15 لقاء ثأريا قد تسفر عنها قرعة المونديال.. منها 4 لمصر

الجمعة، 01 ديسمبر 2017 - 13:25

كتب : محمد يسري

مصر - الكونغو

دائما ما تبحث الفرق والمنتخبات عن "الثأر" لما حدث لها سابقا من خصمها، لكن هل هناك طريقة أفضل من الانتقام في مباريات كأس العالم؟

ستقام قرعة كأس العالم 2018 اليوم الجمعة، في قصر المؤتمرات بالكرملين بين 32 منتخبا. (تعرف على من سيقوم بسحب القرعة)

تصنيف المنتخبات لـ4 مستويات لإجراء القرعة قد يشهد بعض المواجهات الانتقامية بين المنتخبات وبعضها.. إن لم تكن بعض المنتخبات تنتظر وقوعها مع منتخبات معينة للثأر منها.

يستعرض معكم FilGoal.com أبرز تلك المواجهات الانتقامية التي قد تسفر عنها قرعة كأس العالم.

روسيا وإنجلترا

صاحب الأرض والمستضيف في مواجهة إنجلترا لن تكن مواجهة انتقامية بين الفريقين بقدر ما ستكون فرصة لمواجهة من نوع أخر بين الجماهير الروسية والجماهير الإنجليزية للقاء مجددا وإعادة ما تم بينهما من اشتباكات عنيفة أثناء بطولة أوروبا صيف 2016. بالطبع لا نفضل أن نرى مثل هذه المشاهد بين الجماهير.

ألمانيا وإسبانيا

قد ترى مواجهة بين المنتخبين في دور المجموعات حيث تصنف ألمانيا في التصنيف الأول بينما تتواجد إسبانيا في التصنيف الثاني، وهنا ستجد الماكينات الألمانية الفرصة للثأر من إسبانيا التي تغلبت عليها في نصف نهائي كأس العالم 2010 برأسية كارليس بويول.

وأيضا للثأر من الهزيمة في نهائي بطولة أوروبا 2008 بهدف فيرناندو توريس.

ألمانيا وإنجلترا

الثأر من عدم احتساب هدف فرانك لامبارد بعد مرور الكرة خط المرمى سيشكل حافزا للإنجليز لمواجهة الألمان في دور المجموعات بعدما وقعت إنجلترا في التصنيف الثاني.

السعودية وألمانيا

بعد تعيين خوان أنطونيو بيتزي مدربا للسعودية، قد يفكر الأخضر في مواجهة المنتخب الألماني للثأر من هزيمة كأس العالم 2002 بثمانية أهداف دون رد من المنتخب الألماني.

وقوع المنتخب السعودي في التصنيف الرابع بالطبع يصعب من فكرة الثأر خصوصا لفارق المستوى والذي يتضح بشدة في الأرقام بين المنتخبين؛ لكن إذا وقعت تلك المواجهة قد تندرج تحت "مواجهة انتقامية".

البرتغال وإسبانيا

يصنف دائما صاحب الأرض ضمن فرق التصنيف الأول؛ ولهذا صنفت إسبانيا في الثاني رغم احتلالها المركز الثامن في ترتيب المنتخبات الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم حين تم تحديد التصنيف الذي ستعمل به القرعة.

مواجهة البرتغال وإسبانيا بالطبع ستكون مواجهة انتقامية بعدنا أقصت إسبانيا المنتخب البرتغالي من دور الـ16 لكأس العالم 2010.

وكذلك حرمتها من الوصول لنهائي بطولة أوروبا عام 2012 بعد التغلب عليها بركلات الترجيح في نصف النهائي.

البرتغال وإنجلترا

في 2004 و2006 انتهت المواجهتين بفوز البرتغال بركلات الترجيح على إنجلترا التي تبحث عن الثأر.

في بطولة أوروبا 2004 أضاع دافيد بيكهام ركلة الجزاء وصوبها خارج مرمى الحارس ريكاردو ففازت البرتغال في دور الـ8 وتأهلت لنصف النهائي.

وفي كأس العالم 2006 لم يسجل سوى أوين هارجريفز للإنجليز في ركلات الترجيح لتفز البرتغال بنتيجة 3-1 في الدور ربع النهائي وتتأهل لنصف النهائي.

وقوع المنتخبين معا في مجموعة واحدة ستكون فرصة جيدة للمنتخب الإنجليزي للانتقام.

أورجواي والسنغال

تعادل بنتيجة 3-3 مع السنغال؛ حرم أورجواي من استكمال المشوار في كأس العالم 2002 والخروج من دور المجموعات.

ومنذ 16 عاما لم يتأهل المنتخبين معا لمونديال واحد، لكن في روسيا قد تجد أورجواي التي تقع في التصنيف الثاني الفرصة للثأر من السنغال التي تقع في التصنيف الثالث على ما فعله المنتخب الإفريقي بأول منتخب يفوز بكأس العالم.

البرتغال وكوريا الجنوبية

هدف واحد كان يكفي المنتخب البرتغالي للتأهل لدور الـ16 لكن لم تأت الرياح بما تشتهي سفن البحارة وخسروا بهدف من كوريا الجنوبية في دور المجموعات لمونديال 2002 ليودعوا البطولة.

المنتخب البرتغالي ربما ينتظر أن يقع مع الكوريين الذين يقعوا في التصنيف الرابع، للأخذ بالثأر والانتقام من ما حدث لهم.

الأرجنتين وإنجلترا

لن تكون مواجهة بطابع الانتقام بقدر ما ستكون استكمالا لسلسلة الأحداث الدرامية التي تقع بينهما في كؤوس العالم.

في 1986 سجل دييجو مارادونا هدف القرن وأخر بيده في فوز الأرجنتين على إنجلترا في الدور ربع النهائي.

وهو ما تجدد في مونديال 1998 بفرنسا لكن عن طريق ركلات الترجيح بعد طرد بيكهام في ربع النهائي أيضا.

وعادت إنجلترا وفازت بهدف لبيكهام في دور المجموعات لمونديال 2002 لتودع الأرجنتين البطولة مبكرا.

تلك المواجهة التي قد تسفر عنها القرعة بين الأرجنتين التي تقع في التصنيف الأول وإنجلترا التي تقع في التصنيف الثاني ربما تحمل مشهدا جديدا يكمل باقي القصة.

إسبانيا وكوريا الجنوبية

قرار خاطئ من الحكم المساعد كلف إسبانيا الخروج من كأس العالم 2002 من الدور ربع النهائي أمام أصحاب الأرض بعد الخسارة بركلات الترجيح بعدما ألغى حامل الراية هدفا صحيحا للمنتخب الإسباني بداع خروج الكرة خارج الملعب وهو ما لم يحدث.

مواجهة إسبانيا وكوريا الجنوبية في دور المجموعات ستكون بدافع انتقامي للإسبان.

المغرب والبرازيل

الدافع الانتقامي للمغاربة من البرازيل لن يكون بسبب نتيجة مباراة مباشرة بينهما، بل بسبب خسارة من النرويج في مونديال 1998 تسببت في خروج أسود أطلس من دور المجموعات.

خسارة البرازيل تحوم حولها الشبهات نظرا لأن البرازيل كانت أقوى وأظهرت أداء ضعيفا في الدقائق الأخيرة من تلك المباراة التي لو انتهت بالتعادل لتأهلت المغرب رفقة البرازيل لدور الـ16 من المجموعة الأولى.

وجود المغرب في التصنيف الرابع يجعلنا نتأهب لتلك المواجهة في دور المجموعات.

تلك كانت أبرز المواجهات الانتقامية المحتملة بين المنتخبات، فماذا عن انتقام مصر التي تقع في التصنيف الثالث من المنتخبات الأخرى؟

مصر والسعودية

الوقوع مع السعودية في مجموعة واحدة ستكون فرصة واحدة للانتقام من الخسارة بخمسة أهداف مقابل هدف في بطولة كأس القارات عام 1999.

مصر وإنجلترا

مشاركة مصر في مونديال 1990 ربما كانت لتدور حول ما هو أكبر من هدف مجدي عبد الغني في منتخب هولندا في دور المجموعات حال عدم الخسارة من منتخب إنجلترا في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة بهدف مارك رايت.

الخسارة من الإنجليز في أخر تواجد لمصر في المونديال ستجعل المواجهة معهم انتقامية حال الوقوع في نفس المجموعة.

مصر والبرازيل

لا، لن نبحث عن الانتقام فقط؛ بل تقديم عرض ممتع أمامهم كما جرت العادة وعلى الرغم من تواجد هيكتور كوبر مدربا لمنتخبا

في كأس القارات عام 2009 قدم المنتخب المصري واحدة من أفضل مبارياته رغم الخسارة بنتيجة 4-3 في الدقائق الأخيرة.

وهو ما كرره حين لعب المنتخب الأوليمبي مع البرازيل في أولمبياد لندن عام 2012 وخسر بنتيجة 3-2.

مصر وفرنسا

مواجهة فرنسا في المونديال المقبل لن تكن بدافع الانتقام أيضا كما الحال مع البرازيل؛ لكن لتقديم عرضا أفضل من الخسارة بخمسة أهداف دون رد مثلما حدث حين لعبنا مع الديوك وديا عام 2003.

اقرأ أيضا:

قرعة كأس العالم - منتخبات لا يمكن أن تقع مع العرب في المونديال

أكثر 10 مجموعات اختارهم زوار في الجول لمصر في كأس العالم

وائل جمعة يختار أسهل مجموعة لمنتخب مصر

ميدو لـ في الجول: أرغب في الابتعاد عن البرازيل.. وقوى أوروبية عظمى نستطيع الفوز عليها

كوبر: لا شك لدي في الفوز على الأرجنتين.. سعيد بأي مجموعة في القرعة لهذا السبب

بليتشر ريبورت تضع مصر في مجموعة نارية بالمونديال "ميسي ينتظر الفراعنة"

فيفا يرد على بلاتر: لن تكون هناك كرات ساخنة في قرعة كأس العالم

قرعة المونديال - وزير الرياضة: لن أحزن لو وقعنا مع ألمانيا في نفس المجموعة

أبو ريدة يختار مجموعة لمصر مستحيل أن تحدث في كأس العالم

الشرطة الروسية تستعين بالأندية الإنجليزية ضمن استعدادات المونديال

تعرف على موعد والقناة الناقلة لقرعة المونديال

وفد مصر يحضر الاجتماع التحضيري الأول لكأس العالم

صلاح لـ أبو تريكة: "شد حيلك معانا في القرعة".. ويمازح مجدي عبد الغني

بالفيديو - ليفاندوفسكي يهنئ مصر "نراكم في روسيا".. والنني يبارك لأيسلندا

رونالدو وميسي ونيمار يتحدثون عن قرعة كأس العالم 2018

مصر في مونديال 90 - حين سحبت صوفيا لورين القرعة فأغضبت إيران.. وحظ الجوهري السيء

مجموعة واحدة بتاريخ المونديال قد تتكرر في روسيا 2018

لا تحاول اللحاق به.. 7 ظهراء بالمونديال فشلوا في إيقاف محمد صلاح

بالفيديو - فيفا يختار أفضل "6 قصص ملحمية" في مشوار تصفيات المونديال

هل يكررها؟ - 9 حراس بالمونديال سجل صلاح في مرماهم.. وإنجلترا صاحبة النصيب الأكبر

9 نجوم يسحبون قرعة كأس العالم 2018.. أين كانوا في مونديال 90؟

الفيفا يكشف - كيف سيتم سحب قرعة كأس العالم

التعليقات
قد ينال إعجابك