خاص حوار في الجول - كرة سلة - مدرب الأهلي يتحدث عن موسم غريب.. وظلم المسابقات

الأحد، 30 يوليو 2017 - 11:57

كتب : حسام نور الدين

الأهلي بطل إفريقيا للسلة

بدأ فريق كرة السلة بالنادي الأهلي الاستعداد بقوة للموسم الجديد بحثًا عن استعادة بريقه الغائب منذ الفوز ببطولة أفريقيا، التحديات صعبة والطموحات كبيرة.. هكذا لخصها طارق خيري المدير الفني للفريق.

ويتحدث طارق خيري لـFilGoal.com عن الاستعداد للموسم الجديد بعد موسم المنحني الغريب في أداء الأهلي كما أسماه.

كما يكشف عن رأيه في المسابقات المصرية واقتراحه لتعديل الأوضاع.

الاستعداد للموسم الجديد

"الاستعداد للموسم الجديد يسير بشكل منتظم حيث بدأت فترة الإعداد منذ أسبوعين تدربنا خلالها على رفع النواحي البدنية والآن بدأنا مرحلة الجوانب المهارية الفردية وبعد أيام سوف نبدأ مرحلة أخرى بخوض جوانب خططية جماعية ويلي ذلك مواجهات ودية قبل انطلاق الموسم".

"بالفعل علينا ضغوط كبيرة ولدينا تحديات صعبة في الموسم المقبل ولكننا جاهزون لها وسوف نبذل أقصى ما يمكن من أجل إثبات أننا قادرون على الفوز بالبطولات الكبيرة كلها".

موسم المنحنى الغريب

"مررنا بمنحنى غريب للغاية في الموسم الماضي، حيث بدأ الفريق بشكل قوي وحققنا لقب بطولة أفريقيا بعد أداء لا يختلف عليه أحد ولكن سوء الحظ بدأ يظهر ليأخذ المنحنى في الهبوط لأسباب خارجة عن إرادتنا".

"توجنا بلقب دوري المرتبط ثم كانت خسارة الكأس ودوري السوبر، لكن بشكل عام الأمور لم تكن كارثية مقارنة بالظروف الصعبة التي عشناها".

الإصابات القاتلة

"الإصابات التي عانى منها الفريق في الموسم الماضي كانت غير طبيعية وقاتلة، مؤمن أبو العينين تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي وانتهى موسمه، وأحمد جمال عانى لفترة طويلة من الإصابة بآلام في "الديسك" وكذلك طارق الغنام الذي غاب لفترات طويلة بسبب آلام أسفل الظهر ولم نستفد من جهود وخبرات مودي الجارحي لفترات كثيرة بسبب الإصابة التي عانى منها في وتر أكيلس إلى جانب إصابات لمصطفى الشافعي وكريم الدهشان وأحمد السلعاوي وإبراهيم الجمال".

"هناك فرق تعرضت لغياب لاعب أو أثنين لفترات أقصر وتأثرت بشدة لكن الوضع كان مختلفا في الأهلي وهي أمور خارجة عن إرادتنا".

ظلم الدورات المجمعة

"إقامة المسابقات في مصر بنظام الدورات المجمعة ظالم للغاية، كيف يمكن إقامة 5 مباريات في 7 أيام ويليها راحة أسبوع ثم إقامة دورة مماثلة. من يمكنه أن يتحمل هذا المجهود البدني والعصبي الرهيب".

"عندما يتعرض لاعب لإصابة في دورة فإن ذلك يعني غيابه عن بقية الدورة وربما الدورة التالية .. فبما بالك بإصابة أكثر من لاعب".

"هذا الأمر يظلم الأندية كلها ويزداد تأثيره على الأندية التي تشارك في العديد من البطولات خاصة عندما تلعب على الصعيد القاري ويجب النظر في نظام المسابقات".

شهادة أورينجا

"الإسباني أنطونيو أورينجا الذي درب المنتخب الوطني خلال الفترة الأخيرة انتقد هذا النظام وأكد إنه صعب للغاية وأضراره عديدة".

"من جانبي اقترحت إقامة الدورات المجمعة بنظام الويك إند، بمعنى إقامة مباراتين نهاية كل أسبوع كحل بديل عن إقامة الدورة كلها في 7 أيام ولكن هذا الاقتراح لم يتم الموافقة عليه".

"الحصول على راحة واستشفاء أمر ضروري للغاية للرياضي بشكل عام من أجل الحفاظ على عضلاته واستعداده النفسي وهي أمور يجب أن تحظى باهتمام أكبر من أجل النهوض باللعبة".

الصفقات وبند الـ28 سنة

"البعض يتحدث عن ضرورة الدعم بصفقات ولكن ما قد لا يعلمه الكثيرون أن نظام تعاقدات كرة السلة مختلف عن بقية اللعبات. لا يمكنني بشكل فعلي التعاقد مع لاعب قبل إكمال عامه الـ28 ليصبح حرًا في ذلك. هكذا تسير الأمور في لعبة السلة".

"قبل الـ28 عاما لا يمكن للاعب أن ينتقل بشكل حر وبالتالي عليك التفاوض مع ناديه الذي لن يتركه على الإطلاق طالما هو لاعب مميز ويطلب أرقام قياسية تفوق ميزانية الفرق وبالتالي ننتظر بلوغ اللاعب 28 عاما للتعاقد معه بشكل حر كما حدث في صفقتي الموسم الماضي مع مؤمن ابوالعينين ومهند الصباغ".

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس