خاص في الجول يكشف - خطة الأهلي للتعامل مع أزمة حراسة المرمى

الخميس، 09 نوفمبر 2017 - 12:41

كتب : أحمد الخولي

إكرامي الشناوي مسعد عادل‎

عادت أزمة حراسة المرمى في الأهلي في الأشهر الأخيرة لتؤرق الأحمر من جديد خاصة بعد خسارة الفريق لدوري أبطال إفريقيا.

وكان الأهلي قريبا من كسر صيامه عن الفوز بدوري أبطال إفريقيا المستمر منذ 2013 لكنه خسر اللقب في النهائي لصالح الوداد 2-1 بمجموع المباراتين.

لكن كيف سيتعامل الأهلي مع أزمة حراسة المرمى؟

علم FilGoal.com أن الجهاز الفني يعكف حاليا على دراسة موقف مركز حراسة المرمى والبحث عن أفضل الطرق لدعمه قبل انطلاق النسخة الجديدة من دوري أبطال إفريقيا وهو ما يعني أن انتقالات يناير قد تشهد هذا الدعم.

وما جعل الجهاز الفني يفكر في دعم مركز حراسة المرمى هي خسارة لقب دوري الأبطال في النسخة المنقضية التي جعلته ينتبه لضرورة تطوير هذا المركز.

لكن سيواجه الأهلي بعض المشاكل في الدعم الخارجي بالوقت الحالي نظرا لكون أفضل المرشحين من الصعب ضمهما خلال الوقت الحالي.

وهما أحمد الشناوي حارس الزمالك الذي يرتبط بعقد مع ناديه لا يمكن فسخه بشرط جزائي، والثاني هو محمد عواد حارس الإسماعيلي والذي يرى الأهلي كما علم FilGoal.com أنه من الصعب التفاوض عليه خاصة وأنه جدد عقده لمدة 5 سنوات.

أما الاعتماد على حارس غير مصري وتحديدا إبراهيم عالمة حارس منتخب سوريا الذي عرضه وكيل أعمال على سيد عبد الحفيظ مدير الكرة فهو ما زال محل نقاش ولم يتوصل الجهاز الفني لقرار فيه بعد.

وسينتظر الجهاز الفني عودة حسام البدري من كندا للتعامل في هذه المسألة والتي من المنتظر أن يتأجل القرار فيها بعد انتخابات الأهلي يوم 30 نوفمبر الجاري.

في الجهة المقابلة فإن الحل العملي الذي يراه الجهاز الفني في الوقت الحالي هو تطوير أداء الحراس الحاليين من الناحية الفنية.

وعلاج الأخطاء ونقاط الضعف لديهم من خلال التدريبات.

ويمتلك الأهلي 3 حراس مقيدين في قائمته هم شريف إكرامي وأحمد عادل عبد المنعم ومحمد الشناوي.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك