بالفيديو - فيفا يختار أفضل "6 قصص ملحمية" في مشوار تصفيات المونديال

الثلاثاء، 28 نوفمبر 2017 - 23:01

كتب : محمد البنا

كأس العالم - المونديال

اختار موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ست حكايات لمنتخبات تأهلت إلى كأس العالم روسيا 2018 كأفضل قصص للمباريات خلال التصفيات المؤهلة للمونديال وذلك تمهيدا للقرعة التي ستقام يوم الجمعة المقبل.

وتتجه أنظار العالم إلى العاصمة الروسية موسكو حيث تقام قرعة كأس العالم والتي يشارك فيها المنتخب المصري ضمن خمس منتخبات إفريقية.

ووقع اختيار موقع الفيفا على ستة من أكثر المباريات التي لا تنسى من تصفيات كأس العالم 2018 ليس من بينها مباراة مصر والكونغو التي صعدت بالفراعنة بهدف قاتل لمحمد صلاح من ركلة جزاء..

وينقل FilGoal.com اختيارات الفيفا..

بنما 2-1 كوستاريكا

10 أكتوبر 2017

بعد أيام قليلة من خسارة بنما برباعية نظيفة أمام أمريكا، لم يكن يفكر أحد في قدرة المنتخب المغمور في إقصاء منتخب أبناء العم سام لأول مرة من كأس العالم منذ 32 عاما.

وصعد منتخب بنما بهدف متأخر أمام كوستاريكا قبل دقيقتين من النهاية سجله بطلهم رومان توريس.

وقال رومان توريس مدافع بنما بعد التأهل: "نعيش فرحة خاصة الآن لم نعيشها من قبل ، رومان توريس سجل هدف صعود بنما لكأس العالم إنه شيء لا يمكن محوه من ذاكرة أي شخص".

هل تعلم؟

أعلن رئيس بنما عقب التأهل عطلة رسمية وطنية في أعقاب هذا الانتصار ومنح العاملين في القطاع العام والخاص إجازة وأطفال المدارس في البلاد من أجل الاحتفال بالوصول للمونديال.

السويد 2-1 فرنسا

9 يونيو 2017

لقاء الجولة السادسة أمام فرنسا المرشح الأول للتأهل على قمة المجموعة، والمباراة تقام في السويد.. تقدم أوليفيه جيرو بهدف رائع ثم تعادل جيمي دورماز قبل نهاية الشوط الأول.

لكن قبل صافرة النهاية بثوان قليلة سدد أولا تويفونين كرة من منتصف ملعبه مستغلا خطأ هوجو لوريس ليخطف ثلاث نقاط هامة للسويد.

مدرب السويد جان أنديرسون قال: "عندما رأيت أولا يحصل على الكرة كان أول تفكير لي هو أنه سيسجل مباشرة، كانت هذه ليلة من الليالي التي لن ننساها لبقية حياتنا".

هل تعلم؟

السويد هو أول منتخب يصل لكأس العالم بعد أن واجه ثلاث منتخبات تأهلت لنهائيات المونديال الأخير (فرنسا - إيطاليا - هولندا).

الإكوادور 1-3 الأرجنتين

10 أكتوبر 2017

لا توجد مخاطرة أكبر من أن تكون الأرجنتين على وشك عدم التأهل لكأس العالم! لا بديل عن الفوز أمام الإكوادور في الجولة الأخيرة.

روماريو إيبارا يتقدم بعد 38 ثانية فقط، لكن هناك أسطورة اسمه ليونيل ميسي صنع الفارق للأرجنتين ليسجل ثلاثية تصعد ببلاده للمونديال.

جورج سامباولي المدير الفني للأرجنتين قال: "لحسن الحظ أن جنسية أفضل لاعب في العالم هي الأرجنتين، ميسي لا يدين بكأس العالم للأرجنتين، كرة القدم هي التي تدين بكأس العالم إلى ميسي، إنه الأفضل في التاريخ".

هل تعلم؟

بعد ميسي هاتريك أصبح هداف تصفيات الكونميبول المؤهلة لكأس العالم برصيد 21 هدفا، قبل أن يلحق به لويز سواريز زميله في برشلونة بوصوله للرقم ذاته مع أوروجواي.

إيران 2-2 سوريا

5 سبتمبر 2017

على الرغم من أن سوريا مازالت في حرب منذ ست سنوات تقريبا، ويخوض المنتخب مبارياته في ماليزيا ، قدمت سوريا ملحمة حقيقية في تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم بعد خطف عمر السومة هدفا متأخرا بالدقيقة 93 أمام إيران لتنتهي المباراة 2-2.

ووصلت سوريا إلى الملحق لتواجه أستراليا التي لم تقبل النهاية السعيدة للسوريين، لكن رفاق السومة خرجوا مرفوعي الرؤوس في قصة ملحمية.

أشرف حكيمي المدير الفني لسوريا قال:" أقول لمشجعينا ما حققنا ليس إنجازا فحسب، بل معجزة".

هل تعلم؟

اضطرت بعثة فريق سوريا للسفر 14 ألف ميل من أجل خوض مبارياتها على ملعبها في ماليزيا خلال التصفيات.

الكونجو الديمقراطية 2-2 تونس

5 سبتمبر 2017

وصلت تونس إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب 12 عاما، لكن هناك مواجهة حاسمة خلال التصفيات ساهمت في إدراك نسور قرطاج هذا الإنجاز.

الكونجو الديمقراطية تستضيف تونس وتتقدم 2-0 حتى الدقيقة 79، لكن أنيس بدري ظهر كبطل في الدقائق الأخيرة عندما سجل هدفين متتاليين الأول ارتطمت في ويلفريد موكي ليعود بنقطة حرمت أصحاب الأرض من الصدارة.

يوسف المساكني نجم هجوم تونس قال: "ليس من السهل أن نعود بعد التأخر بهدفين وليس بسبب الحظ أيضا، بل كان بعد عمل كبير وجهد مبذول ليصبح الجميع على هذا المستوى".

هل تعلم؟

تأتي تونس بعد اسكتلندا كأكثر المنتخبات التي شاركت في كأس العالم ولم تصل لمراحل الأدوار الإقصائية. (8 مرات مقابل 4 لتونس)

اسكتلندا 2-2 إنجلترا

10 يونيو 2017

انطلقت المباريات الدولية لأول مرة في تاريخ كرة القدم بمواجهة اسكتلندا وإنجلترا عام 1872 لكن مباريات قليلة هي التي شهدت مثل هذه الإثارة.

لاي جريفيثيز لاعب اسكتلندا سجل هدفين من ركلتين حرتين بشكل رائع للغاية، تقدم أليكس أولكساد تشامبرلين في الدقيقة 70، ثم أحرز جريفيثيز ركلتين حرتين في الدقيقتين 87 و90 واحدة على اليمين وأخرى على اليسار.

لكن هاري كين أبى أن تخرج بلاده مهزومة ليخطف تعادلا مثيرا في الدقيقة 93 في مباراة لا تنسى للإنجليز أمام غريمه الاسكتلندي لتبقي على حظوظ الأسود الثلاثة في التأهل ومواصلة المشوار الذي انتهى بتأهل إنجلترا بالفعل.

جوردن ستراكان مدرب اسكتلندا قال: "لقد رأيت للتو أفضل ركلة حرة في تاريخ اسكتلندا وثاني أفضل ركلة حرة في تاريخ اسكتلندا".

هل تعلم؟

لم يكن هدف هاري كين في الدقيقة 93 هو الأكثر تأخرا لإنجلترا في مشوار تصفيات كأس العالم المؤهلة لروسيا، فقد أحرز هدفا ثانيا في الدقيقة 94 أمام سلوفينيا بعد أربعة أشهر ليؤمن وصول الإنجليز لكأس العالم.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك