5 أشياء ننتظرها بالجولة الثالثة.. أفضل انطلاقة في تاريخ المصري واختبار لمفاجأة الدوري

الخميس، 21 سبتمبر 2017 - 12:28

كتب : رامي جمال

الدوري المصري

تشهد الجولة الثالثة من الدوري أولى قمم الدوري بلقاء قوي بين المصري والزمالك على ملعب برج العرب يوم الجمعة وهو الذي قد يحسم الصدارة مبكرا للفريق البورسعيدي أو ربما لنظيره الأبيض حال تعثر الفرق الأخرى.

فماذا ننتظر في ثالث جولات الدوري المصري؟

إنبي الجريح

"هدفنا هو إعادة إنبي لمكانته الصحيحة والمعروفة لدى الجميع وأن ننافس بقوة على التواجد في المربع الذهبي للدوري" كانت هذه كلمات المدير الفني للفريق البترولي طارق العشري في وقت سابق لـFilGoal.com.

ولكن إنبي بدأ الموسم بطريقة غير جيدة على الإطلاق فتعادل مع سموحة إيجابيا بهدف لمثله ثم سقط أمام وادي دجلة بهدفين لهدف.

وفي كلا المباراتين كان إنبي هو من يستقبل الأهداف أولا ولا يكون هو المبادر بهز شباك خصومه.

وأمام بتروجيت سيكون العشري على موعد مع اختبار صعب فهو إما ينجح في قيادة فريقه للعودة سريعا لسباق الدوري أو سيواصل نزيف النقاط.

أفضل انطلاقة في التاريخ

أمام الزمالك سيكون المصري على موعد مع أفضل انطلاقة في تاريخه إن نجح في تحقيق الانتصار على الفريق الأبيض مجددا مثلما حدث في نصف نهائي كأس مصر الموسم الماضي.

ويتصدر المصري جدول ترتيب الدوري بست نقاط وإن انتصر فسيرفع رصيده إلى تسع نقاط ويصبح هذا الموسم هو أفضل انطلاقة في تاريخه مثلما حدث في موسم 1994-1995.

فخلال ذلك الموسم بدأ المصري بالفوز على اتحاد عثمان بثلاثة أهداف لهدفين ثم انتصر على أسوان بهدفين لهدف وفاز اعتباريا على الأوليمبي بهدفين دون رد.

جاء ذلك بعد أزمة لحضور جمهور الفريق البورسعيدي للمباراة واعتراض الأوليمبي.

ولكن خلال ذلك الموسم أنهى المصري الموسم في المركز العاشر وبفارق ست نقاط عن الهبوط.

مفاجأة الدوري

الفريق الصاعد حديثا للدوري الممتاز الأسيوطي سبورت هو مفاجأة الدوري حتى الآن بعدما جمع أربع نقاط من أول جولتين له في المسابقة.

فتعادل الأسيوطي مع مصر المقاصة في الجولة الأولى وفاز على الرجاء في الجولة الثانية.

ولكن أمام كتيبة المدرب علي ماهر اختبار صعب للغاية بلقاء الإسماعيلي الذي جمع أربع نقاط هو الآخر من أول جولتين.

فهل يفجر الأسيوطي أول مفاجآت الدوري بالفوز على الإسماعيلي؟

طلائع الجيش

بدأ فريق المدرب أحمد سامي الدوري بشكل جيد بعدما تعادل مع الأهلي إيجابيا بهدف لمثله، ولكنه سقط في فخ التعادل أمام الانتاج الحربي بهدفين لكل فريق.

لكن ما يحسب للجيش هو قدرته في العودة في النتيجة مرتين أمام الانتاج الحربي.

وسيواجه الجيش منافسه الداخلية الذي يعاني من تعثر مبكر في الدوري حيث لم يجمع سوى نقطة واحدة فقط وهُزم أمام الزمالك بثلاثية دون رد.

فهل تشهد الجولة أول انتصارات طلائع الجيش؟

المقاولون والاتحاد

المقاولون بدأ الموسم بشكل جيد هو الآخر وجمع أربع نقاط ففاز على الرجاء بثلاثية مقابل لا شيء وتعادل مع الإسماعيلي إيجابيا بهدف لمثله.

ولكنه من أجل الوصول للنقطة السابعة فسوف يتعين عليه عبور الاتحاد السكندري ومدربه هاني رمزي.

الاتحاد هو الآخر لم يبدأ بشكل جيد فسقط أمام الإسماعيلي في أفضل لقاء بالمسابقة حتى الآن رغم تقدمه بهدفين فهُزم برباعية.

وأمام النصر الصاعد حديثا للمسابقة انتصر بصعوبة كبيرة بثلاثة أهداف لهدفين، لكن ما يحسب له هو قدرته على العودة من التأخر بهدفين لهدف إلى قلب النتيجة في ثلاث دقائق.

لقاء بالتأكيد سيكون جديرا بالمتابعة.

التعليقات
قد ينال إعجابك