.

الإسماعيلي يعيش فترة رائعة للغاية مع مدربه سيباستيان ديسابر حيث يتصدر الجدول برصيد 27 نقطة.

أما الزمالك فيحتل المركز الرابع برصيد 19 نقطة.

ولم ينجح أي فريق في تحقيق الفوز على منافسه خلال الموسم الماضي وتعادلا سلبيا بدون أهدافن أما في الموسم الذي سبقه انتصر الدراويش في كلا المباراتين بهدف دون رد.

الإسماعيلي بعد هزيمته أمام الأهلي فاز في مباراتين متتاليتين ولكنه سقط في فخ التعادل السلبي أمام بتروجيت.

أما الزمالك فبعد الانتصار في ثلاث مباريات متتالية والاستفاقة من الهزيمة أمام سموحة تعرض لخسارة جديدة أمام مصر المقاصة بل وتعادل مع متذيل الترتيب الرجاء بهدف لمثله.

لقاء بالتأكيد سيكون مثيرا.

كيف سيكون رد فعل الأهلي؟

السؤال الأبرز للأهلي في الجولة المقبلة هو كيف سيستفيق من الهزيمة الأولى التي تلقاها في الدوري أمام مصر المقاصة؟

تعرض الأهلي للهزيمة الأولى له في الدوري بعد 46 مباراة لم يتذوق فيها طعم الخسارة منهم 43 مع حسام البدري.

ويحتل الأهلي المركز الثاني في الدوري برصيد 25 نقطة بفارق نقطتين عن الإسماعيلي المتصدر وللفريق الأحمر مباراتين أقل.

في الناحية الأخرى فطنطا لا يعيش أفضل أيامه ولم يحقق الفوز في أخر أربع مباريات بل وهُزم في ثلاث مواجهات ورحل مدربه خالد عيد.

ويبتعد طنطا عن مراكز الهبوط بأربع نقاط فقط والهزيمة من الأهلي وفوز أي من الفرق في مراكز الهبوط يعني دخول الفريق في دوامة سيئة.

الهروب من لعنة الأهلي

قلما تجد فريق يحقق الانتصار على الأهلي والزمالك في نفس الدور أو في نفس الموسم ولكن مصر المقاصة نجح في تحقيق ذلك الأمر مع مدربه عماد سليمان.

في الدوري عندما يفوز فريق على أحد القطبين يسقط في اللقاء التالي مباشرة والآن المقاصة أمام اختبار صعب ضد النصر.

بالتأكيد النصر جمع ثماني نقاط فقط ويحتل المركز الـ16 في جدول الترتيب ولكن الجهد المبذول من لاعبي المقاصة أمام الأهلي يؤكد أنهم ليس لديهم نية للتوقف.

الفوز مع تعثر أي من الزمالك أو سموحة أو المقاولون يعني الدخول إلى المربع الذهبي لأول مرة خلال الموسم الجاري ليعود معه الفريق بقوة مثلما كان الموسم الماضي حينما أنهاه وصيفا.

وعقب لقاء الزمالك فاز المقاصة على طلائع الجيش بهدفين دون رد والفوز الآن سيعني مواصلة الزحف بقوة نحو المربع الذهبي قبل نهاية الدور الأول.

وحتى الآن لم يعرف المقاصة طعم الهزيمة مطلقا مع مدربه عماد سليمان.

التعليقات
قد ينال إعجابك