بالصور – في طريقه للقمة.. الأهلي يسقط الدراويش بثنائية

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 - 21:03

كتب : محرر في الجول

نجح الأهلي في تحقيق الفوز على مضيفه الإسماعيلي بهدفين دون رد في المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز والتي جمعتهما على استاد برج العرب في المبارة.

وبأقدام لاعبي الإسماعيلي السابقين نجح الأهلي في الانتصار على الدراويش متصدر الدوري ليرفع رصيده من النقاط إلى 13 يحتل بهم المركز السادس فيما تجمد رصيد الإسماعيلي عند 20 نقطة.

واستطاع الأهلي أن يوقف قطار الإسماعيلي الذي مُني بخسارته الأولى هذا الموسم ولكن على الرغم من ذلك سيبقى في الصدارة لحين إشعار آخر.

وواصل الأهلي انتصاراته المتتالية في بطولة الدوري محققا الفوز الرابع من 5 مباريات فقط لعبها هذا الموسم.

..

البداية كانت لدى الإسماعيلي الذي كاد أن يسجل مبكرا عبر الكولومبي كالديرون في الدقيقة السابعة بتسديدة رائعة ارتطمت بقائم محمد الشناوي.

وواصل الإسماعيلي ضغطه وأهدر فرصة خطيرة في الدقيقة 12 بعد خروج خاطيء للشناوي وارتباك دفاعي لكن عرضية كالديرون لم تجد من يحولها.

ورد الأهلي بهجمة خطيرة بعدها بدقيقة واحدة بعد خطأ دفاعي استغله أزارو قبل أن تصل إلى مؤمن الذي أرسل عرضية تعامل معها المهاجم المغربي بشكل سيء.

وهدأ إيقاع المباراة كثيرا بعد الربع ساعة الأولى ولم تشهد أي خطورة على المرميين باستثناء تسديدات بعيدة المدى تعامل معها الشناوي وعواد باقتدار.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين، ومع بداية النصف الثاني من المباراة أجرى الإسماعيلي تغييره الاول بخروج محمود متولي مصابا ونزول محمد هاشم بدلا منه.

قبل أن يضطر الإسماعيلي لإجراء تغيير ثاني اضطراري بخروج كالديرون ودخول وجيه عبد الحكيم وهو الوقت الذي شهد ظهور الجنوب إفريقي باكاماني بعد دخول مؤمن زكريا.

وشهدت الدقيقة 68 تصدي الموسم من محمد الشناوي الذي حرم الإسماعيلي من هدف محقق بعد أن أنقذ تسديدة وجيه عبد الحكيم من داخل منطقة الست ياردات.

وبعدها بست دقائق عاقب الأهلي فريق الإسماعيلي بعد أن سجل أول أهداف المباراة بتسديدة من داخل منطقة الجزاء لعمرو السولية بعد مجهود رائع من أجاي الذي استخلص الكرة من محمد فتحي قبل أن يمرر للسعيد الذي مرر بينية للسولية المنطلق لينهيها في الشباك.

وأهدر المغربي وليد أزارو فرصتين محققتين بعد الهدف بخمس دقائق، الأولى من انفراد تام بعد انطلاقة رائعة له لكن تسديدته تصدى لها محمد عواد.

وعاد أزارو ليلعب رأسية حول بها عرضية أحمد فتحي من الناحية اليمنى في منتصف المرمى ليتصدى لها عواد بسهولة.

لكن عبد الله السعيد استطاع في الأخير أن ينهي المباراة تماما في الدقيقة 83 بعد أن سجل هدفا ثانيا للاهلي بعد تمريرة من أجاي جعلت لاعب الإسماعيلي السابق في مواجهة المرمى الخالي ليودعها داخل الشباك.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات يائسة من لاعبي الإسماعيلي لتقليص الفارق لكنها كانت من خلال تسديدات غير خطيرة بالمرة لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بثنائية دون رد.

[gallery:1]

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك