خاص الاختلاف الذي حدث لصالح جمعة

الثلاثاء، 01 أغسطس 2017 - 20:03

كتب : إسلام مجدي

صالح جمعة

في مواجهة الأهلي ضد نصر حسين داي وفي الدقيقة 88 بعد تمريرة خاطئة من منتصف ملعب الأهلي، شكل الفريق الجزائري هجمة مرتدة سريعة للغاية. وفي موقف بدا كأربعة ضد واحد، وجدنا لاعبا يجري من جهة اليمين بقوة وسرعة كبيرة وقطع الكرة بكل براعة، ذلك كان صالح جمعة.

صالح جمعة

النادي : الأهلي

وإن عدنا بالزمن قليلا إلى مواجهة وادي دجلة ضد الأهلي في ديسمبر 2015، تحصل صالح جمعة على بطاقة حمراء بعد تدخل دفاعي قوي للغاية لم يكن حكيما مثل ما حدث ضد نصر حسين داي.

هذا هو الاختلاف الذي حدث لصالح جمعة.

بداية صالح كان أحد أبرز نجوم جيله وانضم للمنتخب الأولمبي الذي شارك في أولمبياد لندن 2012، ثم كأس الأمم الإفريقية 2013 التي بدأت له كل شيء.

ساهم اللاعب في وصول مصر للنهائي والتتويج باللقب، وسجل هدفين في 5 مواجهات خلال البطولة.

ربيع ياسين مدرب منتخب الشباب السابق قال عنه :"معًلِم جيله".

وقال عنه طارق يحيى مدرب الزمالك الحالي :"يقوم دائما بغير المتوقع، فهو امتداد للاعبين مثل حسن شحاتة وأحمد عبد الحليم وحمادة عبد اللطيف ورضا عبد العال".

وأضاف "يتفوق فقط على كل هؤلاء بامتلاكه السرعة وهو اللاعب الوحيد الذي يصلح للقب معلم بعد حسن شحاتة".

وتم اختياره في النهاية ضمن فريق البطولة، كما تم اختياره أفضل لاعب في المسابقة ككل ومن هنا جذب صالح أنظار الأندية الأوروبية إليه ليبدأ حلم الاحتراف يراود اللاعب صاحب الـ19 عاما حينها.

حاولت عدة أندية أوروبية ضم صالح جمعة، تلقى عرضا في أبريل 2013 من تورينو يطلب فيه استعارة اللاعب مع أحقية الشراء، لكن لم يتوصل الناديان إلى اتفاق.

في ذلك التوقيت ظهرت أنباء تفيد برغبة مانشستر يونايتد وليفربول في إجراء فترة معايشة لصالح جمعة حسبما أفاد موقع "توك سبورت" الإنجليزي.

لكن في نهاية المطاف لم يخضع صالح لأي فترة معايشة أو يسافر لإنجلترا لخضوع لفترة اختبار مع أي من أندية الدوري الإنجليزي.

تلقى صالح عرضين لإجراء فترة معايشة مع أندرلخت البلجيكي وبروسيا دورتموند الألماني والذي كان يستعد آنذاك في عام 2013 لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مواطنه بايرن ميونيخ.

قضى صالح عدة أيام مع أندرلخت في البداية وشارك في مباراتين وديتين مع فريق الشباب أمام واسلاند وليرس وصنع وسجل هدفين وصنع آخر في المواجهتين.

بعد نهاية فترة اختباره مع الفريق البلجيكي سافر صالح جمعة إلى ألمانيا ليجري فترة معايشة واختبار مع بروسيا دورتموند الذي كان يقوده يورجن كلوب.

تدرب جمعة مع دورتموند لأسبوع وحصل على إشادة من يورجن كلوب في نهاية تلك الفترة وتمنى آنذاك أن تكلل تلك التجربة بنجاح.

في يناير عام 2014 قدم ناسيونال ماديرا البرتغالي عرضا لإنبي لاستعارة صالح لمدة عام ونصف مع وضع بند في التعاقد بأحقية الشراء.

شارك جمعة خلال تلك الفترة مع ماديرا في 46 مباراة سجل هدفين وصنع سبعة آخرين.

وفي نهاية تلك الفترة قرر صالح العودة لمصر مرة أخرى والانضمام إلى الأهلي ومعلنا عن رغبته في الارتداء القميص الأحمر، ليوقع عقدا حتى عام 2020.

فور انضمامه للأهلي، قال صالح :"أجيد اللعب في مراكز رقم 6 و8 و10". أي محور ارتكاز دفاعي ولاعب وسط وصانع ألعاب متقدم.

لكن اللاعب لم يجد في الأدوار الدفاعية بصورة كاملة، ومع تواجد المدرب الأجنبي سواء جوزيه بيسيرو أو مارتن يول لم يستطع اللاعب تقديم أداء قوي.

فيما بعد غاب صالح وخفت نجمه قليلا مع الأهلي سواء بسبب المشاكل أو ابتعاد اللاعب عن مستواه حسبما قال في وقت سابق.

قال صالح في وقت سابق:"ربما قد أكون قصرت في حق نفسي من قبل، ولكنني أتمنى الاستمرار في الأهلي ويمكنني تقديم الإضافة للفريق".

كان يعني كل ما قاله وأكثر، لكن المشكلة كانت في إضافة الأداء الدفاعي لما يمتلكه من قدرة فنية في وسط الملعب.

إضافة إلى ذلك انضمامه إلى الأهلي شكل صعوبة فيما يخص المنافسة على المراكز، فهو عليه منافسة عبد الله السعيد أفضل صانع ألعاب في مصر في ذلك الوقت لحجز مركزه.

في وقت سابق نصح سيد معوض صالح جمعة أن يعتبر أي فرصة للمشاركة هي فرصة حياته، ويدرك أين يلعب ومن ينافسه. من هناك بدت وكأنها نقطة البداية، حينما شعر صالح أنه يجب أن يقاتل ويصبح لاعبا جماعيا أكثر.

وأكمل معوض:"من الممكن أن نجد لاعبًا مميزًا، وداخل الأهلي لا يكون لك دور، فمن الطبيعي أن تقاتل، لأنه لن تلعب بسهولة مكان وليد سليمان، وعبد الله السعيد، وكذلك حسام عاشور".

ربيع ياسين مدرب منتخب الشباب السابق قال:"صالح يجيد اللعب في مركز متأخر، لكن لكي يكون لديه رؤية أفضل وأوسع للملعب ويمرر بأفضل طريقة ممكنة وليس للدفاع البحت".

تطور أسلوب وأداء صالح جمعة الدفاعي كثيرا، في موسمه الأول مع الأهلي فاز بـ10 محاولات لاعتراض الكرة وفشل في 7 وقطع الكرة 6 مرات وشتتها 6 مرات، ولم يفز بأي التحام هوائي، في هذا الموسم تطورت أرقامه أصبح يفوز بـ0.19 كرة هوائية، ويفوز بـ1.69 اعتراض في المباراة الواحدة ويفشل في 1.35 ويقطع كرتين في المباراة.

حتى وإن بدا ذلك تطورا طفيفا، فإن حسام البدري مدرب الأهلي أضاف لأداء صالح الدفاعي، وبدا ذلك واضحا في مساهماته الدفاعية خلال أخر 4 مباريات في الدوري والأمر ذاته في البطولة العربية.

أما مدربه حسام البدري فقال :"صالح لاعب جيد، ولكن أحيانا الجماهير تنسى وتضع الأشياء في غير محلها".

وأتبع"اللاعب نفسه قال إنه قصر في حق نفسه كثيرا وكان بعيدا بدنيا وفنيا، ومشاركته وقتها كانت غير مستحقة".

واستطرد:"عندما استعاد تركيزه في الفترة الأخيرة، بات موجودا ضمن حساباتنا ويشارك مع الفريق".

وأكمل "بالتأكيد لاعب بقدرات صالح جمعة مهم للفريق ولكن بشرط أن يكون جاهزا بدنيا وفنيا".

صالح عرف أنها معركته واعترف بذلك، وقرر خوضها مع مساندة من جانب مدربه حسام البدري الذي طور أدائه الدفاعي وظهر ذلك جليا في المباريات الأخيرة للفريق.

في البطولة العربية وخلال مواجهة نصر حسين داي فاز صالح بـ7 كرات من الخصم وشتت الكرة مرة وحيدة، وراوغ 5 مرات ناجحة وفشل مرتين.

مختار مختار مدربه السابق في إنبي صرح لـFilGoal.com قائلا حول ما لمسه مختلفا في صلاح وما أعاده لسابق عهده وربما أفضل:"الشراسة على كل كرة والأداء الدفاعي والرغبة القوية في ترك بصمة، كل ذلك لم يكن موجودا، ولسبب واضح صالح يرغب في تقديم الأفضل حاليا، وكذلك تواجده مع النادي الأهلي وأسلوب الانضباط هناك ساعد على ذلك، إضافة إلى الدعم الجماهيري الذي يجده".

واسترسل "حاليا صالح محاط بالجماهير طيلة الوقت، وبالتالي هم يدعمونه، ذلك تحول إلى شحنة إيجابية يستمد منها صالح أدائه داخل الملعب حاليا، وكلنا أصبحنا ندرك ذلك الفارق".

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس