دربي القناة – إسلام الشاطر يحكي لـ في الجول عن لحظة مرعبة ضد المصري

الجمعة، 27 أكتوبر 2017 - 00:06

كتب : أحمد شاكر

إسلام الشاطر

"هي المباراة الأهم في تاريخ مسيرتي مع الإسماعيلي" هكذا تحدث إسلام الشاطر لاعب الدراويش والأهلي السابق عن مواجهة المصري في الجولة الأخيرة من موسم 2001-2002.

ويحل الإسماعيلي يوم الجمعة ضيفا على المصري لملاقاته في ملعب برج العرب في إطار الجولة السابعة من الدوري المصري.

وربما هذه هي المرة الأولى التي تشهد المواجهة بين الفريقين تصدرهما سويا لجدول الترتيب فهما متساويان في كل شيء بواقع 13 نقطة وفارق أهداف +4 لكن للدراويش لقاء مؤجل ضد الأهلي.

ولكن أحد أكثر المباريات إثارة وتشويق تلك التي جمعت بينهما في ختام موسم 2001-2002 والتي انتصر فيها الدراويش بثلاثة أهداف لهدفين وتوج بسببها بلقب الدوري. (طالع قصة المباراة)

وتحدث إسلام الشاطر لـFilGoal.com قائلا:"هذه هي المباراة الأهم في تاريخ مسيرتي مع الإسماعيلي فهي مباراة التتويج بالدوري".

وواصل"محسن صالح قبل المباراة قال يجب علينا أن نفوز بأي طريقة فالتعادل وفوز الأهلي على المقاولون يعني اللجوء لمباراة فاصلة، وفوز الأهلي وهزيمتنا يعني تتويج الأهلي بالدوري".

وأردف"تقدمنا في النتيجة مرتين والمصري نجح في إدراك التعادل في كل مرة ولكن قبل نهاية اللقاء بعدة دقائق احتسب الحكم خطأ لصالحنا وظننت إنها ركلة جزاء".

لحظة رعب

وتابع الشاطر"شعرت بالرعب والخوف بطريقة كبيرة فأنا كنت مسدد ضربات الجزاء الأول في الفريق وبعدي محمد بركات ثم عماد النحاس".

وأكمل"ركضت تجاه الكرة لتسديد ركلة الجزاء وأنا أشعر بالرعب ولكن فوجئت بالحكم يقول إنها خطأ من خارج منطقة الجزاء وليس ركلة جزاء".

وتابع"من داخلي شعرت بالراحة فتسديد ركلة جزاء في تلك الدقائق الحاسمة وفوز الأهلي على المقاولون وتعادلنا كان صعبا للغاية، لذا محمد صلاح بالنسبة لي كان رائعا أمام الكونغو بعدما سدد ركلة الجزاء التي أهلتنا لكأس العالم بنجاح".

وأكمل"على الرغم من شعوري بالراحة من عدم احتساب ركلة الجزاء إلا أنني ظللت أتجادل مع الحكم وأقنعه إنها ركلة جزاء".

وأتم"هذه كانت أحد أفضل المباريات بين الإسماعيلي والمصري وأحد أفضل المواجهات التي شاركت فيها مع الدراويش".

التعليقات
قد ينال إعجابك