فورزا كالشيو (1) - لماذا يتجاهل الكبار بيراردي

الثلاثاء، 25 يوليه 2017 - 13:35

كتب : عمر ناصف

دومينكو بيراردي

"موهبة كبيرة يلعب كرة قدم حديثة من أجل الفريق، ينشر إبداعاته ويبعث الحياة لأرضية الملعب بجانب قدراته الجسدية والتكتيكية الكبيرة". هكذا تحدث أريجو ساكي أسطورة التدريب الإيطالية عن دومينيكو بيراردي مهاجم ساسولو في عام 2014.

في ذلك الوقت كان في الـ19 من عمره وكان بيراردي مطمعا للجميع حتى ظفر يوفنتوس بنصف بطاقته من فريقه مع إبقاءه هناك للمشاركة أكثر.

تم إلغاء قانونية شراء نصف البطاقات بعدها بعام وأضطر يوفنتوس إلى التخلي عنها لساسولو مع أحقية الشراء حتى عام 2016 ولم يتم استخدام ذلك الشرط.

لماذا لم يستخدمه يوفنتوس؟ ولماذا لا يخرج بيراردي من ساسولو كل صيف رغم الشائعات الكثيرة التي تحيط حول مستقبله ومصيره كل سوق انتقالات ليست بسبب مستواه الفني في الملعب بالتأكيد.

الهداف التاريخي لساسولو هو بيراردي بـ59 هدف سجلها في خمسة مواسم مع الفريق وصاحب الـ10 أهداف في 25 مباراة الموسم الماضي بجانب صناعته لـ11 هدفا أخر لزملائه وسر المباريات القليلة هو تعرضه لإصابة في أوتار الركبة خلال الموسم.

بيراردي يحمل رقمين قياسيين فهو أصغر لاعب إيطالي يصل إلى الهدف رقم 40 في الدوري الإيطالي والثاني في تاريخ البطولة بعد أن سبقه إلى هذا الإنجاز البرازيلي ألكسندر باتو مع ميلان، أول لاعب يسجل رباعية في مرمى ميلان في الدوري في التاريخ وثاني أصغر لاعب يسجل رباعية أيضا خلف سيلفيو بيولي الذي سجل هذا الرقم في 1931.

كل تلك الأرقام حققها بيراردي دون أن يتجاوز عمره الـ22 عاما ولكن رغم ذلك لم يبد أحد أي جدية كبيرة في خطف الموهبة بشكل كامل من ساسولو بعكس المواهب الإيطالية الأخرى كفيديريكو بيرنارديسكي الذي خطفه يوفنتوس سريعا من فيورنتينا.

حتى أن المدرب إيزيبيو دي فرانشيسكو الذي أعطى الفرصة كاملة للاعب منذ تصعيده للفريق الأول حتى اليوم رحل إلى روما ورغم حاجة الفريق لأجنحة هجومية إلا أنه لم يحاول مع بيراردي بل قام بجلب زميليه المهاجم جريجوري ديفريل ولاعب الوسط لورينزو بيلجريني من ساسولو إلى نادي العاصمة الإيطالية.

هناك سببان يمنعان أي فريق كبير من تحويل الاهتمام إلى رغبة حقيقية في التعاقد مع اللاعب:

تذبذب المستوى

عندما يريد فريق كبير التعاقد مع لاعب فثبات المستوى هو أول ما يتم البحث عنه بعد الموهبة وذلك من أجل وضع ثقة المدرب والجماهير فيه دائما لمساعدة الفريق.

بيراردي ليس كذلك فالجناح الإيطالي قد يعطيك كل ما لديه في ثلاث مباريات متتالية ثم يختفي لمدة شهر كامل عن أي مساهمات للفريق فتشعر بغيابه بشكل كبير.

تقيم اللاعب على موقع Whoscored المتخصص يوضح بشكل كبير التذبذب والتغير الكبير الذي يشهده مستوى اللاعب في فترات من الموسم تجعل من الصعب على أي نادي كبير أن يضحي للتعاقد مع اللاعب الذي مازال يعاني حتى الآن من أجل الحفاظ على مستواه بشكل متواصل.

حسنا قد يكون تذبذب المستوى راجع لهبوط مستوى فريقه بالكامل، لذلك قد لا يؤخذ هذا عليه من البعض لكن بالتأكيد السبب الثاني هو الأبرز وهي المشكلة الكبرى التي يتم انتقاد اللاعب عليها.

العنف والعصبية غير المبررة

العصبية غير المبررة في أداء اللاعب تجعل من السهل استفزازه في الملعب وإخراجه من تركيزه في لعب كرة القدم إلى التركيز على الضرب والصراعات الجانبية.

أخر مباراة في دوري المجموعات ببطولة أوروبا للشباب تحت 23 عاما بين ألمانيا وإيطاليا تحتاج إلى الفوز بأي نتيجة للصعود إلى الدور المقبل والدقيقة 31 تشهد الهدف الأول للأزرق، وبدلا من الذهاب للاحتفال بهدف بيرنارديسكي ذهب بيراردي للشجار مع لاعبي المنتخب الألماني ليتحصل على إنذار كان الثاني له في البطولة وتخسر إيطاليا لاعبا مهما في تشكيلتها في نصف النهائي.

تلك ليست حادثة فردية في مسيرة اللاعب، بل المعتاد من بيراردي الذي تحصل على 51 كارت أصفر وتم طرده في خمس مناسبات وذلك في 187 مشاركة له منذ 2012 وحتى الآن.

أسباب كافية لأي فريق أن يصرف النظر عن التعاقد مع الموهبة الإيطالية الشابة فما جدوى دفع المال من أجل جلب لاعب سيخذلك عندما تحتاج إليه إما بسبب هبوط مستواه أو بسبب إيقافه والمغامرة ستكون كبيرة في جلبه لعل وعسى يتغير كل ذلك.

التعليقات
قد ينال إعجابك