كتالوج - كيف تصبح لاعبا في فريق يدربه جوارديولا

السبت، 09 ديسمبر 2017 - 14:58

كتب : إسلام مجدي

جوارديولا

هناك دائما رابط غريب بين جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد وبيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، حينما تفكر في أحدهما ستجد نفسك تلقائيا تفكر في الأخر، ثم إن سألك أحدهما لمن تلعب ستفكر مرة أخرى هل أنا لاعب دفاعي أم هجومي؟ لكن هل هذا كاف؟

من خلال عدد من الأسئلة والتصورات ستضع العديد من الشروط لماذا قد ألعب لفريق يدربه جوارديولا؟ وما شروطه لقبولي في فريقه؟

يقول جوسيب جوارديولا عن ما يطلبه في لاعبيه خاصة بالقرب من منطقة الجزاء :"اللاعبون أصحاب الجودة الكبيرة للغاية في الأندية الكبيرة جدا تظهر حينما يكونون بالقرب من منطقة جزاء الخصم ولا يسخرون الكرة، الأندية الكبرى لا تخسر الكرة".

وأردف "ربما حينما يراوغون، لكنهم لا يخسرون الكرة".

واسترسل :"هناك لاعبون بعينهم أحبهم في المساحات الصغيرة مثل ديفيد سيلفا مثلا، إنه لاعب مهم جدا لنا، لأنه لا يخسر الكرة إلا نادرا".

هذه هي الصفة الأولى التي يحاول المدرب الإسباني تطويرها بشدة لدى لاعبيه عدم خسارة الاستحواذ تحت أي ظرف.

Image result for pep and his players

فريق برشلونة الذي تواجد مع بيب كان يحاول طوال الوقت أن يحتفظ بالكرة أيا كانت النتيجة، ثم يبدلها بسرعة بلمسات ويبعد أي فرصة للمنافس للحصول على الكرة.

نتذكر جيدا في موسمه الأول أراد بيب أن يكون لديه 11 لاعبا يمررون الكرة، حارس المرمى يجب أن يشارك بالهجمات، لكن جو هارت في وجهة نظره كان حارسا تقليديا ولذلك قال :"أنا سعيد للغاية مع ويلي كابييرو وكلاوديو برافو".

في صيف 2016 كذلك قالت تقارير صحفية نشرت في شبكة "إي إس بي إن" إن جوارديولا يثق في لاعبه رحيم سترلينج ويعلم جيدا أنه قادر على تطويره لكن اللاعب لم يستجب فنيا كما يجب في البدايات.

وصرح بيب في صيف 2017 :"كنا واضحين حينما أراد أرسنال ضم سترلينج وقلت إن ذلك لم يحدث".

وواصل "إنه لاعب صغير ونأمل في جعله سعيدا ببقائه معنا لمدة أطول".

وأتبع "كل المدربين يرغبون في مساعدة لاعبيهم لأنهم إن لعبوا بطريقة سيئة ستتم إقالتهم".

وأتبع "بكل تأكيد أثق في رحيم".

Image result for pep and his players

وتابع المدرب الإسباني موجها حديثه للاعبيه :"الأندية الكبرى تفوز بالمباريات هذا هو الفارق الكبير، الأندية التي تركتها برشلونة وبايرن ميونيخ والأخرى الكبار مثل ريال مدريد ويوفنتوس يخوضون مباراة كل 3 أيام، يتواجدون ويقدمون أداء احترافيا ويسجلون هدفا في اللحظة المناسبة ويفوزون المباراة هذه العملية التي أرغب في وضعها هنا في سيتي".

واسترسل :"يجب أن يؤمن لاعبي أن بإمكانهم لعب كرة قدم جيدة، وأيضا أن بإمكاننا الفوز ضد الكبار، أن بإمكاننا أن ننافس وحتى في دوري أبطال أوروبا أن بإمكاننا الفوز به".

واستطرد "هذا أفضل ما يمكنني منحه وما أحب أن أمنحه للاعبي أكثر من الأمور التكتيكية، التفكير".

وأضاف "حينما تكون قادرا على فعل ذلك، بعد هذا سأشعر أننا اتخذنا خطوة للأمام لنصبح فريقا أفضل وبالطبع حينما يكون لديك الوقت لتستعد بإمكانك المنافسة في كل مكان".

جوارديولا بالطبع احتاج الوقت لكي يفهم اللاعبون فلسفته التدريبية في سيتي، كما أنه كان قد قال إن حتى فريقه في برشلونة الذي فاز معه بـ14 لقبا في 4 مواسم لم يكن لاعبوه دائما يفعلون الأمر بالطريقة الصحيحة.

Image result for pep and his players

يقول توماس مولر لاعب بايرن ميونيخ :"طوال اليوم كان يفكر حول كيفية تحريك لاعبيه بمسافة مترين أو 3 في مواقف معينة في الملعب ليجد حلا ما".

ويشرح تيري هنري نجم برشلونة السابق عن كيفية اللعب تحت إمرة جوارديولا :"إنه شخص حاد يرغب في السيطرة على الكرة وسيطلب ذلك منك طوال الوقت، يرغب في التحكم في كل شيء ويرغب في معرفة كل شيء، يرغب في أن يسيطر ويكون مسؤولا عن كل شيء في الفريق".

وأتبع "إنه شخص حاد فقط وعليك أن تكون جاهزا للتعامل مع ذلك".

وأكمل "إنه ليس شيئا سهلا أن تلعب مع بيب، لقد قال لنفسه بعد عامين أو 3 أعوام لن يجلس طويلا في النادي وهذا يرجع لشخصيته، إنه ليس شخصا سهلا للتعامل معه لكنه نجح أينما ذهب".

يحب المدرب الإسباني كذلك اللاعب الذي يجيد اللعب في أكثر من 3 مراكز، لهذا كان يحب فيرناندينو كثيرا وكذلك دانيلو.

وصرح جوارديولا في وقت سابق :"أعتقد أن فيرناندينيو بإمكانه اللعب في 10 مراكز، لديه ما يكفي من جودة للعب في أي مركز".

وأكمل "لديه الجودة التي أفضلها، السرعة والذكاء والقوة في الألعاب الهوائية، بإمكانه اللعب كقلب دفاع ولديه جودة للعب كصانع ألعاب، نفكر في أنه بإمكانه اللعب في أي مركز".

في وقت سابق وصف بيب لاعبه السابق ويلفريد بوني بأنه "شخص لطيف للغاية". لكن في الجهة الأخرى أوضح جوناثان ويلسون الكاتب الرياضي البريطاني الشهير أن المهاجم الإيفواري يفتقد بشدة للتحركات السريعة والقدرة على نقل الكرة بالطريقة التي يفضلها بيب، لذا هو شخص جيد لكن ليس لاعب جيد بمنظور بيب.

Image result for pep and his players

هناك 3 لاعبين في سيتي تم تجميدهم يايا توريه وسمير نصري وإيلاكيم مانجالا يشرح جيمي كاراجير عبر قناة سكاي سبورتس للسبب :"جوارديولا لا يحب يايا لأنه يفتقد للحدة التي يبحث عنها، كما قال هنري إنه مدرب يطلب الكثير طوال الوقت، ويايا ليس من تلك النوعية من اللاعبين، إنه لا يعمل بشكل كاف بدون الكرة وبالتالي لن يفكر فيه بيب".

واسترسل :"بالنسبة لسمير نصري فقد عاد وظن أنه لاعب يحبه جوارديولا، لكن المدرب الإسباني لن ينظر إليه حتى، لأنه لم يكن ضمن خططه من البداية".

وأتبع "إيلاكيم مانجالا لديه مشكلة أخرى هو لاعب لديه السلوك الجيد الذي قد يبحث عنه جوارديولا لكنه ليس لاعب يجيد الاستحواذ على الكرة ليس ذلك المدافع الذي يلعب الكرة بطريقة صحيحة بل مدافع قوي تقليدي، بيب يفضل التمريرات السريعة بين خط دفاعه وخط وسطه وهجومه ومانجالا يفتقد بشدة لذلك".

يفضل المدرب الإسباني نوعية معينة من اللاعبين هؤلاء الذين ينفذون كل كلماته وقابلين للمزيد من المتطلبات وأيضا يفكرون طيلة الوقت مثله، إنه يرغب في 11 لاعبا حادا كلهم يفكرون ويلعبون بأعين وأفكار وأقدام بيب جوارديولا.

يقول محمد علي عمار "نعيم" لاعب وسط برشلونة وتوتنام السابق عن جوارديولا ونوعيته المفضلة من اللاعبين: "بيب يحب ذلك اللاعب الذي يمكنه أن يفعل أي شيء بالكرة، أندير هيريرا كان أحد هؤلاء، ذلك اللاعب الذي يفكر قبل لعب الكرة، ويمرر قبل حتى أن يتسلم الكرة".

وأتبع "كان ناضجا منذ لحظاته الأولى ورأيته يعمل بكد ويتطور

واسترسل :"حينما كان في ريال سرقسطة واجه برشلونة وكان بيب مدربا في ذلك الوقت وتحدثنا عنه، وقال لي بيب إنه من نوعية اللاعبين الذين يفضلهم وكذلك برشلونة يفضلهم، أسلوبه وطريقته في فعل الأشياء الصحيحة بالكرة هي ما يطلبه بيب".

لذا إن أردت أن تكون لاعبا في فريق جوسيب جوارديولا عليك أن تفكر قبل أن تتسلم الكرة وتكون جاهزا لفعل كل ما يطلبه المدرب طيلة الوقت أن تصبح في حالة استعداد لأنه لا راحة مع بيب.

طالع أيضا:

كتالوج – كيف تصبح لاعبا في فريق يدربه مورينيو

كتالوج - كيف تصبح الضحية المثالية لفريق يدربه جوارديولا

كتالوج - كيف تصبح لاعبا في فريق يدربه مورينيو

التعليقات
قد ينال إعجابك