مونديال الأندية - كيف كانت نتائج العرب السابقة في البطولة

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 - 00:28

كتب : علي أبو طبل

مونديال الأندية

تنطلق يوم الأربعاء بدولة الإمارات العربية المتحدة منافسات نسخة هذا العام من كأس العالم للأندية بمشاركة ثنائية عربية.

ويشارك في نسخة هذا العام من العرب كل من الجزيرة الإماراتي كممثل للبلد المنظم كونه بطل الدوري الإماراتي في الموسم الماضي، بالإضافة إلى نادي الوداد الرياضي المغربي كممثل لقارة أفريقيا.

كلا الفريقان يشاركان للمرة الأولى في المنافسات، ولكنها بالتأكيد ليست المرة الأولى لنادي عربي، أو بالتحديد لنادي من دولة المغرب أو الإمارات في البطولة.

يستعرض FilGoal.com أبرز المشاركين العرب في النسخ السابقة منذ النشأة الأولى في عام 2000 وأفضل النتائج المحققة.

في أولى النسخ التي أقيمت في عام 2000 في البرازيل، شارك كل من النصر السعودي والرجاء المغربي كأول ممثلين للعرب في تاريخ البطولة، وكانت البطولة الوحيدة التي أقيمت بنظام المجموعتين قبل النظام الجديد المعمول به حاليا.

الرجاء ظل النادي الوحيد الممثل لدولة المغرب في تاريخ البطولة حتى 2014، وقد شارك في مناسبة أخرى لاحقة.

المشاركة الأولى في أولى نسخ البطولة أوقعته في مجموعة ضمت النصر وريال مدريد الإسباني وكورينثيانز البرازيلي – بطل النسخة لاحقا -، واحتل الفريق المغربي مؤخرة المجموعة بعد تلقي 3 هزائم.

المشاركة الثانية كانت أفضل كثيرا، وشارك فيها الرجاء كبطل للدوري المغربي في النسخة التي استضافتها المغرب في 2013.

مشاركة هي الأفضل لنادي عربي على الإطلاق، حيث بدأ الفريق مسيرته من المباراة الافتتاحية بالتفوق على أوكلاند سيتي النيوزلندي، ثم عبر مونتيري المكسيكي في الدور التالي، قبل أن يعبر أتليتكو مينيرو البرازيلي في نصف النهائي.

ربما لو كان المنافس في النهائي نادي آخر بخلاف بايرن ميونيخ تحت قيادة بيب جوارديولا، لشاهدنا الرجاء بطلا لأندية العالم في تلك النسخة الاستثنائية.

بعد 4 أعوام، يعود الغريم، الوداد الرياضي، ليصبح ثاني الأندية تمثيلا للمغرب على الإطلاق، وتصبح المشاركة الثالثة لنادي مغربي في العموم.

لكن قبل مشاركة الوداد هذا العام، مثل المغرب التطواني دولة المغرب التي نظمت نسخة 2014 كبطل للدوري المحلي.

مشاركة كانت قصيرة للغاية ودع الفريق خلالها البطولة من المباراة الأولى بعد الخسارة من أوكلاند سيتي من علامة الجزاء.

النصر كان أول الممثلين للسعودية في النسخة الأولى، والتي تعرض فيها لهزيمتين أمام ريال مدريد وكورينثيانز قبل أن يتفوق على الرجاء المغربي ويحتل المركز الثالث.

المشاركة التالية لناد سعودي كانت في 2005 التي أقيمت في اليابان، حين كان اتحاد جدة بطلا لقارة آسيا، وهي المشاركة الأخيرة لنادي سعودي حتى الآن.

مشاركة "العميد" كانت مميزة، حيث تفوق في أولى مبارياته على الأهلي المصري – بطل أفريقيا في ذلك العام - بهدف، ليتأهل إلى نصف النهائي الذي خسر فيه من ساو باولو البرازيلي – بطل نسخة 2005 - بصعوبة شديدة وبنتيجة 2-3، وتتكرر الهزيمة بالنتيجة ذاتها في مباراة تحديد المركز الثالث أمام ديبورتيفو سابريسا بطل كوستاريكا وأمريكا الشمالية في ذلك العام، لينهي الاتحاد البطولة في المركز الرابع.

من عرب آسيا، شارك السد كممثل وحيد لدولة قطر في تاريخ البطولة، حين كان بطلا لآسيا في 2011.

مشاركة كانت مميزة تحت قيادة حسين عموتة، والذي يقود الوداد المغربي فنيا في النسخة الجديدة، حين حقق السد المركز الثالث في البطولة بعد مسيرة مميزة.

في الافتتاحية، عبر السد الترجي التونسي بنتيجة 2-1، قبل أن يتلقى خسارة مؤكدة أمام "برشلونة – جوارديولا" في نصف النهائي برباعية نظيفة، ولكن الفريق تمكن من انتزاع المركز الثالث أمام كاشيوا ريسول الياباني بعد الاحتكام لركلات الجزاء.

دولة الإمارات مثلها ناديان مسبقا، والجزيرة سيكون ثالث الممثلين، والمصادفة التي تجمعهم جميعا أنهم يشاركون كبطل للبلد المنظم وليس بطل قاري.

المشاركة الأولى كانت لأهلي دبي في 2009، وخسر في المباراة الافتتاحية أمام أوكلاند سيتي النيوزلندي بهدفين نظيفين ليودع البطولة.

المشاركة الثانية كان بطلها الوحدة، والذي حقق نتائج أفضل قليلا.

عبر الوحدة المباراة الافتتاحية بعد التفوق بثلاثية نظيفة على هيكاري يونايتد من بابوا نيو غينيا، ثم خسر في المباراة التالية من سيونجنام الكوري الجنوبي بنتيجة 4-1، ليلعب مباراة تحديد المركز الخامس ويخسر أمام باتشوكا المكسيكي من علامة الجزاء بعد التعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

من عرب أفريقيا، وبخلاف أندية المغرب، مثل دولة تونس ناديان مسبقا.

التمثيل الأول كان بطله النجم الرياضي الساحلي في 2007، والذي حقق المركز الرابع في نهاية البطولة.

العبور من المباراة الأولى كان على حساب باتشوكا المكسيكي بهدف نظيف، قبل الخسارة في نصف النهائي من بوكا جونيورز الأرجنتيني بالنتيجة ذاتها، ثم الخسارة في مباراة تحديد المركز الثالث أمام أوراوا ريد من علامة الجزاء بعد التعادل الإيجابي 2-2.

المشاركة الثانية كانت للترجي في 2011، والذي خسر في المباراة الأولى أمام السد القطري بهدفين مقابل هدف، ثم الخسارة من مونتيري المكسيكي بنتيجة 2-3، ليحتل بطل أفريقيا في ذلك العام المركز السادس.

الجزائر تمتلك تمثيلا وحيدا كان بطله وفاق سطيف في 2014.

الفريق الجزائري خسر مباراته أمام أوكلاند سيتي النيوزلندي بهدف نظيف، قبل أن يتفوق على ويسترن سيتي في مباراة تحديد المركز الخامس من علامة الجزاء بعد التعادل الإيجابي 2-2، ليحقق المركز الخامس.

أكثر الأندية تمثيلا للعرب كان الأهلي المصري، وكان صاحب النتيجة الأفضل عربيا وأفريقيا قبل وصول مازيمبي الكونغولي لنهائي نسخة 2010، ووصول الرجاء البيضاوي لنهائي نسخة 2013.

شارك الأهلي منفردا في 5 مناسبات كممثل أوحد لمصر. وكانت المشاركة الأولى في 2005 حين خسر في مباراته الأولى أمام اتحاد جدة، ثم خسر في مباراة تحديد المركز الخامس أمام سيدني اف سي الأسترالي بنتيجة 1-2.

المشاركة التالية في 2006 كانت الأفضل للنادي، حيث عبر المباراة الأولى أمام أوكلاند سيتي النيوزلندي بهدفين نظيفين، قبل أن يخسر بصعوبة أمام إنترناسيونال البرازيلي بنتيجة 2-1 في نصف النهائي، قبل أن يتفوق على كلوب أمريكا المكسيكي بالنتيجة ذاتها وينتزع المركز الثالث.

في 2008، عاد النادي القاهري للمشاركة وخسر مباراته الافتتاحية أمام باتشوكا المكسيكي بنتيجة 4-2، ثم خسر مباراة تحديد المركز الخامس أمام أديلايد يونايتد الأسترالي بهدف.

عاد الأهلي للمشاركة في 2012 ليحقق نتائج طيبة.

في المباراة الأولى، تفوق بطل أفريقيا في ذلك الوقت على سانهاريس هيروشيما الياباني بنتيجة 2-1، ثم خسر بصعوبة في نصف النهائي أمام كورينثيانز البرازيلي بهدف نظيف، وخسر مباراة تحديد المركز الثالث أمام مونتيري المكسيكي بهدفين نظيفين.

المشاركة الأخيرة كانت في 2013 بالمغرب، وفيها خسر الأهلي مباراته الأولى من جوانزو إيفرجراندي الصيني بهدفين نظيفين، ثم خسر مباراة المركز الخامس أمام باتشوكا المكسيكي بنتيجة 5-1.

في المجمل، مع بداية نسخة 2017 من البطولة، يصبح عدد ممثلى العرب من الأندية 17 ناديا ما بين 11 ناديا إفريقيا و6 من آسيا.

فهل يستطيع أي من الجزيرة أو الوداد معادلة نتائج الرجاء الأفضل في تاريخ العرب في البطولة؟

تحدي الجزيرة الإماراتي يبدأ بمواجهة أوكلاند سيتي في الافتتاح، بينما يواجه الوداد فريق باتشوكا المكسيكي.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك