كتالوج - كيف تصبح لاعبا في فريق يدربه مورينيو

السبت، 09 ديسمبر 2017 - 15:03

كتب : إسلام مجدي

مورينيو

هناك دائما رابط غريب بين جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد وبيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، حينما تفكر في أحدهما ستجد نفسك تلقائيا تفكر في الأخر، ثم إن سألك أحدهما لمن تلعب ستفكر مرة أخرى هل أنا لاعب دفاعي أم هجومي؟ لكن هل هذا كاف؟

من خلال عدد من الأسئلة والتصورات ستضع العديد من الشروط لماذا قد ألعب لفريق يدربه مورينيو؟ وما شروطه لقبولي في فريقه؟

المدرب البرتغالي كان قد حدد سابقا أهم ما يريده في لاعبه كان ذلك حينما ضم مانشستر يونايتد نيمانيا ماتيتش من تشيلسي. صرح مورينيو وقتها :"ماتيتش هو لاعب جوزيه مورينيو".

بعد ذلك أوضح :"إنه يمثل كل شيء أريده في لاعب كرة القدم، الولاء، الثبات، الطموح، والجماعية".

خلال تواجده مع الشياطين الحمر لمدة تصل إلى 16 شهرا، رأينا عددا من المتغيرات، مروان فيلايني يصبح واحدا من أفضل اللاعبين في الفريق، آشلي يونج يستعيد مستواه القديم وأنطونيو فالنسيا يصبح ظهير هجومي قوي، الفريق يمتلك مرتدات قوية للغاية. خصائص كانت موجودة في حقبته التدريبية بريال مدريد خاصة عام 2012 حينما كان النادي الملكي يسجل هدفا بعد 3 أو 4 تمريرات فقط.

وصف مورينيو فيلايني قائلا :"إنه لاعب ذو قدرات خاصة ويمنحني العديد من الخيارات والمراكز وحتى فلسفة في الملعب، إنه أحد أهم لاعبي حتى ولو لم يبدأ".

المدرب البرتغالي يرى كرة القدم "لعبة حول المشاعر والذكاء". وليس أي شيء أخر حسبما أوضح في وقت سابق.

متوسط طول تشكيل مانشستر يونايتد الذي يبدأ المباريات يقدر بـ1.87 متر وتشيلسي بطل النسخة الماضية 1.8 وليستر سيتي كان 1.8، المدرب البرتغالي يحب جدا أن يمتلك لاعبين أصحاب بنية بدنية قوية للغاية وأعمارهم متوسطة يلعبون بحرارة وهوس طوال المباراة. الأمر أشبه بملك يبني حصنا منيعا أمام مرماه وهو ما ينجح فيه دائما المدرب البرتغالي. ولهذا السبب كان يرغب بشدة في ضم إريك داير لاعب وسط توتنام في وقت سابق خلال الصيف الماضي.

مورينيو كان من أشرك كاسيميرو لأول مرة مع ريال مدريد وقال بعده :"أنا لاعب جماعي، ألعب في أي مكان يخبرني المدرب أن ألعب فيه، وأنا مرتاح للغاية في كافة المراكز، أنا فقط أريد اللعب". وبالطبع هذا ما يحبه مورينيو كثيرا.

لاعب أخر ضمه مورينيو من جنوى وكان قوي البنية وهو تياجو موتا وحوله إلى بطل في دوري أبطال أوروبا، وكذلك حول جون أوبي ميكيل من لاعب هجومي إلى محور ارتكاز.

يقول موتا عن مورينيو :"إنه مدرب قوي للغاية، وشخص قوي، ربما في بعض الأحيان تسوء الأمور ضده في الأندية التي يدربها لكن عليك أن تحترم قوله إنه إما طريقتي أو لا شيء، لاشك في معرفته باللعبة".

Related image

وتابع "من خبرتي معه إنه مدرب لا يعرف الضغط، يثق كثيرا بقدراته، جوزيه الذي ترونه في المقابلات هو ذاته الذي يراه اللاعبون".

مورينيو مدرب يركز على العاطفة لأنك إن كنت تلعب بمشاعرك فهذا يعني أن عطائك في الملعب سيكون مضاعفا.

قال المدرب البرتغالي :"من وجهة نظر نفسية كلما كانت عاطفتنا قوية في التشكيل هنا في يونايتد، كلما كانت العلاقة ثابتة وأداء اللاعبين ثابت، وأيضا سنصبح جاهزين في أي وقت لأي تحد".

وواصل "في إنتر كنت كسمكة في الماء، كان لدي ماركو ماتيراتزي وإيفان كوردوبا وزلاتان إبراهيموفيتش ودييجو ميليتو وتياجو موتا، هؤلاء اللاعبون كانوا لديهم عزيمة ونية لكي يتبعوني في أي مكان".

Related image

وأردف "الأولوية هي تأسيس علاقات قائمة على السلام والحب في التشكيل، لكي أخلق استقرارا. مانشستر يونايتد لم يعد يمتلك الشخصيات الكبيرة مثل ريان جيجز وبول سكولز وروي كين".

وحينما انضم ماتيتش إلى مانشستر يونايتد أوضح لماذا اختار العودة للعمل مع مدربه السابق :"مورينيو علامة في التدريب، إنه أفضل مدرب عملت معه على الإطلاق، في بعض الأحيان لا يكون من السهل أن تعمل معه، لأنه دائما يطلب منك المزيد. حتى وإن لعبت أفضل مباراة في مسيرتك فهو سينتظر منك أن تلعب أفضل في المباراة المقبلة".

كتب مات إيفانز صحفي "تايمز" مقالا عن عودة مورينيو لتدريب تشيلسي في 2013 قال فيه :"لماذا رحل خوان ماتا عن تشيلسي؟ لم يكن الأمر مفاجئا، لاعب الوسط الإسباني كان يبطئ من اللعب وخاصة وأنه يسحب السرعة من الهجمة المرتدة، ماتا لم يكن الوحيد، لا أوسكار ولا إدين أزار يبدون من نوعية اللاعبين الذين يفضلهم جوزيه مورينيو، والأمر ذاته ينطبق على الثنائي ديفيد لويز وفيرناندو توريس".

تركزت عناوين الصحف خلال الصيف الماضي على اهتمام مانشستر يونايتد وجوزيه مورينيو بضم إيفان بيريسيتش صاحب الـ28 عاما لاعب إنتر ميلان. لماذا؟ اللاعب يقدم أداء دفاعيا متميزا للغاية ويساهم كثيرا في الخط الخلفي بجانب دوره الهجومي، خاصة وأنه لعب في الموسم الماضي 6.6 عرضية في المباراة، جيسي لينجارد كان يلعب عرضية وحيدة وأنطوني مارسيال 2.24 وهنريك مخيتاريان 2 هؤلاء أجنحة مانشستر يونايتد.

Image result for Mourinho and his players

إذا هل يفضل اللاعبون اللعب تحت إمرة جوزيه مورينيو؟ يجيب عن هذا السؤال دييجو فورلان لاعب أتليتكو مدريد وإنتر ميلان السابق.

صرح فورلان قائلا :"لم أتواجد في نادي يتحدث فيه اللاعبون كثيرا حول مدرب سابقا مثلما حدث في إنتر ميلان".

وواصل :"وصلت بعد عام وحيد كان قد رحل هو ليدرب ريال مدريد ودربنا 4 مدربين، وكان مورينيو قد ترك إنتر كبطل للثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال، لكن لم يتمكن أي ممن خلفوه من تقديم مثلما قدم".

وأتبع "لم يكن فقط اللاعبون الذين يحبونه، النادي بالكامل، أخبروني أن أبواب النادي ستظل مفتوحة دوما أمام عودته".

وأكمل :"اللاعبون يريدون العمل مع مورينيو في أي وقت وأي فريق، ليس فقط بسبب الفوز بالألقاب، لكن اللاعبون أخبروني أنه كان ولازال يدعمهم ويحميهم من الضغط ويشكل لهم دروع من الانتقادات ويأخذها هو بنفس ولنفسه".

واسترسل :"مورينيو يدافع عن لاعبيه في العلن، حتى وإن تحدث بطريقة مختلفة في الخفاء، وإن انتقدهم علنا فهذا يعني أنه يحميهم بطريقة أو بأخرى، ليست مشكلة أن له شخصية قوية، هذا يجذب الانتباه بعيدا عن اللاعبين ليعملوا".

Image result for Mourinho and his players

روميلو لوكاكو كان أحد أبرز قصص الانتقالات الصيفية بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، مع رحيله من النادي اللندني وخاصة أثناء فترة تدريب جوزيه مورينيو للفريق بدا الأمر وكأنه أقرب للنادي اللندني.

قال بعد انضمامه للشياطين الحمر :"أردت اللعب تحت إمرة مورينيو منذ أن كنت في الـ11 من عمري، حينما تحصل على فرصة أخرى لتحقيق ذلك فلا تقول لا أبدا، أنا شاكر لتلك الفرصة".

وأتبع "إنه دائما نفس الشخص رجل يرغب في الحصول على أفضل شيء من لاعبيه كل يوم، إنه لا يمنحنا الراحة في الملعب، إنه يرغب في أن نقاتل في التدريبات والملعب وهذا ما أحبه فيه".

واستدرك :"خارج الملعب إنه مثل الأب يستمع إليك، هذا ما أحبه فيه أيضا".

ولا يوجد أفضل من زلاتان إبراهيموفيتش ليوضح لنا كيف كان ولازال لاعبا مفضلا لمورينيو وكذلك يعد البرتغالي مدربه المفضل.

قال النجم السويدي :"لقد شكل معي رابطة منذ قبل أن نلتقي حتى، أصبح شخصا قد أموت من أجله".

وأضاف "شعرت أن هذا الرجل يمنح الكثير للفريق وأنا كذلك أرغب في منح كل شيء من أجله هو شخصيا، الجميع يرغب حتى في أن يقتل من أجل مورينيو".

كانت تلك الكلمات حينما رحل إبراهيموفيتش إلى برشلونة "لا يهم كم أنا سعيد بانضمامي إلى برشلونة، إنه أمر حزين أن أترك مورينيو لأنه شخص استثنائي".

لازال عدد كبير من اللاعبين الذين تدربوا تحت إمرته يطلبون مشورته، ويسلي شنايدر قبل انضمامه إلى جالاتاسراي اتصل به وطلب مشورته، ماركو ماتيراتيزي بكى وقال له لا تتركني إلى رافاييل بينيتث، اللاعبون يحبون مورينيو والعكس.

لكي تكون لاعبا في كتيبة يدربها المدرب البرتغالي عليك أن تتمتع بالعاطفة والشغف والقوة البدنية وطريقة التفكير التي حددها في أكثر من مرة، لذا قبل أن تختاره عليك أن تفكر جيدا في تلك المتطلبات.

طالع أيضا:

كتالوج – كيف تصبح لاعبا في فريق يدربه جوارديولا

كتالوج - كيف تصبح الضحية المثالية لفريق يدربه جوارديولا

كتالوج - كيف تصبح لاعبا في فريق يدربه مورينيو

التعليقات
قد ينال إعجابك