بالفيديو – تشيلسي يزأر ويهزم مورينيو مجددا.. يونايتد يسقط في لندن

الأحد، 05 نوفمبر 2017 - 20:32

كتب : نادر عيد

تشيلسي - مانشستر يونايتد

استعاد الزرق عافيتهم بفوز ثمين على شياطين مانشستر بهدف دون رد في لقاء تسيده أصحاب الأرض على ملعب ستامفورد بريدج في الجولة 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتلقى مانشستر يونايتد الخسارة الثانية في الدوري هذا الموسم وسقط مرة أخرى في لندن أمام تشيلسي بعدما خسر مرتين الموسم الماضي على هذا الملعب.

وتفوق أنطونيو كونتي في الصراع الفني مع جوزيه مورينيو، حسم المواجهة الصعبة. فوز جاء في توقيت مثالي للفريق بعد خسارة ثقيلة قاريا.

وبدأ تشليسي بأندرياس كريستينسن في الدفاع بدلا من ديفيد لويز الذي اختار أنطونيو كونتي إبعاده عن اللقاء بسبب تردي مستواه مؤخرا.

الخسارة القاسية من روما 3-صفر هزت أركان البيت الأزرق.

واستعاد الفريق نجم وسطه نجولو كانتي ولعب ديفيد زاباكوستا ظهيرا في اليمين.

واختار جوزيه مورينيو الدفع بماركوس راشفورد من البداية ليجاور روميلو لوكاكو في هجوم الشياطين.

مصافحة باردة بين المدربين قبل دقائق من صافرة البداية، علاقتهما ليست جيدة منذ الموسم الماضي. كونتي على حافة الإقالة ومورينيو في زيارة غير مرحب بها في ستامفورد بريدج.

وانطلقت المباراة قوية فسدد كانتي كرة التقطها ديفيد دي خيا بسهولة في الدقيقة الثانية فرد يونايتد بحصوله على ركلة ركنية عن طريق آشلي يانج لكنها لم تشكل خطورة على الحارس تيبو كورتوا.

واهتزت الشباك في الدقيقة السابعة بهدف عكسي لفيل جونز لكن الحكم ألغاه بداعي دفع ألفارو موراتا لمدافع يونايتد.

ورد راشفورد برأسية علت عارضة مرمى البلوز في الدقيقة الثامنة.

واستمرت الفرص من هنا وهناك وجائت أخطر الكرات في الدقيقة 12 عندما وجد تيموي باكايوكو الكرة أمامه في منطقة جزاء يونايتد لكنه سددها بغرابة بعيدة عن المرمى.

وحصل لوكاكو على الكرة في الدقيقة 16 ووجهه للمرمى فسدد لكن مواطنه كورتوا أبعدها.

وسنحت فرصة أخرى لتشيلسي في الدقيقة 19 حين سدد إدين أزار بيسراه ليتصدى دي خيا وحاول سيسك فابريجاس متابعة الكرة برأسه لكنها مرت بجوار القائم.

وبعد انقضاء نصف ساعة هدأت المباراة وتراجع لاعبو يونايتد وأصبح تشيلسي مستحوذا أكثر على الكرة بعدما اعتمد على الهجمات المرتدة.

وسيطر تشيلسي على الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن لم يفلح في اختراق حافلة مورينيو.

انطلق الشوط الثاني وبدأ من حيث انتهى الأول، ضغط أزرق وتراجع دفاعي لرجال مورينيو لأن الهجوم المرتد لتشيلسي مزعج للغاية.

وحصل اللاعبان فيل جونز وأندير هيريرا على بطاقتين صفراوين بعد تدخلين عنيفين على المتألق أزار الذي حاول بمهارته فك طلاسم الدفاع الأحمر.

وسدد أزار الكرة في يد الحارس دي خيا بعد استلامه لكرة عرضية في الدقيقة 54. بعدها بدقيقة حانت لحظة موراتا، ارتقى وحيدا ليتابع كرة عرضية من سيزار أزبيليكويتا وضرب الكرة بالرأس في الشباك.

تشيلسي يتقدم.

وفي الدقيقة 62 دفع مورينيو بأنطوني مارسيال ومروان فيلايني بدلا من هنريك مختاريان وفيل جونز. لا حل سوى الهجوم.

ورد كونتي بعد 4 دقائق فدفع بأنطونيو روديجر بدلا من ديفيد زاباكوستا. أضفى مزيدا من القوة في دفاعه.

واضطر لاعبو يونايتد للتقدم نحو مرمى تشيلسي لكن محاولاتهم باءت بالفشل.

وفي المقابل كان تشيلسي خطيرا جدا في الكرات المرتدة التي سنحت له بعد ظهور مساحات عديدة في الدفاع الأحمر.

وأهدر باكايوكو فرصة جديدة في الدقيقة 75 بعدما قطع الكرة من فيلايني وانطلق نحو مرمى دي خيا ليسدد بتسرع بجوار القائم.

ودخل جيسي لينجارد بدلا من يانج في الدقيقة 78 في أخر تغييرات يونايتد ودفع كونتي بداني درينكووتر بدلا من فابريجاس.

وسدد راشفورد كرة قوية في الدقيقة 87 مرت بجوار القائم وحاول يونايتد بشدة إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة وسنحت فرصة لفيلايني في الدقيقة 90 لكن تسديدته القريبة من المرمى وجدت تألقا من كورتوا.

ودخل ويليان بدلا من أزار في أخر تغييرات تشيلسي.

وكاد موراتا أن يضرب الضربة القاضية في الدقيقة 93 لكنه أهدر انفرادا تاما بالمرمى.

وكانت الفرصة الأخيرة ليونايتد في الدقيقة 94 حين سدد راشفورد ركلة حرة اصطدمت بالحائط البشري لتشيلسي وخرجت الكرة إلى ركلة ركنية.

وأطلق الحكم صافرة النهاية ليحقق تشيلسي فوزا ثمينا على رجال مورينيو.

ورفع تشيلسي رصيده إلى النقطة 22 في المركز الرابع وتوقف رصيد يونايتد عند 23 نقطة في وصافة الترتيب.

واستفاد مانشستر سيتي من النتيجة ليغرد وحيدا في الصدارة بفارق 8 نقاط. أول مرة في تاريخ الدوري بنظامه الجديد يتسع الفارق بين الأول والثاني إلى 8 نقاط بعد 11 جولة.

الخسارة كانت الثالثة لمورينيو في ملعب ستامفورد بريدج منذ رحيله عن الفريق. كونتي تفوق عليه مجددا وانتفض بفريقه بعد خسارة مؤلمة في دوري الأبطال.

سيتي بعيدا في الصدارة لكن الإثارة تزداد في الدوري بعد اقتراب تشيلسي من المقدمة.

تشويق إنجلترا مستمر.

ويحل تشيلسي ضيفا على وست بروميتش ألبيون في الجولة المقبلة بينما يستضيف يونايتد فريق نيوكاسل يونايتد.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك