كتب : فادي أشرف | الأحد، 08 أكتوبر 2017 - 00:46

صرخات كوبر في وجه اللعنة

مؤتمر هيكتور كوبر

"اللحظات العظيمة تولد من الفرص العظيمة، وهذا ما تملكونه في هذه الليلة، هذا ما حصلتم عليه".

"الليلة لدينا مباراة واحدة، إذا واجهنا تلك اللعنة 10 مرات قد نخسر في 9 منهم، ولكن ليس في تلك المباراة، ليس في هذه الليلة".

"الليلة نواجهها، الليلة ننافسها، الليلة نجعلها تصمت لأننا نقدر على ذلك".

"الليلة، نحن أعظم فريق كرة قدم في العالم، لقد ولدتم لتكونوا لاعبي كرة. كل واحد منكم ولد لكي يصبح لاعب كرة قدم".

"هذا وقتكم، وقت اللعنة انتهى، انتهى".

"لقد مللت من الحديث عن مدى صعوبة لعنة كأس العالم، انهوها! هذا وقتنا".

الخطبة السابقة - بتصرف - هو ما قاله المدرب هيرب بروكس لفريق هوكي الجليد الأمريكي قبل مباراة يستحيل الفوز بها ضد الاتحاد السوفييتي في الأولمبياد الشتوية. ولكن الأمريكان فازوا.

مساء الأحد في برج العرب، لن يكون الفراعنة في مواجهة الكونغو فقط. بل في مواجهة لعنة استمرت 28 عاما بلا كأس عالم. مواجهة نحس مدرب خسر 8 ألقاب في اللحظة الأخيرة.

ولكن الفراعنة مدعومين بقلوب وصرخات ودعاء 100 مليون مصري، افعلوها من أجلنا.

لا تجعلوا الضغط النفسي يؤثر عليكم. المباراة بين 22 لاعب. نثق في أنكم أفضل من لاعبي الكونغو ونثق أنكم ستنهون المباراة وتجعلون 60 ألفا ينيرون برج العرب بصرخات الفرحة، و100 مليون يغزون الشوارع احتفالا.

لا تجعلوا الخوف من المسؤولية يمنعكم من تجربة حظكم. سددوا على مرماهم، هددوهم في كل الأوقات، لا تمنحوا مدافعيهم لحظة سهلة ولا مهاجميهم فكرة حتى المحاولة لتسجيل هدف.

ولا لاعب فيهم ضحى تضحياتكم، لا يوجد فيهم من انطلق من الصعوبات إلى أكبر الأندية، أنتم تستطيعون.. أنتم تقدرون.

أما هيكتور كوبر، فلا تجعل تخاريف اللعنة تملأ ذهنك قبل الليلة التي أتأكد أنك لن تنام فيها. ولكن كما قلت أنت بعد الهزيمة في ليبرفيل: "لو لديك حظ سيء فقط لن تصل إلى النهائي، سيقولون إنه من الأفضل عدم الذهاب إذا كنت سأخسر. لكن أنا سأختار أن أكون هناك دائما".

لقد حصلتم على الحق أن تلعبوا على فوز دون تعقيدات يؤهلكم إلى كأس العالم. الليلة، أنتم أعظم فريق كرة قدم في العالم، الليلة سنحجز تذاكرنا إلى روسيا.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك