في عيد ميلاده - بيبو 10.. شعاع أزاح ظلام النكسة

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 - 10:35

كتب : معتز سيد

بيبو

في تلك الفترة لم تكن مسابقة الدوري الممتاز تقام بسبب النكسة. الحزن كان يخيم على شوارع مصر بالكامل بسبب ذكرى الحرب.

الجميع كان ينتظر أي تجمع رياضي أو ترفيهي من أجل لحظة نسيان لما يحدث، ولذلك مباريات الشباب كانت تشهد حضورا جماهيريا كبيرا للغاية.

الكل يتواجد في الملاعب من أجل مشاهدة كرة القدم.

كرة القدم كانت الشعاع الذي يكسر بعضا من ظلام النكسة. ومحمود الخطيب كان الشمس التي تبث تلك الأشعة.

قصة بداية شمس محمود الخطيب، يقدمها FilGoal.com..

قلق شديد. توتر من الجميع. أشخاص يركضون هنا وأشخاص يقفون هناك يهمسون بأيات من القرأن و9 أطفال ينتظرون العاشر. هل سيكون أخا أم أختا لنا؟

ضجيج شديد في المنزل الصغير في قرية (قرقيرة) في محافظة الدقهلية والجميع يدعو بسلامة الأم والجنين. وفي أخر الغرفة يقف إبراهيم إبراهيم الخطيب منتظرا نهاية ولادة زوجته داعيا الله بسلامتها وسلامة الجنين القادم.

فجأة الابتسامات تعلو الوجوه. القلق يزول والفرحة تعم المكان بالكامل. شمس جديدة تشرق في المنزل الصغير. يلتف الجميع حول الوالد الذي يحمل بين يديه طفلا حجمه مثل كف اليد ويبدأ شيئا فشيئا في تحريك يديه وجسمه. "بابا بابا ما أسمه؟".

أسمه؟ ما الأسم الذي سأطلقه على طفلي الجديد؟.. هو العاشر في الأسرة، إذا فليكن أسمه محمود.

محمود إبراهيم إبراهيم الخطيب

في مثل هذا اليوم من عام 1954 وُلد محمود الخطيب أسطورة النادي الأهلي وأحد رموز الكرة المصرية.

"بيبو" الذي لم يظهر بأي قميص في الملاعب سوى بالرقم 10 يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ63 ويسعدنا الاحتفال معه.

الشعاع الأول.. الطفل العاشر إلى القاهرة

رقم 10 = الخطيب.

طوال مشوار محمود الخطيب في ملاعب كرة القدم بداية من نادي النصر القاهري وحتى اليوم الأخير في الملاعب، ظهر بالرقم 10.

ولكن ارتباط أسم محمود بالرقم 10 جاء من الأساس قبل ممارسته لعبة كرة القدم.

بيبو هو الطفل العاشر في أسرته ولم يكن الأخير قبل أن يأتي الـ11.

الأسرة المكونة من 11 فردا مع أب وأم تستعد للانتقال إلى القاهرة بدلا من الدقهلية بسبب الوالد الذي كان يعمل في وزارة الأوقاف.

منزل في حي عين شمس خلف ملاعب الكرة الخاصة بالمدارس. هنا عاش الخطيب قبل الالتحاق بمدرسة (محمود خاطر الابتدائية) ومن بعدها (حلمية الزيتون الإعدادية)، فكيف أثر ذلك في شخصية الخطيب؟

يتحدث محمود الخطيب قائلا: "في حي الحلمية كانت الشوارع ضيقة للغاية والبيوت جنبا إلى جنب وكنا كأطفال نريد لعب الكرة".

"وقتها كنا نلعب بطريقة مختلفة. فأصبح المرمى هو باب البيت الأول والمرمى الثاني هو البيت التالي من الجنب. على نفس الخط".

هنا اكتسب محمود الخطيب تقنيات وظفها بمهارته إلى سحر استمر يشع حول قدميه حتى الاعتزال.

يحكي بيبو "اللعب على أرض غير مستوية يجعلك مضطرا لتعلم التحكم في الكرة، ترفعها ثم تراوغ بها وهي في الهواء".

هكذا تعلم بيبو من اللعب في الحواري كيف يجعل تلك الكرة ملتصقة بقدمه.

وهكذا بدأ عشق بيبو لكرة القدم. اللعب في الحواري وأسطح المنزل ومن ثم المدرسة و و و

ولكن هل الأسرة توافق على ممارسة محمود لكرة القدم؟

الشعاع الثاني.. الأب والأم والشارع

"كان يعلم تماما مدى حبي لكرة القدم. أكثر ما عشقته في حياتي كلها. لم يمنعني".. هكذا تحدث محمود الخطيب عن والده.

"والدي علمني الاستئذان من أجل لعب الكرة. كان يقول لوالدتي، محمود لو سمع الكلام وذاكر وصلى وأكل، سيبيه ينزل يلعب".

"ثم يترك المنزل ويغادر. ومن لحظتها أبدأ في التفكير في النزول للعب الكرة فأجلب سجادة الصلاة وأضعها أمام أمي، وأصلي".

"ثم أجلب كتابا وأقرأ بصوت عالي واستمر بالدوران حول أمي :D".

"فتقول لي، محمود، أنزل أنزل ألعب وخلصني".

بالتأكيد يتذكر الخطيب مشهد ما حدث له أثناء لعب الكرة في سطح منزله. فما هو هذا المشهد؟.. "دماء تسيل".

يقول الخطيب: "كنت ألعب مع أخي فوق سطح المنزل، وقام بعمل ترقيصة على شكل سبعة. فأعجبتني".

"وقررت تقليده. وفجأة وأثناء الجري بالكرة وهو خلفي أردت فعلها بالسرعة، رغبت في وضع قدمي على الكرة ثم المرور من أخي على طريقة السبعة، فعلتها ولكن الكرة مرت من تحت قدمي وجاءت السبعة على الأرض. حزنت وأكملت الجري خلف الكرة".

"لكن فجأة توقف أخي وجاء مسرعا لي وحملني بين يديه ووضع كف يديه أسفل قدمي، وكانت الدماء تسيل مني".

"حركة السبعة جاءت على أحد الأسياخ الحديد في السطح ولم أشعر بذلك وتسببت في 14 غرزة لقدمي".

"غضب والدي بشدة بعد ذلك ولكنه أيضا لم يمنعني من ممارسة ما أحب".

الشعاع الثالث.. سبب عشق الرقم 10

هل فكرت يوما ما من هو النجم الذي كان يحمل الخطيب أن يكون مثله؟ من هو مثله الأعلى في كرة القدم؟

رقم 10 في منتخب البرازيل.

بيليه.

الخطيب كان يعشق بيليه وبسببه عشق الرقم 10. عشق جعله يوفر من أمواله التي يحصل عليها من المنزل من أجل دخول السينما.

لحظة واحدة.. ما علاقة دخول السينما بحب الخطيب لبيليه؟

هنا تأتي حكاية جديدة يحكي عنها الخطيب قائلا: "مصروفي كان تعريفة في اليوم فكنت أصرفه في يوم ويوم أخر لا أصرفه لإدخاره للسينما".

"أتوبيس من عين شمس إلى الأوبرا للدخول إلى السينما. السينما كانت تعرض فيلمين. ولكن بين الفيلم الأول والثاني يتم عرض ربع ساعة لبيليه وأهدافه".

"كنت أذهب قبل 10 دقائق من نهاية الفيلم الأول. أشاهد بيليه لمدة ربع ساعة ثم أغادر السينما".

"كنت مهوسا به".

ليصبح بيليه السبب الرئيسي في عشق الخطيب لرقم 10 وأسطورة بيبو.

هل تعلم أن أسطورة الأرجنتين دييجو مارادونا عيد مولده اليوم 30 اكتوبر؟ّ هذه معلومة لا علاقة لها بقصتنا، فقط كانت تستحق الذكر. عام سعيد على الملك رقم 10.

الشعاع الرابع.. بداية الطريق - من الإسماعيلي إلى الأهلي

لفت الخطيب الأنظار وتقدم رئيس نادي الطيران بطلب لإبراهيم الشيخ الذي كان مدربا للمجموعة التي حصلت على البطولة.

طلب رئيس نادي الطيران ضم الخطيب والمجموعة كاملة إلى النادي. ولكن مر الأمر ولم يتم بعدها انتقل بيبو إلى نادي النصر ليبدأ مشواره في الملاعب.

ليس بيبو وحده من انتقل إلى النصر بل الفريق بالكامل الذي كان يتكون من 6 أفراد.

مع نادي النصر لعب الخطيب ضد النادي الأهلي في مسابقة تحت السن تقام بنظام الذهاب والإياب. لقاء في مقر نادي النصر وأخر في مقر الأهلي.

فماذا حدث وقتها للخطيب الذي يلعب ضد النادي الذي يعشقه منذ الصغر؟

يقول الخطيب: "في مقر النصر انتهت المباراة 2-2. وسجلت الثنائية".

"في مقر الأهلي خسرنا 5-2. وسجلت الثنائية أيضا".

"وقتها بدأ الحديث حول انتقالي إلى الأهلي".

هل تم الأمر بهذه السرعة وانتقل الخطيب إلى الأهلي؟ الإجابة هي لا. بل وكان سينتقل إلى الإسماعيلي بدلا من الأهلي.

هنا يأتي الدور على فتحي نصير أحد مدربي الأهلي الكبار ليتحدث عن بداية الخطيب والانتقال إلى الإسماعيلي بدلا من الأهلي.

ويقول فتحي نصير: "الإسماعيلي كان يقيم في القاهرة بسبب النكسة وسمع عن الفتي محمود الخطيب ولذلك طلب النادي تواجد بيبو معهم للمشاركة في مباراة ودية مع الناشئين".

"طومسون كان حاضرا في المباراة (المدير الفني للفريق الأول للإسماعيلي وقتها) وبالفعل شارك الخطيب مع الدراويش ولعب الشوط الثاني من المباراة".

"تألق بشدة ولفت أنظار المدرب وطلب على الفور انضمامه إلى الإسماعيلي وأغراه باللعب مع الفريق الأول مباشرة".

رغبة من الأهلي وطلب من الإسماعيلي. فماذا يفعل الخطيب؟ هل ينتظر تحرك الأهلي أم يختار الدراويش؟ هل الانتظار سيكون مفيدا لطفل مثله؟

هنا نذهب لإبراهيم الشيخ مكتشف الخطيب ليتحدث قائلا: "ذهبت إلى فتحي نصير وأخبرته هل تريدون الفتى معكم في الأهلي أم لا؟ فقال لي، بالطبع نريده. فأخبرته بأن عليه التحرك وحسم الأمر الآن".

"أخبرته أن يذهب إلى أسرة الخطيب ويخبرهم كيف سيفيد الأهلي الخطيب وماذا سيفعل معه".

"ثم ذهبت أنا أولا إلى أسرته وتحدثت لهم عن الأهلي. بعدها جاء فتحي نصير إلى الأسرة وأخبرهم نفس الكلام. بعدها ذهب فتحي نصير إلى الأهلي لينهي الأمور".

عدد من الكرات وعدد من أطقم الملابس مع مبلغ ليس بالكثير = انتقال الخطيب إلى الأهلي بدلا من الإسماعيلي.

لن نتحدث هنا كم البطولات التي فاز بها الخطيب مع الأهلي ولا عن عدد مبارياته وعدد أهدافه وما إلا ذلك، فبيبو لا يحتاج للاستشهاد بأرقامه من أجل تقديم تاريخه مع الأهلي.

ما قدمه الخطيب كان جرعات مكثفة من المتعة للجماهير، بدأت منذ سجل في الزمالك 4 أهداف.

** الشعاع الخامس.. الأهلي 7-1 الزمالك.. يا ابن الـ****

بدأت رحلة بيبو مع النادي الأهلي. رحلة شهدت تتويجه بالألقاب حتى مع فريق الناشئين بالنادي.

ولكن ليس كل لاعب يلعب في فريق الناشئين ويحصل على لقب الدوري، فما الذي قدمه الخطيب ولم يقدمه غيره؟

لنبدأ الحكاية منذ البداية.

يقول الخطيب متذكرا ظهوره الأول مع الأهلي: "قبل أول مباراة رسمية لي بقميص الأهلي، تحدث معي كابتن مصطفى حسين".

" قال لي، الأهلي فريق مختلف بجمهور مختلف يجب عليك معرفة قيمة النادي وجمهوره وتحترمهما".

"أعطى لي العديد من النصائح الرائعة وبدأت مع الأهلي الموسم".

أول موسم للخطيب مع فريق الناشئين في الأهلي نجح في حصد لقب الدوري قبل نهايته بعدما أصبح الفارق مع الزمالك 5 نقاط.

ولكن في الجولة الأخيرة كان على الأهلي استقبال الزمالك. لتلك المباراة كواليس خاصة قبلها وأثناء إقامتها وبعدها أيضا.

فماذا حدث؟

هنا نعود بالحديث إلى فتحي نصير الذي كشف حديثه مع الراحل صالح سليم الذي كان يتولى منصب مدير الكرة وقتها.

وقال فتحي نصير: "كنت مدربا لفريق الشباب وقتها جائني صالح سليم وطالبني بانضمام الخطيب ومصطفى يونس إلى الفريق الأول للمشاركة في مباراة ودية".

في تلك الفترة لم تكن مسابقة الدوري الممتاز تقام بسبب النكسة. الحزن كان يخيم على شوارع مصر بالكامل بسبب ذكرى الحرب.

الجميع كان ينتظر أي تجمع رياضي أو ترفيهي من أجل أن ينسى ما يحدث في البلاد، ولذلك مباريات الشباب كانت تقام بحضور جماهيري كبير للغاية.

الكل يتواجد في الملاعب من أجل مشاهدة كرة القدم.

كرة القدم كانت الشعاع الذي يمحي ظلام النكسة. ومحمود الخطيب كان الشمس التي تبث تلك الأشعة.

إذا هل وافقت مدرب شباب الأهلي على ترك الخطيب ومصطفى يونس للفريق الأول وعدم لعبهما أمام الزمالك؟

يُجيب فتحي نصير قائلا: "بالتأكيد وقتها مدير الكرة رأيه يُنفذ ولكنني طلبته بتركهما لنحقق الفوز على الزمالك وتكتمل الفرحة. لكنه أصر، فلم يكن أمام سوى الموافقة".

"وافقت على انضمام الخطيب للفريق الأول. في اليوم التالي وهو يوم مواجهة الزمالك عندما حضرت إلى النادي وجدت الخطيب ومصطفى يونس فسألتهما، لماذا أنتما هنا؟ فقال الخطيب، كابتن صالح طالبنا بالبقاء".

"وبالفعل الثنائي شارك أمام الزمالك وفي الدقائق الأولى سجل الفريق الأبيض. وقتها نظرت إلى المقصورة فوجدت صالح سليم ينظر تجاهي. شعرت بالخجل الشديد فأنا من طالب منذ البداية باستمرارهما معي".

"ولكن في النهاية نجحنا في الفوز 7-1 وأحرز الخطيب 4 أهداف في شباك الزمالك".

كواليس مثيرة للغاية كشفها المدرب عما حدث قبل مواجهة الزمالك. ولكن ماذا عن أحداث المباراة وما بعدها؟

نعود لبطل حكايتنا. ويقول الخطيب: "والدي لم يشاهد أي مباراة لي، فذهبت له وطلبت منه التواجد في مدرجات الأهلي لمشاهدتي أمام الزمالك. ووافق وجاء رفقة زوج أختي وأخي".

"جلسوا في المدرجات الممتلئة وجلس بجانبهم شخص كبير في السن، حسب وصف والدي".

"بعد الهدف السابع، لعبت لعبة كويسة جدا، كان شكلها حلو ولكنها لم تدخل. هنا الرجل الذي يجلس بجانب والدي تحدث معه عني (هو لا يعرف أنه والدي)".

"قال له: شايف يا حج الواد رقم 10 ده، لعيب أبن ****** لعيب :D".

سب للثناء على موهبة صاحب الرقم 10 في الأهلي.

محمود الخطيب يتألق ويخطف أنظار الجميع ويبدأ رحلة استمرت 16 عاما بقميص النادي الأهلي.

** الشعاع السادس.. الممتع للجميع

كيف تشعر عندما تلعب وبجانب محمود الخطيب؟ ماذا لو طلب منك المدرب التكفل بإيقافه؟

هنا يتحدث جمال عبد الحميد نجم الزمالك والأهلي ومنتخب مصر قائلا: "عندما كنت أتواجد معه في الملعب، بسبب مهاراته العالية جدا كنت أنسى ما يجب علي فعله".

"كنت أسرح وأراقبه وأتمتع بما يقدمه. كان ممتعا للغاية".

ماهر همام نجم الأهلي السابق هو الأخر يفعل نفس الشيء مع الخطيب ولكن في التدريبات.

فيقول ماهر همام:"عندما يبدأ الجزء المهاري في التدريبات والذي كان مدته من 10 لـ15 دقيقة، كنا بالكامل نقف ونشاهده".

"لا نفعل أي شيء ولا نتحرك. فقط نشاهد المتعة التي يقدمها".

متعة لاعب استخدم كعبه حتى يجعل كرة لا علاقة له بها ملكا له، ويجعل الجماهير المصرية تنزل إلى أرض الملعب في لحظة نشوى يحكي عنها حسن شحاتة قائلا: "لو لم أجذب الخطيب وهو يحتفل مع الجماهير بعد هدفه في تونس لنزلوا جميعا إلى الملعب".

من أجل موهبة الخطيب تعشق كرة القدم وتتميز عن غيرها.

كرة القدم لا تشهد نفس عدد أهداف كرة اليد ولا سرعة إيقاع السلة ولا تحمل تنافسا أقوى من الملاكمة.

لكن هل هناك رياضة تقدم لقطات فيها متعة مثل لحظة نقل الخطيب للكرة من الخلف للأمام تمهيدا لإسكانها شباك تونس؟

لماذا لم يمرر الخطيب الكرة وسدد مباشرة في مرمى إسكو؟

كيف يخاطر في مباراة كوتوكو بتصويبة مثل تلك على الطائر؟

يحكي الخطيب عن هذا الهدف لـFilGoal.com: "هدف لم أتخيل تسجيله؟ في مباراة كوتوكو سنة 1987 وصلتني كرة عالية على حدود منطقة الجزاء".

وتابع "وقتها فكرت. الكرة صعبة، لو صوبتها غالبا ستذهب في السماء وسيكون منظري غير جيد على الإطلاق وسط اللاعبين :)".

وأضاف "لكن لو جاءت....".

وأتم "هذا الهدف لم أتخيل أن أسجله وأن يكون جميلا. من الأهداف الـ10 فعلا المقربة لقلبي".

--

ويحكي خالد يوسف الكاتب الذي عاصر لقطة من أجمل ما قدمه بيبو عن تلك الفترة:

"في مصر مع انتخاب الرئيس الجديد كانت كل المباريات تتشابه في عروض المظلات العسكرية، الموسيقى النحاسية لماراثون أغاني ياسمين الخيام وشادية، بالونات بالألوان الحمراء والسوداء والبيضاء، مدرج ثالثة يمين محجوز لمجندين ملزمين بالتشجيع الإجباري.

هناك صورة زيتية زاعقة للقائد الجديد أعلي الملعب في المنتصف تماماً، وكأنها تراقب كل شيء من أعلى نقطة للملعب.

يمكن وصف الصورة بأنها موقف احتجازي..

وحالة الهروب الوحيدة من هذه اللوحة الباهتة كانت بقدم شاب لم يكمل الثلاثين من عمره آنذاك يرتدي القميص رقم 10 برفقة الأهلي.

محمود الخطيب آنذاك كان أداة التعبير الشعبية الأبرز، عفوية خارج السياق، فقط يمكنك الانصات لصياح 80 ألفا شهدوا قطعة فريدة من نوعها عقب هدف الخطيب بـ”كعب غير ضروري” إطلاقاً أمام فريق دراجونز كيميه البنيني عام 1985.

الخطيب كان يمتلك كل الحلول لإحراز هدف مؤكد، ولكنه اختار الحل الأكثر إمتاعاً. ضربة فرشاة غاية في العذوبة تكسر إيقاع الللوحة الزيتية القبيحة.

--

عبد الستار صبري وحازم إمام نجم الزمالك كشفا تحديا طريقا ضد الخطيب انتهى بالتأكيد بفوز بيبو.

يقول عبد الستار: "كنا مع الخطيب في أحد المولات. وجدنا أمامنا غطاء زجاجة كوكاكولا، وتراهن معنا الخطيب حول من سيقدر على رفع الغطاء بقدمه من على الأرض وهو على ضهره".

"فشلت في محاولتي وكذلك فشل حازم إمام. ولكن الخطيب نجح في ذلك".

"فعل ما لم نقدر على فعله، فضرب الغطاء في مكان معين في وسطه ليرتفع قليلا عن الأرض بعدها بدأ في تنطيطه ونحن نسير واستمر في فعل ذلك حتى وضعه في النهاية في سلة المهملات".

متعة لا توصف أن تلعب بجانب الخطيب. وأيضا متعة لا توصف أن يكون فريقك يمتلك موهبة مميزة مثل بيبو. معشوق الجماهير.

** الشعاع السابع.. الكسر ومواقف لا تنسى مع الجماهير

ما الذي يمثله الخطيب للجمهور؟

الخطيب لم يكن محظوظا على جانب الإصابات فتعرض للعديد والعديد من الإصابات القوية وهو ما جعله يعتزل اللعب مبكرا.

أولى أعنف تلك الإصابات كانت كسر في الساق عندما كان في الثانوية العامة.

وقتها شارك أمام السودان وتسبب فوزي المُرضي الظهير الأيسر في كسر ساق الخطيب.

كيف حدث ذلك وكيف استقبلت الجماهير ذلك؟

يتحدث بطلنا الخطيب قائلا: "وقتها كنت أحاول اللحاق بالكرة قبل خروجها بالقرب من الراية الركنية، وعندما اقتربت منها قبل خروجها حاولت وضع قدمي عليها لتثبيتها ولكنها مرت وانزلقت على الأرض".

"وكان يتواجد خارج أرضية الملعب، ماسورة مياة صغيرة تظهر حافتها. وعندما سقطت جاء كعب قدمي على الماسورة فأصبح جزء من قدمي أعلى الأرض. وقتها كان خلفي فوزي المرضي وقفز فوقي، ولكن نزل على قدمي".

"وكُسرت قدمي. بعدها كنت أذاكر مع صديقي في منزلي بسبب الكسر وكنا نجلس في شرفة المنزل حتى وجدت حافلة نقل عام كبيرة تدخل إلى الشارع الضيق للغاية".

"أبو المعاطي أحد أكبر المشجعين للنادي الأهلي الذي كنا نعرف صوته وسط الألاف من الجماهير، كان يعمل كسائق للنقل العام وجاء بالحافلة التي تحمل ركابا إلى منزلي للاطمئنان علي".

"لا أنسى هذا المشهد وقتها نزل كل الركاب للاطمئنان علي وحتى أن أحد الركاب كان يترجى أبو المعاطي ليعود للحافلة ويرحل لأنه كان متأخرا على عمله".

لقطة لم تمح من ذاكرة الخطيب بسبب جماهير الأهلي. ولكن ماذا فعلت وقتها جماهير السودان؟

نعم. هي أيضا اطمئنت على الخطيب.

ويقول بيبو: "جاء لي طابورا طويلا من الجماهير السودانية. طابور طويل ويصعد لمنزلي واحد تلو الأخر ليعتذر لي على الإصابة".

"كان من أكثر المشاهد التي أثرت في لأننا وقتها علمت مدى قيمة أن يُحبك الناس".

مشهد لم يمح من ذاكرة الخطيب. مثل أكثر من لقطة انسانية أيضا كانت من جماهير الأهلي.

فما أبرز تلك اللقطات؟

يتحدث الخطيب: "شعرت بالمرض الشديد خلال مران سابق للأهلي وتم نقلي إلى المستشفى. عندما علم الجمهور ذلك وعقب نهاية المران حضر الجميع إلى المستشفى".

"ما يقرب من 4 ألاف شخصا يطالبون بالدخول إلى المستشفى للاطمئنان علي. وقتها طلب مني مدير المستشفى الخروج لهم من أجل أن يرحلوا".

"كنت مع والدي وزوج أختي. الثنائي خرج قبل خروجي وعندما خرجت وجدت الثنائي يبكي بشدة".

"لم أفهم في البداية السبب ولكنني نظرت بعدها إلى الشارع لأجد أعدادا مهولة من الجماهير. لم أصدق العدد الذي أراه".

"وقفت صامتا لم أقدر على قول كلمة واحدة. بكيت من المنظر".

يؤكد الخطيب "الجمهور هو ما يصنع الموهوب وهو ما يصنع اللاعب وهو صاحب الفضل على الجميع. عندما رأيت مشهد الجماهير أمامي انهارت باكيا. شكرا لهم".

المشهد الثاني

"في إحدى المباريات نزل فرد من الجماهير أرضية الملعب وجاء لتحيتي وبادلته ذلك".

"بعدما خرج من الملعب وجدت أن أحد أفراد الأمن ذهب له، لذلك تركت الملعب وذهبت له واستأذنته ألا يفعل معه أي شيء لأنه في النهاية لم يرتكب أي ذنب. ووافق فرد الأمن وعاد المشجع إلى المدرج".

"بعدها العديد والعديد من السنوات، كنت مع أولادي في الطريق إلى نوبيع ووقفنا بالسيارة في كمين نفق الشهيد أحمد حمدي".

"أحد الضباط جاء لي وطلب مني النزول من السيارة، ففعلت ذلك. ثم قال لي: هل تسمح لي باحتضانك؟ ففعلت ذلك".

"بعدها قال لي: أنا المشجع الذي أنقذته في يوم من الأيام من يد الأمن :D".

اعتقد أن ذلك أفضل نهاية لهذا الجزء من حكايتنا.

** الشعاع الثامن.. الأفضل في إفريقيا

اسم مصري واحد فقط في قائمة أفضل لاعب في إفريقيا. هو محمود الخطيب

في البداية الجائزة التي أصبحت (أفضل لاعب في إفريقيا – أفضل لاعب في إفريقيا يلعب في قارة إفريقيا) كانت جائزة واحدة من تقديم مجلة فرانس فوتبول الشهيرة.

وفي عام 1983 ورغم خسارة الأهلي للقب دوري الأبطال لحساب أشانتي كوتوكو بعد سنة من التتويج باللقب ضد نفس الفريق، هاتف الخطيب رن ليزف له نبأ لم يصدق.

"أنا صحفي إفريقي أخبرك أنك فزت بلقب أفضل لاعب في إفريقيا. مبروك".

هكذا بدأ الخطيب الحديث عن كواليس معرفته بتتويجه بالجائزة.

ويقول: "لم أصدق في البداية وأعتقدت أنه يمزح ولكنني لم أقدر على النوم وبقيت مستيقظا لأنتظر الخبر الأكيد".

"وبالفعل تلقيت العديد من الاتصالات صباح اليوم التالي تؤكد لي حصولي على لقب أفضل لاعب في إفريقيا. كان شعورا لا يوصف".

"بعدها تواصل معي وزير الرياضة وأخبرني أنه يريد إقامة حفل تتويجي بالجائزة في مصر بدلا من باريس. وبالفعل تواصل مع وزير الرياضة في فرنسا وتم إقامة الحفل في مصر وسط العديد من النجوم".

"كانت من أسعد لحظات حياتي بكل تأكيد".

** الشعاع التاسع.. الاعتزال

لكل حكاية نهاية. نهاية كانت تسير في اتجاه حزين ولكنها تحولت إلى ربع ساعة للمتعة.

إصابات الخطيب كانت عديدة للغاية وقبل نهائي دوري أبطال إفريقيا المقام في مصر لأول مرة تعرض الخطيب لإصابة جديدة.

قبل ذلك الخطيب كان مصابا من الأساس وبدأ في خوض التدريبات بهدف اللحاق بالمباراة النهائية وبالفعل أصبح جاهزا.

10 أيام قبل المباراة النهائية أمام الهلال طلب أنور سلامة وصلاح حسني وطارق سليم، من الخطيب المشاركة مع الأهلي أمام المحلة.

وهنا جاء النبأ الحزين للخطيب وللجميع. إصابة قوية في الوجه وعملية جراحية أخرى.

تلك هي اللحظة التي حدد فيها الخطيب موعد الاعتزال.

ويقول بيبو: "أثناء دخولي غرفة العمليات قلت لنفسي وبيني وبين الله، إذا لحقت بنهائي إفريقيا ولو لـ10 دقائق فقط سأعتزل اللعب".

"لم أخبر أي أحد بذلك وبالفعل بدأت بالتدرب للحاق بالمباراة وكان طارق سليم المشرف على الكرة وقتها يأتي لي ليلا لتدريبي لأنني لم أكن أتدرب نهارا بسبب الشمس والإصابة في العين".

"وجاء وقت المباراة وكنت أجلس على مقاعد البدلاء والاتفاق على مشاركتي في أخر نصف ساعة".

"بين الشوطين استمريت في التواجد داخل غرف خلع الملابس لم أذهب مع الفريق إلى الملعب. ثم جاء لي صلاح حسني، قال لي: يالا علشان تنزل. أخبرته أن ينتظر قليلا".

"فذهب ثم عاد بعدها بدقائق وأخبرني مرة أخرى فأخبرته: أنتظر قليلا وإذا لم أخرج إلى الملعب فليدخل أي أحد بدلا مني".

"وقتها كنت أعلم أنني عهدت نفسي على الاعتزال في حالة المشاركة في المباراة. كان وقتا صعبا للغاية ولكنني في النهاية تركت الغرفة واتجهت إلى الملعب وشاركت في المباراة".

"15 دقيقة من أمتع الدقائق التي لعبتها في الملاعب. الكل استمتع حتى المنافس".

"وانتهت المباراة وفزنا باللقب. وقتها وقبل رفع للكأس بصفتي قائد للفريق، قمت بالجري حول الملعب حاملا علم الأهلي. كنت أودع الجميع".

"وعقب المباراة أعلنت اعتزالي نهائيا. قمت بتحضير بعض الجمل في ورقة لأقولها أثناء إعلاني الاعتزال أمام الجميع ولكنني بمجرد ما بدأت الكلام بدأ الجميع بالهتاف (لا يا بيبو لا.. لا ملكش حق)".

"لم اتمالك نفسي ولم أنظر إلى الورقة مرة أخرى.. قولت لهم ألف شكر.. ألف شكر.. ألف شكرا".

** الشعاع الـ10.. كل سنة وأنت بيبو يا خطيب

62 سنة.. ألف شكر لك يا بيبو.

------

** المصادر

  • ثورة الأراضي المنخفضة لكتاب com خالد يوسف.
  • فيلم وثائقي بعنوان (الأسطورة محمود الخطيب) عُرض على قناة CBC في وقت سابق.
  • الحلقات الكاملة لمحمود الخطيب في برنامج صاحبة السعادة.
  • أرشيف الأهلام الرياضي (حديث فتحي نصير) + صور.
  • حوارات سابقة نشرناها في وقت سابق.. com.
  • أرشيف قناة الأهلي.
  • صفحة تاريخ الكرة في مصر.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك