السوبر الأوروبي - ماذا يفعل مورينيو عندما يواجه أنديته السابقة؟ بشرى ليونايتد

الإثنين، 07 أغسطس 2017 - 21:29

كتب : علي أبو طبل

جوزيه مورينيو

تتجه أنظار العالم إلى مقدونيا مساء الثلاثاء، حيث تقام مباراة كأس السوبر الأوروبي لهذا العام بين مانشستر يونايتد وريال مدريد.

المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو يسجل حضوره في البطولة للمرة الثانية بمسيرته، بعدما خسر في المرة الأولى في ولايته الثانية لتشيلسي ضد بايرن ميونيخ الألماني من علامة الجزاء في 2013.

أمران مختلفان تلك المرة بالنسبة لمورينيو.

الأول أن جوزيه مورينيو يقود مانشستر يونايتد وليس تشيلسي.

والثاني أن المواجهة ستكون ضد ريال مدريد، أحد الأندية التي قام البرتغالي بتدريبها مسبقا، مما يمثل حافزا خاصا لإثبات ذاته.

مورينيو مر بـ6 محطات تدريبية سابقة كرجل أول في القيادة الفنية، بداية من بنفيكا مرورا بليونياو دي ليريا ثم بورتو وبعدها تشيلسي في ولايتين منفصلتين، كما قاد ريال مدريد وإنتر ميلان.

مانشستر يونايتد هي محطة مورينيو التدريبية السابعة.

ماذا يقدم جوزيه مورينيو في كل مرة يلتقي فيها فريق قام بقيادته فنيا في وقت سابق؟ FilGoal.com يستعرض.

يونياو دي ليريا

عندما قاد مورينيو يونياو دي ليريا في منتصف الجدول في البرتغال، أثبت نفسه بقوة وحقق واحدة من أفضل النهايات لموسم في تاريخ الفريق.

كان بنفيكا بالنسبة له محطة سابقة، وقد التقى الفريقان ذهابا وإيابا في الدوري خلال ذلك الموسم.

انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1-1، وفي مباراة الإياب تمكن مورينيو من التفوق على بنفيكا 2-0.

بورتو

قاد مورينيو بورتو فنيا من 2002 لـ 2004، وبالنسبة له داخل البرتغال أصبح له محطتان سابقتان.

بالتخصص في موسمه الأول، تفوق مورينيو على بنفيكا ذهابا وإيابا في الدوري بنتيجتي 2-1 و1-0.

ولم يرأف بيونياو دي ليريا حيث فاز ذهابا بنتيجة 2-0، وانتهت المباراة الأخرى بالتعادل 2-2.

تكررت المواجهة في نهائي كأس البرتغال بين بورتو ويونياو، وفاز بورتو بهدف نظيف بإمضاء ديرلي الذي استقطبه مورينيو إلى بورتو من فريقه السابق.

في موسمه الثاني، تفوق مورينيو من جديد على بنفيكا بهدفين نظيفين ذهابا ويتعادل إيابا 1-1.

وتفوق على يونياو دي ليريا ذهابا بنتيجة 2-1 وإيابا بنتيجة 3-1.

في نهائي كأس البرتغال، خسر مورينيو مع بورتو لأول مرة أمام فريق سابق، حيث توج بنفيكا باللقب بنتيجة 2-1 بعد وقت إضافي.

تشيلسي

في بداية موسم 2004/2005، انتقل مورينيو إلى انجلترا لقيادة تشيلسي.

وبشكل درامي، وقع بورتو في نفس مجموعة تشيلسي بدوري الأبطال.

فاز تشيلسي ذهابا بنتيجة 3-1، بينما خسر إيابا من حامل لقب دوري الأبطال في الموسم السابق بنتيجة 1-2.

تكررت المواجهة بين الفريقين في ثالث مواسم المدير الفني البرتغالي ولكن في ثمن نهائي دوري الأبطال هذه المرة، عبر تشيلسي إلى الدور التالي بعد التعادل ذهابا 1-1 والفوز إيابا 2-1.

إنتر ميلان

انتقل مورينيو إلى إيطاليا في عام 2008، ولم يواجه أي من أنديته السابقة في الموسم الأول على الصعيد الرسمي.

في موسمه الثاني والأخير في إيطاليا، فاز البرتغالي بدوري الأبطال، ولفعل ذلك اضطر لعبور فريقه السابق تشيلسي بعد الفوز ذهابا 2-1 وإيابا 1-0 في ثمن نهائي البطولة.

ريال مدريد

في 3 مواسم لمورينيو في العاصمة الإسبانية، كان كافيا له العداوة مع برشلونة وبيب جوارديولا، ولم تصادفه أي مواجهة في المنافسات الأوروبية مع أي من أنديته السابقة.

تشيلسي.. الولاية الثانية

عاد مورينيو إلى لندن من جديد لقيادة البلوز في ولاية ثانية.

خسر الدوري في موسمه الأول وربحه في الثاني، وتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال في موسمه الأول واكتفى بالوصول لثمن النهائي في الثاني.

الموسم الثالث قد يكون الاسوأ في مسيرة الرجل البرتغالي التدريبية، حيث رحل في وسط الموسم عندما كان تشيلسي يقع في المركز 14.

رغم ذلك، قاد مورينيو البلوز في مجموعات دوري الأبطال لذلك الموسم، ووقع في مواجهة فريقه السابق بورتو من جديد.

تلقى تشيلسي هزيمة ذهابا بنتيجة 1-2، وتمكن من الفوز إيابا بهدفين نظيفين.

مانشستر يونايتد

قاد مورينيو مانشستر يونايتد في 3 مواجهات أمام فريقه السابق تشيلسي.

الأولى كانت بالدوري، حيث تلقى هزيمة قاسية برباعية نظيفة.

أما الثانية فكانت في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وخسر من جديد بهدف نظيف.

المواجهة الأخيرة كانت في إياب الدوري، ورد مورينيو اعتباره بالفوز بهدفين نظيفين.

الناتج

23 مباراة هي مجموع مواجهات جوزيه مورينيو ضد أنديته السابقة في المسابقات الرسمية.

14 منها انتهى بفوز الفريق الذي يدربه مورينيو، 4 انتهت بالتعادل و5 انتهت بالهزيمة.

أكثر الفرق التي تفوق عليها مورينيو من أنديته السابقة هي بنفيكا ويونياو دي ليريا، حيث فاز على كل منهما في 4 مناسبات، بينما فاز على كل من تشيلسي وبورتو في 3 مناسبات لكل فريق.

ويذهب لقب أكثر فريق سابق لمورينيو تلقى هزائم أمامه لكل من تشيلسي وبورتو بالتساوي، حيث تلقى هزيمتين من كل منهما.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس