كواليس كارثة أرسنال ضد ليفربول.. هنري لا يُريد المشاهدة ونيفيل مصدوم مما يرى

الإثنين، 28 أغسطس 2017 - 18:25

كتب : أحمد عز الدين

فينجر - هنري - نيفيل

بعد الهدف الثالث حاول تييري هنري أيقونة أرسنال ترك ملعب أنفيلد حتى لا يشاهد ما يحدث لفريقه أمام ليفربول. لكنه لم يملك ترف الرحيل وأكمل اللقاء حتى انتهى بخسارة المدفعجية 4-0.

وفي أعلى نقطة جلس جاري نيفيل محلل سكاي سبورتس لمشاهدة تحركات لاعبي الفريقين على أرض أنفيلد. وحين سؤل عما حدث أجاب: "لا مجال للحديث عن الخطط، لاعبو أرسنال لم يركضوا أساسا".

على أرض الملعب سأل مقدم ستوديو NBC ضيوفه "هل هذه المباراة هي الأسوأ في تاريخ أرسنال؟".

أجاب لي ديكسون "نعم. منذ بدأت مشاهدة كرة قدم".

وأضاف نجم المدفعجية في الفترة بين 1988 و2002 "لو كنت مدربا لأرسنال لما سمحت للاعبين بالعودة إلى لندن مع حافلة النادي".

وتابع "كنت سأمنح كل لاعب تذكرة قطار. فليعودوا في نفس العربة مع جماهير أرسنال".

  • لا مفاجآت

المباراة انتهت هكذا: 10 تسديدات لليفربول مقابل صـــفر لأرسنال.

لكن رغم ذلك لم يستغرب هنري ما يحدث. فقط "شعر بالملل وبأنه في تلك اللحظة لا يريد الارتباط بأرسنال" على حد وصفه.

وصرح هنري "لم أشعر بالمفاجأة. ما حدث في مباراة أرسنال وليفربول يحدث منذ 10 سنوات تقريبا".

ويحكي هنري في ستوديو تحليل سكاي سبورتس بعد نهاية المباراة: "حاولت ترك الملعب بالمناسبة. لكن للأسف لم أملك ترف الرحيل".

وقال هنري: "خلال اللقاء جلست وظهري للملعب فترة. لم أكن راغبا في مشاهدة ما يحدث".

هنري الذي كان عنصرا في أخر قائمة لأرسنال فازت بالدوري الإنجليزي استدرك "هذا كثير. لا يمكن تحمله".

  • جبناء

هنا أخذ جيمي كاريجير نجم ليفربول الحديث وهاجم إدارة أرسنال وحملها مسؤولية الخسارة.. لماذا لم تتم إقالة فينجر وتغيير بوصلة النادي في الصيف؟

وقال: "ثقوا في أنكم ستشاهدون هذا الفيلم مرة ثانية وثالثة ورابعة خلال العامين المقبلين فلا جديد يحدث هنا".

وأضاف "في العام الماضي وصفت أرسنال بالجبناء. شعرت بعدها بأني كنت قاسيا للغاية على إدارة النادي والجماهير".

وصرح النجم الفائز بـ9 ألقاب مع ليفربول "اليوم أكرر هذه الكلمة شاعرا بالراحة.. أرسنال جبناء".

وتابع "إدارة النادي كان عليها التغيير في الموسم الماضي. لكنها قررت السير في الطريق ذاته".

هذا عن إدارة أرسنال التي لم تتخذ مسارا مختلفا. فماذا عن أرسين فينجر واللاعبين؟

جاري نيفيل أخذ 5 دقائق ليتحدث عن لاعبي أرسنال وحملهم تماما مسؤولية العرض الرديء أمام ليفربول.

  • كرامة

فيما يلي أبرز ما صرح به نجم مانشستر يونايتد السابق:

"الحديث عن الخطط وقوة ليفربول وسوق انتقالات أرسنال وملايين الأسباب الأخرى للخسارة يصبح سخيفا حين يكف اللاعبون أساسا عن الركض".

"هناك كرامة في الملعب. كل لاعب حين يشعر أن فريقه في خطر يركض للخلف على الأقل للمساعدة".

"لكن أليكسس سانشيز وميسوت أوزيل وأوكسي تشامبرلين وأرون رامسي حين يفقدون الكرة لا يفكرون أصلا في الارتداد للخلف".

"هذه أساسيات. حين كنت طفلا في قطاعات الناشئين لم أسمع جملة أكثر من تلك: ساعد زميلك. حين تفقد الكرة ارتد سريعا إلى موقعك".

"وعندما يصل اللاعب لعمر الـ12 يقول له المدربون حاول بناء جسدك جيدا. تحتاج للقوة حتى تملك القدرة على الارتداد من الدفاع للهجوم، ومن الهجوم للدفاع".

"حين لا ترتد فأنت غير مهتم. وفي خمسة مواقف اليوم على الأقل لم يرتد مهاجمو أرسنال للدفاع مرة".

  • أليكسس وأوزيل

وتطرق جاري نيفيل للحديث عن نجوم أرسنال.

وصرح عن أليكسس سانشيز: "اللاعبون استسلموا سريعا. لهذا حين تسألني من السبب فيما يحدث لأرسنال سأبدأ وأنتهي بهذا الأمر".

وأردف "حتى أليكسس سانشيز لو نظرت إليه في الملعب ستجده أول من ألقى المنشفة استسلاما".

وفسر "أعلم أن أليكسس نمر في الملعب قوي وعظيم. لكن بعد 5 دقائق من انطلاق مباراة أرسنال وليفربول بدأ في استخدام يديه اعتراضا على أداء رفاقه".

وتابع "أليكسس كأنه يقول لنا أنا الوحيد الذي ألعب أنا الوحيد الذي أحاول. وهذا أمر يحدث منذ 6 أشهر ولا أظنه يخلق أجواء جيدة".

أما عن النجم الألماني الأعسر فيتحدث أيقونة ليفربول جون بارنز، مفصحا "ما الفارق بين أوزيل أرسنال وأوزيل ألمانيا؟".

وأضاف "في ألمانيا يقاتل أوزيل لأنه لو لعب بشكل سيء سينتقده جمهور المنتخب".

واستدرك "أما في أرسنال حين يلعب أوزيل بشكل سيء يطلب جمهور أرسنال إقالة فينجر".

  • فينجر

هل على أرسنال إقالة فينجر؟

يجيب جيمي كاريجير "كان على النادي التغيير في الصيف. نعم".

يختلف جاري نيفيل مع ذلك ويرد "لا. سأظل مقتنعا بأن فينجر يقوم بعمله بشكل جيد، ونجح مع أرسنال لسنوات طويلة لكنه الآن يثق ويراهن على لاعبين يخذلونه كل مرة".

هنري لم يستطع التعليق بشكل مفهوم. قال: "سيظل فينجر الرئيس بالنسبة لي. المشكلة أن النادي لطيف جدا ولا يوجد فيه مشكلة".

وشرح "من في الملعب غير مطالبين بشيء، من يجلسون خارج القائمة غير غاضبين، المدرب يضمن مكانه ولا شيء يتغير مع أي خسارة مثل تلك".

وأتم "حالة الهدوء تلك مزعجة للغاية في أرسنال. وهذه هي المشكلة".

التعليقات
قد ينال إعجابك