انتقالات تاريخية - حين عقد أرسنال الصفقة الأعلى في التاريخ مقابل 10 ألاف استرليني

الجمعة، 28 يوليو 2017 - 17:17

كتب : عادل سعد

ديفيد جاك لاعب أرسنال في المنتصف

انتقال لاعب من نادي لآخر قد يكون مفاجأة تتحدث عنها وسائل الإعلام لفترة وجيزة، لكن بعض الصفقات تكتسب أهميتها التاريخية بما تحدثه من تغيير في مستقبل سوق الانتقالات.

هكذا سيكون انتقال نيمار دا سيلفا من برشلونة إلى باريس سان جيرمان إن تمت الصفقة.

الشرط الجزائي في عقد نيمار يبلغ 222 مليون يورو، وإن أراد النادي الفرنسي ضم اللاعب البرازيلي، سيكون عليه دفع هذا المبلغ ليصبح الأغلى في التاريخ.

صفقة نيمار قد تنقلنا لعصر جديد في سوق الانتقالات، لكن ماذا عن النقلات المماثلة تاريخيا في سوق الانتقالات.

"انتقالات تاريخية" سلسلة جديدة يقدمها لكم FilGoal.com عن صفقات غيرت معايير سوق الانتقالات عبر التاريخ.

الحلقة الثالثة ستكون عن ديفيد بون جاك. وهو أول لاعب في التاريخ وصل سعره إلى 10 ألاف جنيه استرليني.

دعونا نبدأ الحديث عن اللاعب الذي تمت صفقته بكأسين من الخمر في بهو أحد الفنادق على يد أسطورة التدريب هيربرت تشابمان .

ديفيد جاك، ولد في بولتون عام 1898 يوم 3 أبريل، وكان يشغل مركز ساعد الهجوم في خطة 2-3-5.

لعب في بداية مشواره مع فريق بليموث أرجيل تحت قيادة والده ذو الأصول الاسكتلندية عام 1919.

والده لعب لنفس النادي وأيضا لصالح فريق بولتون وبريستون نورث إيند،.

صاحب الـ 20 عاما أحرز العديد من الأهداف الحاسمة لبليموث، ما أهله للانتقال إلى بولتون مسقط رأسه.

وانتقال جاك من بليموث إلى بولتون كلف الفريق مبلغا قياسيا هو 3500 جنيه استرليني، ليكون وقتها اللاعب الأغلى في التاريخ.

مع بولتون استمر ديفيد جاك ثمان سنوات، إذ كانت انطلاقته الحقيقية هناك وشكل فيها مع الإنجليزي جوزيف سميث ثنائي رهيب سجل أكثر من 300 هدف.

دخل ديفيد جاك التاريخ مرتين. أولا حين سجل أول هدف على استاد ويمبلي الشهير عام 1923 بافتتاح الملعب في نهائي كأس إنجلترا الشهير الذي سمي نهائي الحصان الأبيض بسبب الشرطي جورج سكوري الذي فرق الجماهير وكان يمتطي حصان أبيض لينقذ الجمهور من كارثة كبيرة لحضور أكثر من 125 ألف متفرج وكان في محيط الملعب جمهور يقدر بثلاث مائه ألف.

بولتون تغلب في النهائي على وستهام بهدفين، وسجل الهدف الأول التاريخي ديفيد جاك والثاني سجله جوزيف سميث ليحقق بولتون واندرز أول ألقابه الأربعة في كأس إنجلترا.

مجددا ديفيد جاك يحقق لقب كأس إنجلترا لصالح بولتون للمرة الثانية في تاريخه وذلك عام 1926 عندما سجل هدف المباراة الوحيد في مرمى مانشستر سيتي في 24 أبريل، ويبدو أن شهر أبريل حيث ولد اللاعب فأل حسن عليه.

ديفيد جاك بعد 8 مواسم لفريق بولتون كان هدافا للفريق في خمس مواسم منها وسجل 144 هدف في 295 مباراة ليحتل المركز الثالث في قائمه هدافي الفريق تاريخيا بإجمالي 161 هدف في كل البطولات في إجمالي 324 مباراة.

أرسنال

وصلنا لعام 1928 وهنا كانت القصة الأهم حين انتقل ديفيد جاك من بولتون إلى أرسنال.

لطالما عانى أسطورة التدريب هيربرت تشابمان المدير الفني لآرسنال الذي تولى مسؤولية الفريق عام 1925 قادما من فريق هيدرسفيلد تاون الذي حقق معه بطولاتي دوري 1924 و1925.

ومن بعد أن ترك الفريق، حقق هيدرسفيلد تاون الدوري للموسم الثالث على التوالي، ليصبح أول نادي إنجليزي يحقق 3 بطولات متتالية قبل آرسنال وليفربول ومانشستر يونايتد.

في عام 1925 وعندما تم تغيير قانون التسلل ليكون على شكله الحالي، عندها قرر هيربرت تشابمان أن خطة هرم كامبردج 2-3-5 غير مجدية وابتكر طريقه جديدة وهي WM الشهيرة 3-2-2-3 التي غيرت ملامح كرة القدم في العالم كله.

عندما بدأ الموسم بالخطة الجديدة، فاز آرسنال على ليدز بالأربعة، ولكن في المباراة التالية خسر من نيوكاسل يونايتد بالسبعة! وهنا بدأ اللاعب شارلي بوشان مهاجم الفريق المشاكل وشكك في قدرات هيربرت تشابمان التدريبية حسبما ذكر كتاب inverting the pyramid للكاتب الإنجليزي جوناثان ويلسون رغم أن هذا الموسم 1926/1925 أنهاه أرسنال في المركز الثاني خلف هيدرسفيلد تاون.

وطوال 3 سنوات حتى انتهت مسيرة بوشان، ظل تشابمان يبحث عن بديل في مركزه ومركز لاعب الوسط المدافع إلى أن وجد ضالته في اللاعب ديفيد جاك لاعب بولتون واندرز فقرر شراؤه مهما كلفه المبلغ.

قررت إدارة بولتون بيع ديفيد جاك لأن المشاكل المادية ضربتهم بقوة ولكن طلبوا مبلغا كبيرا تخطى العشرة آلاف جنيه إسترليني، وهنا قرر تشابمان التحايل لتخفيض المبلغ فقرر الاجتماع بممثلي بولتون في بهو فندق واحتساء الخمر، واتفق مع النادل بزيادة جرعة الكحوليات لمندوبي بولتون وظل هو واعيا حتى سكر رجال بولتون.

وفي هذه اللحظة نجح جاط في تخفيض المبلغ إلى 10 آلاف و 890 جنيه استرليني وتم التوقيع يوم 28-10-1928 ليكون هو أغلى لاعب في التاريخ مرة أخرى، وضمن ثلاثة لاعبين فقط تاريخيا كسروا الرقم الأعلى في الصفقات مرتين في مسيرتهم، هم دييجوة مارادونا الذي كسر الرقم مرتين في 1982 بانتقاله من بوكاجونيورز إلى برشلونة بـ 3 مليون كرقم قياسي وقتها، وانتقاله في 1984 من برشلونة إلى نابولي بـ 5 مليون.

كذلك رونالدو البرازيلي كسر الرقم مرتين. الأولى عام 1996 لانتقاله من آيندهوفين إلى برشلونة بـ 13 مليون و200 ألف جنيه استرليني، والثانية في عام 1997 لانتقاله من برشلونة إلى إنتر ميلان بـ 19 مليون ونصف مليون جنيه استرليني.

أنهى الموسم الأول هدافا لأرسنال، وفي موسمه الثاني مع أرسنال، دخل جاك التاريخ مجددا بعدما أصبح أول لاعب في تاريخ الكرة الإنجليزية يحرز لقب كأس إنجلترا مع فريقين مختلفين، وسجل هدف الفوز في المباراة قبل النهائية ضد هال سيتي بعد مباراة إعادة حيث انتهت الأولى بالتعادل 2-2.

وكما فاز مع بولتون واندرز في نهائي 1923 ، كرر نفس القصة وفاز مع أرسنال في نهائي كأس إنجلترا عام 1930 بالتغلب على هيدرسفيلد تاون 2-0 ليحقق أول بطولة له مع الجانرز، وكانت البطولة الأولى في تاريخ النادي الذي يحمل رقمها القياسي برصيد 13 بطولة حاليا.

النجاح الأكبر لديفيد جاك جاء مع أرسنال عندما حقق بطولة الدوري 3 مرات 1931/1930 & 1933/1932 &1934/1933 منهم اثنين تحت قيادة الكبير هيربرت تشابمان الذي توفي في منتصف موسم البطولة الثالثة لتكون أول بطولات دوري تدخل في خزائن نادي أرسنال، والتي حقق منها 13 لقبا.

وفي موسم 1931/1930 سجل ديفيد 34 هدف لينجح رهان هيربرت تشابمان مرة أخرى .

ديفيد جاك هو عاشر هدافي أرسنال عبر تاريخه برصيد 124 هدف وانتهت مسيرته الكروية بين جدران النادي عام 1934 بعمر 36 عاما وأثبت للجميع أن المبلغ المدفوع فيه كان عنده محله وأن هيربرت تشابمان كان على حق تماما في جلب اللاعب .

اللاعب مثل منتخب بلاده في 9 مناسبات وسجل 3 أهداف والذي توفي عن عمر 60 عاما بعد أن فتح باب البطولات لأرسنال.

المصادر

كتاب England The Football Facts للكاتب نيك جيبز وصدر عام 1988.

للتواصل مع الكاتب من هنا

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس