خاص يد – حوار في الجول.. صابر حسين عن صدفة غيرت حياته ولاعب تمنى انتقاله من الزمالك للأهلي

الجمعة، 28 يوليو 2017 - 16:20

بقلم : حسام نور الدين

صابر حسين

"بعد ما حققناه مع منتخب مصر في كأس العالم في فرنسا عام 2001 كانت شهرتنا مثل نجوم الكرة" هكذا بدأ صابر حسين نجم الأهلي ومدرب فريق الشباب الحالي لكرة اليد حديثه لـFilGoal.com.

وعن كيف بدأت مسيرته وصدفة غيرت حياته ولاعب تمنى انتقاله من الزمالك للأهلي كان هذا حديث نجم الأهلي.

وبدأ صابر حسين حديثه لـFilGoal.com قائلا:"لعبت كرة اليد بالصدفة البحتة، فكنت طفلا يتمتع بطول القامة ولكي أشغل وقت فراغي توجهت إلى مركز شباب عين الصيرة ولعبت كرة القدم".

وواصل"كنت ألعب كرة السلة والطائرة أيضا مثل أي طفل يتعلق بجميع الألعاب، وفي إحدى المرات شاهدني مردب كرة اليد وطلب مني احتراف هذه اللعب".

وأردف"لم أكن أعرف أي شيء عن كرة اليد ولكنني لم أكن أملك رفاهية الرفض وقتها ولم يخطر ببالي أن أصبح أحد نجوم هذه اللعبة فيما بعد".

هذا عن صدفة غيرت حياته بالكامل فكيف انضم للأهلي؟

أجاب صابر حسين قائلا:"في عام 1984 خضنا مباريات ودية ضد الأهلي وكان عمري وقتها 12 عاما وتألقت بشدة وطلب النادي ضمي لصفوفه".

وواصل"الصفقة كانت غريبة للغاية فالأهلي قام بضم 30 لاعبا مقابل 500 جنيه وعدد من الكرات وكان برفقتي حينها حسين عواض وأشرف عواض ويحيى يوسف وآخرين".

وواصل"تم توزيعنا بعد ذلك على كل فرق الناشئين وبدأت رحلة الصعود للفريق الأول".

لكن هل تعلم أن صابر حسين كاد ينهي مسيرته بنفسه قبل أن تبدأ؟

وأوضح لاعب الأهلي السابق"وصلت للفريق الأول مع المدير الفني أحمد عبد المعطي والذي كان مقتنعا بقدراتي، ولكنه رحل بعد عدة أيام وهنا كانت الصدمة".

وواصل"تولى المهمة الراحل جمال شمس وقرر استبعادي وإعادتي لفريق الشباب لأنه لم يكن مقتنعا ورأى إنني لا أستحق التدرب مع الفريق الأول".

وأردف مدرب فريق الشباب بالأهلي"قررت عدم استكمال مسيرتي والاعتزال وجلست في منزلي لسبعة أيام قبل أن يتصل بي مدرب من النادي ويطلب عودتي وأقنعني".

وتابع"قرر جمال شمس منحي فرصة التدرب مع الفريق الأول مجددا لإثبات نفسي".

وأكمل"هنا جاءت الفرصة فكنا نواجه الزمالك في أول مباراة رسمية لي مع الفريق وكنا متأخرين بفارق سبعة أهداف وسجلت ستة أهداف وانتصرنا باللقاء وتوجنا في النهاية بلقب الدوري".

وعن راتبه الأول مع الأهلي علق"كان 4 جنيه شهريا وبعد انضمامي لمنتخب الناشئين حصلت على 10 جنيهات وارتفع ذلك الرقم إلى 40 جنيها فيما بعد".

وأكمل"أول عقد لي مع الأهلي كان مقابل 12 ألف جنيه في السنة بينما آخر عقد لي كان يساوي 70 ألف جنيه سنويا".

أما عن إنجاز تحقيق المركز الرابع في كأس العالم عام 2001 مع منتخب مصر علق"كانت سعادتي لا توصف بكوني جزاء من ذلك الفريق، كنت محظوظ للغاية للتواجد في هذا الجيل".

وواصل"بعد الحصول على هذا المركز كانت شهرتنا مثل شهرة لاعبي الكرة في هذا الوقت وصلتني الكثير من العروض في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا ولكن كلها رفضت بشكل مباشر".

وتابع"كنت أحلم بالاحتراف لكن حسن مصطفى رئيس الاتحاد المصري حينها كان يمنع احتراف اللاعبين لأنه يفسدهم حسب وجهة نظره وكان لدينا احتراف داخلي".

وأوضح"بمعني إننا كنا متعاقدين مع اتحاد الكرة ونحصل منه على راتب إلى جانب راتب النادي".

وبسؤاله عن لاعب تمنى انضمامه للأهلي أجاب"حسين زكي بالتأكيد من الزمالك، كنت أرغب في حدوث ذلك الأمر بشدة فهو موهبة كبيرة وإضافة لأي فريق".

وأتم صابر حسين حديثه"لكن كان من الصعب أن يتحقق ذلك ولكنني سعيد للعب بجواره في المنتخب فهو موهبة كبيرة جدا ويفوق ما وصل إليه أحمد الأحمر في الوقت الراهن".

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس