مذكرات الثعلب – عن دخول الزمالك دون علم والده وإقناعه بـ18 هدفا في مباراة.. والشهرة بسبب غزة

الثلاثاء، 28 نوفمبر 2017 - 14:21

كتب : أحمد خير الدين

حمادة إمام يحمل حازم إمام

لم يفكر حمادة إمام في لعب كرة القدم إلا عندما شاهد الناس يلتفون حول والده في قاعة السينما، FilGoal.com في ذكرى ميلاد الثعلب الكبير يعيد نشر مذكرات حمادة إمام.

في شهر فبراير من عام 1968، كان الإسماعيلي بطل الدوري في العام السابق قبل أن تتوقف المسابقة في أعقاب نكسة يونيو، آثار الهزيمة بادية على الجميع لكن الحياة تسير تدريجيا نحو العودة إلى طبيعتها.

كان حمادة إمام في سن الخامسة والعشرين حين طلبت منه مجلة سمير أن يكتب مذكراته لقراءها من الأطفال والشباب، يرى هو كما يختتم تلك الكلمات أنه لم يحقق الكثير ليحكيه، لكنه يختار أن يبدأ بذكريات دخوله عالم الكرة.

هنا الحلقة الأولى من 3 حلقات قدمها FilGoal.com ويحكي فيها حمادة إمام كيف بدأت علاقته بكرة القدم؟، ولماذا كان يرفض والده حارس مرمى مصر التاريخي أن يلعب ابنه الكرة؟، وكيف كان يدخل نادي الزمالك دون علمه؟

تعرفونني جميعا باسم "حمادة إمام" وطبعا حمادة اسم الدلع لمحمد.. فتحت عيني في منزل كروي.. كل شبر فيه أو كلمة تتعلق بالكرة.. وجدت الكؤوس والميداليات والإشارات والأعلام التذكارية وصور المباريات تملأ كل ركن في المنزل والكلام عن الكرة كان يملأ أذني في كل دقيقة فقد كان والدي يحي إمام حارس مرمى مصر الدولي لمدة 11 سنة وعمي هو الحكم الدولي السابق حسين إمام.

يحكي إمام في مقطع آخر من المذكرات أن والده كان يخاف عليه من دخول الوسط الكروي. يشرح القرار: لأن كثيرا من اللاعبين لم يكملوا دراستهم ولكن خالي كان يأخذني دائما معه إلى نادي الزمالك لأشاهد المباريات دون أن يخبر والدي.وأحببت الكرة.. أحببتها كما قلت لكم لأني تربيت في بيت الكرة هي كل حاجة فيه.

لماذا اختار حمادة إمام أن يكمل مسيرة أبيه يقول: كان الأطفال يقولون لي أن أبويا مشهور وكنت أحس بشهرته لما نروح السينما والناس تتلم وتسلم عليه.. كنت أحس إني لازم أبقى لاعب كرة علشان أحافظ على اسم والدي وعلى شهرته كلاعب كرة.

دخول النادي كلاعب حدث دون معرفة الوالد أيضا يحكي إمام: ذات مرة وكنت في مدرسة الخديو إسماعيل، وكنت أمارس هوايتي للكرة حين لمحني كابتن علي شرف فأخذني من يدي وذهبنا سويا إلى نادي الزمالك، وخفت أن يعلم أبي بالأمر فيثور، ولكن كابتن علي شرف قال لي: أنا سوف أقنع والدك

اقرأ الحلقة الثانية - 18 هدفا في مباراة أقنعت والدي باللعب للزمالك.. والشهرة بسبب غزة

اقرأ الحلقة الثالثة - عن التألق أمام توتنام ووست هام.. ولماذا رفضت والدتي مشاهدة مبارياتي

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس