السوبر الأوروبي - عندما قال مورينيو للحكم "لن أغضب من شنايدر لو سخر مني"

الثلاثاء، 08 أغسطس 2017 - 13:34

كتب : محمد يسري

حكم السوبر الأوروبي

طرد لويسلي شنايدر في دربي ميلانو عام 2010 آثار الكثير من الجدل، وكعادته لم يفوت جوزيه مورينيو الفرصة للهجوم على حكم اللقاء جيانلوكا روكي. لقاء الثنائي سيتجدد الليلة وقد تتجدد معه الإثارة حين يدير الإيطالي لقاء السوبر الأوروبي بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

حين كان جوزيه مورينيو مدربا لإنتر ميلان، تولى روكي إدارة دربي "ديلا مادونيانا" أو دربي ميلانو بين إنتر وميلان في إطار مباريات الجولة 21 لموسم 2009-2010.

وقتها كان إنتر ينافس على اللقب وفي صدارة الدوري بفارق 3 نقاط عن منافسه وغريمه التقليدي ميلان.

الدقائق العشر الأولى حملت أول أهداف إنتر عن طريق دييجو ميليتو بعدما حول تمريرة جوران بانديف في مرمى الحارس البرازيلي ديدا.

كانت الأمور تسير على ما يرام حتى حصل المدافع البرازيلي لوسيو على بطاقة صفراء في الدقيقة 25 لظن روكي أنه أدعى السقوط.

بعدها مباشرة أشهر روكي البطاقة الحمراء لشنايدر، ولم تظهر الإعادة التليفزيونية ما حدث من اللاعب الهولندي كي يستحق الطرد، فقط التقطته الكاميرا وهو يصفق للحكم ويقول له "برافو" بعد طرده.

اعتراضات مورينيو وطاقمه على روكي لم تنته، وظلت مستمرة حتى بعد نهاية المباراة.

ورغم طرد شنايدر، إلا أن مورينيو استمر بنفس تشكيلته التي بدأ بها اللقاء ولم يقم بأي تغييرات حتى الدقيقة 67 بعدما سجل بانديف هدف تعزيز النتيجة لإنتر.

المثير في الهدف أن مورينيو كان سيقوم بسحب بانديف والدفع بتياجو موتا لضمان النتيجة، لكن احتسب روكي ضربة حرة لإنتر قريبة من مرمى ديدا، عندها قام مورينيو بتأجيل التبديل وطلب من بانديف أن يصوب الركلة قبل أن يخرج لدقة اللاعب المقدوني في التصويب.

وعلى الرغم من فوز إنتر بهدفين دون رد واتساع الفارق إلى 6 نقاط، إلا أن مورينيو كان له تعليق على مجريات اللقاء.

مورينيو وصف ما حدث في المباراة "بالعار" أثناء حديثه لقناة "راي" الإيطالية، وقال: "ما حدث عار، إنتر كاد أن يخسر المباراة بسبب ما فعله روكي".

كلمات مورينيو جاءت بعدما كشف له روكي بين شوطي اللقاء ما دار بينه وبين شنايدر.

وأوضح مورينيو: "روكي قال لي أن شنايدر سخر منه أثناء المباراة بسبب أحد قراراته لذا قام بطرده".

روكي لم يفسر لمورينيو ما حدث فقط، بل سأله أيضا، قائلا: "كنت لتغضب من لاعبك إذا سخر من قراراتك أو تعليماتك؟" لكن مورينيو أجابه بالنفي وقال له: "لا، لن أغضب".

شنايدر لم يكن المطرود الوحيد من إنتر، لوسيو تحصل على بطاقة صفراء ثانية وطُرد في الدقائق الأخيرة من المباراة بسبب لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

قرارات الحكم الذي كان ضمن العناصر المتهمة في فضيحة "كالشيوبولي" جعلت مورينيو يفسر ما حدث بطريقته الخاصة.

"الأمر ليس صدفة، الآن فهمت ما حدث، هم لا يريدون أن يفوز إنتر باللقب، اليوم قاموا بكل شئ لإيقافنا".

"ما حدث في المباراة جعلهم في ارتباك والآن عليهم أن يصمتوا قليلا".

"لدي إيمان كامل أننا سنقوم بتحقيق لقب الدوري".

"منذ البداية وأن أشتم رائحة كريهة (يقصد شيئا من التلاعب) لكن هذه هي بلدكم، وهذه هي بطولتكم، أنا سأرحل عاجلا أم أجلا، لكن مشاكلهم ستظل كما هي تدار بنفس الطريقة".

انتهى الموسم وفاز إنتر بالدوري ورحل مورينيو عن إيطاليا إلى إسبانيا لتولي قيادة ريال مدريد الفنية، لكن لقاءه تجدد مرة أخرى مع روكي حين أدار لقاء مانشستر سيتي في إياب دور المجموعات موسم 2012-2013.

مورينيو ذكر الإعلام ما حدث في الدربي، وقال: "مع هذا الرجل فزت بـ9 لاعبين فقط. وقتها أراد روكي أن يحكم اللقاء بقوانينه الخاصة، وعلى الرغم من ذلك نحن أجادنا التعامل مع الأمر".

انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في لقاء شهد طرد ألفارو أربيلوا، لكن الصدام بينهما لم ينته بعد وربما تحمل مباراة الليلة فصلا جديدا في قصة مورينيو وروكي.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك