بالفيديو والصور – أوروبا تواصل الخضوع للملوك.. ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي

الثلاثاء، 08 أغسطس 2017 - 22:48

كتب : رامي جمال

مانشستر يونايتد - ريال مدريد

واصل ريال مدريد هوايته في الفوز بالألقاب الأوروبية خلال الأعوام الأخيرة وتوج يوم الثلاثاء بلقب السوبر الأوروبي عقب الانتصار على مانشستر يونايتد بهدفين لهدف.

والتقى ريال مدريد بمنافسه يونايتد في ملعب فيليب الثاني بمقدونيا.

سجل أهداف المباراة كاسيميرو وإيسكو لريال مدريد في الدقائق 24 و52.

فيما سجل روميلو لوكاكو هدف مانشستر يونايتد الوحيد في الدقيقة 62 من عمر اللقاء.

وأصبح ذلك اللقب هو الرابع في تاريخ ريال مدريد بعدما توج به أعوام 2002 و2014 و2016.

وأصبح ريال مدريد هو أول ناد يتوج بالسوبر الأوروبي مرتين متتاليتين عقب ميلان الإيطالي في عامي 1989 و1990.

وهذه هي المرة الثالثة التي يخسر فيها مانشستر يونايتد لقب السوبر الأوروبي من أصل أربع مرات كان فيها طرفا في تلك المباراة.

المباراة بدأت بضغط مبكر من يونايتد ولكن الفرص الأخطر كانت من نصيب ريال مدريد وكاد جاريث بيل يسجل هدفا مبكرا ولكن تصويبته ذهبت أعلى مرمى دي خيا بقليل.

بعدها بدقائق حول كاسيميرو عرضية قادمة من الناحية اليسرى برأسية لكن تصويبته ارتطمت بالعارضة.

واصل ريال مدريد ضغطه بقوة وفي الدقيقة 24 أرسل داني كارفاخال تمريرة إلى كاسيميرو الذي هرب من رقابة الدفاع وحولها مباشرة بيسراه في الشباك مسجلا الهدف الأول لريال مدريد.

سيطرت ريال مدريد على المباراة دامت أكثر عقب الهدف ولكن تألق دي خيا في أكثر من مناسبة حال دون تسجيل هدفا ثانيا.

وفي الشوط الثاني واصل ريال مدريد ضغطه وبتمريرة سريعة بين إيسكو وجاريث بيل تسلم الأول الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد مباشرة بيمناه مسجلا الهدف الثاني للفريق الملكي.

بعد الهدف تراجع ريال مدريد وبدأ يونايتد يسيطر أكثر على مجريات المباراة لكن دون خطورة حقيقة على كيلور نافاس.

ولكن الخطورة الحقيقة جاءت بعدما حول بول بوجبا عرضية من الناحية اليمنى برأسية تصدى له نافاس وارتدت الكرة إلى لوكاكو الذي سددها إلى خارج الملعب بطريقة غريبة.

وفي الدقيقة 62 سدد نيمانيا ماتيتش الكرة بيسراه تصدى له كيلور نافاس وارتدت الكرة إلى لوكاكو الذي سدد مباشرة في الشباك هدف يونايتد الوحيد في اللقاء.

واصل يونايتد ضغطه ومرر هنريك مخيتاريان الكرة إلى راشفورد الذي انفرد بمرمى ريال مدريد ولكن نافاس تألق وتصدى لتسديدته وحولها لركنية.

اعتمد يونايتد حتى نهاية المباراة على التمريرات الطولية فيما لجأ ريال مدريد للمرتدات السريعة وكاد بالفعل أن يسجل هدفا ثالثا لولا تألق دي خيا.

ولم تفلح محاولات الشياطين الحمر في إدراك التعادل لينتصر ريال مدريد بهدفين لهدف.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك