5 أشياء ننتظرها في الجولة 6 من الدوري – إيهاب جلال ضد المقاصة.. وصراع الإسماعيلي والداخلية

الإثنين، 16 أكتوبر 2017 - 17:32

كتب : رامي جمال

إيهاب جلال

أصبح الصراع في الدوري المصري أكثر اشتعالا خلال الموسم الجاري فلا يمكنك توقع الفائز في أي لقاء فماذا ننتظر في الجولة السادسة والتي ستنطلق الخميس المقبل؟

عودة إيهاب جلال

أصبح طارق العشري هو ثاني مدرب يرحل عن فريقه في الدوري وذلك بعد اعتذاره عن عدم إكمال مهمته مع إنبي بعد أيام من رحيل خالد القماش عن الرجاء.

ونجح إنبي في التعاقد مع إيهاب جلال مدرب مصر المقاصة السابق والذي قاده لإنجاز تاريخي بالتأهل إلى دوري أبطال إفريقيا الموسم المقبل.

ولكن لسوء حظ إيهاب جلال أو ربما فريقه السابق فهو سوف يواجه المقاصة في أول لقاء له مع الفريق البترولي.

ويحتل إنبي المركز الـ16 في جدول الترتيب برصيد ثلاث نقاط فيما يأتي المقاصة خلفه بنقطة واحدة بعد خوض كل منهما لخمس مباريات.

محنة الرجاء

يعاني الرجاء الأمرين خلال الموسم الجاري فهو بعد خوضه لأربع مباريات هُزم فيهم جميعا واستقبلت شباكه تسعة أهداف ولم يسجل أي هدف حتى الآن.

محنة الرجاء قد تتضاعف خلال الأربعة أيام المقبلة فهو سوف يلاقي الأهلي اليوم الاثنين في اللقاء المؤجل بينهما من الجولة الثالثة من الدوري.

ويوم الجمعة المقبلة سيواجه المصري الذي يعيش فترة رائعة بعدما تصدر الدوري بـ12 نقطة.

مباراتان قد يكونان سببا رئيسيا في استمرار أزمات الرجاء إن لم يفلح في الخروج بنقطة من أي منهما على أقل تقدير وإلا سيكون أول الهابطين بالفعل.

أصحاب التعادلات

ستشهد الجولة المقبلة من الدوري أيضا لقاء بين فريقين هما أصحاب أكثر عدد من التعادلات حتى الآن وهما طلائع الجيش وطنطا.

الجيش لم يجمع حتى الآن سوى ست نقاط ولم ينتصر سوى على الداخلية بهدفين مقابل هدف.

وطنطا مثل الجيش حقق انتصارا وحيدا كان على حساب وادي دجلة بثلاثة أهداف لهدف ونجح في التعادل في اللقاء الأخير له مع الزمالك.

مباراة الانتصار فيها يكفل لأي فريق الوصول للمركز الخامس على أقل تقدير والاقتراب كثيرا من المربع الذهبي.

ويحتل طنطا المركز التاس فيما يأتي الجيش في المركز الـ11 ولكن فارق الأهداف يصب في مصلحة فريق المدرب خالد عيد.

الإسماعيلي والداخلية

بعد بداية متعثرة للدوري نجح الداخلية في تحقيق انتصارين متتاليين جعلا رصيده يصل للنقطة السابعة ويحتل المركز السابع في جدول الترتيب.

أما الإسماعيلي فله تسع نقاط وله مباراة مؤجلة ضد الأهلي والفوز بها وعلى الداخلية أيضا يجعلاه يتصدر الدوري مبكرا على حساب المصري صاحب الـ15 نقطة والذي خاض كل مبارياته حتى الآن.

لقاء سيكون مثيرا بين الدراويش والداخلية فالأول يسعى للوصول للصدارة ومواصلة الاستمرار في المربع الذهبي.

والثاني يرغب في التواجد بين الكبار في المربع الذهبي بعد موسم ماضي كان ينافس فيه على الهبوط.

استفاقة الزمالك أم سموحة؟

تعادل الزمالك في المباراة الأخيرة له مع طنطا إيجابيا بهدف لمثله ليكون هو التعادل الثالث له خلال الموسم الجاري.

ويحتل الزمالك المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد تسع نقاط وفي المقابل سوف يلاقي سموحة الذي يتساوى معه في النقاط ولكن فارق الأهداف يصب في مصلحة الفريق الأبيض.

ولم ينجح الزمالك في إسقاط سموحة خلال آخر موسمين إذ تعادلا في ثلاث مباريات وفاز الفريق السكندري في لقاء وحيد.

فهل يعود الزمالك للاستفاقة أم أن سموحة يستطيع الانتصار؟

فمنذ بداية الدوري يتعادل سموحة في لقاء ويفوز في الذي يليه وهو تعادل في مواجهته الأخيرة سلبيا أمام بتروجيت.

التعليقات
قد ينال إعجابك