بالفيديو – في دقيقتين.. يونايتد يسقط سيتي "المختفي" في الدربي الأمريكي

الجمعة، 21 يوليه 2017 - 06:26

كتب : رامي جمال

روميلو لوكاكو

تغلب مانشستر يونايتد على غريمه مانشستر سيتي بهدفين دون رد في المباراة الودية التي جمعت بينهما صباح يوم الجمعة في أمريكا.

وأقيمت المباراة في إطار الكأس الدولية للأبطال والتي يشترك بها كل من باريس سان جيرمان وروما وبرشلونة ويوفنتوس وريال مدريد وتوتنام.

ويعد ذلك اللقاء هو الرابع الذي يجمع بين مدرب يونايتد جوزيه مورينيو ونظيره في سيتي بيب جوارديولا منذ أن تولى كل منهما مسؤولية فريقه قبل انطلاق الموسم الماضي.

وخلال الموسم الماضي فاز كل منهما في مباراة وتعادلا في واحدة.

سجل هدفا المباراة روميلو لوكاكو وماركوس راشفورد في الدقائق 37 و39 من عمر المباراة.

وأصبح ذلك الهدف هو الثاني للوكاكو بقميص مانشستر يونايتد عقب انتقاله للفريق قادما من إيفرتون خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

فيما يعد ذلك الهدف هو الثالث لراشفورد في ثالث مباريات فريقه الودية استعدادا للموسم الجديد.

بدأ يونايتد المباراة بتشكيل مكون من ديفيد دي خيا وفيكتور ليندلوف وكريس سمالينج ودالي بليند وأندير هيريرا وبول بوجبا وماركوس راشفورد وهنريك مخيتاريان وخيسي لينجارد وروميلو لوكاكو.

أما مانشستر سيتي فبدأ بإيديرسون وتوسين أدارابيويو وفينسنت كومباني وفيرناندينيو ويايا توريه وكايل ووكر وفيل فودين وكيفن دي بروين ورحيم سترلينج وسيرجيو أجويرو وباتريك روبرتس.

بدأ اللقاء بشكل حماسي واتخذ في بعض الأحيان طابع المباريات الرسمية وكانت السيطرة والاستحواذ ليونايتد فيما اعتمد سيتي على المرتدات السريعة.

وسدد سترلينج كرة قوية تصدى لها دي خيا، قبل أن يستغل سيتي يستغل هفوة دفاعية بعدما تسلم أجويرو الكرة داخل منطقة الجزاء ومنعه سمالينج من التسديد على مرتين لينقذ فريقه من هدف محقق.

بعد ذلك بدقائق مرر بول بوجبا تمريرة طولية رائعة وخرج إيديرسون من مرماه واستغل لوكاكو خطأ حارس سيتي الجديد وهيأ الكرة لنفسه برأسه قبل أن يسدد بيسراه في الشباك مسجلا الهدف الأول ليونايتد.

وبعد دقيقتين فقط انطلق مخيتاريان في وسط الملعب بالكرة ومرر إلى راشفورد في الناحية اليمنى الذي سدد مباشرة في الشباك مسجلا الهدف الثاني للشياطين الحمر.

ومع انطلاق الشوط الثاني أجرى يونايتد عدة تبديلات بمشاركة كل من سيرجيو روميرو وماتيو دارميان وإيريك بايي وفيل جونز بدلا من دي خيا وسمالينج وبليند وليندلوف.

أما سيتي فأشرك كل من جابرييل خيسوس وسمير نصري وبراهيم دياز وإلياكيم مانجالا وجون ستونز ونيكولاس أوتاميندي.

وبعد ذلك بدقائق أجرى يونايتد تبديلات جديدة بمشاركة مايكل كاريك ومروان فيلايني وأنطوني مارسيال بدلا من هريرا ومخيتاريان وراشفورد.

أما سيتي فأشرك أوليكساندر زينشينكو بدلا من فيل فودين.

وخلال ذلك الشوط اختفى مانشستر سيتي أكثر فلم تكن هناك تهديدات حقيقية على مرمى روميرو سوى تسديدة من فيرناندينيو تصدى لها.

فيما سيطر يونايتد أكثر على المباراة وأتيحت له عدة فرص الأولى كانت من روميلو لوكاكو الذي سدد صاروخية بيسراه لكن العارضة حرمته من هدف ثان.

وبعدها سدد بوجبا كرة قوية لكن تصويبته ارتطمت بالشباك من الخارج.

وألغى الحكم هدفا للوكاكو بداعي التسلل بعدما تسلم فيل جونز الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها ثلاث مرات لكن في كل مرة تصدى له إيدرسون حارس سيتي.

ومع ارتداد الكرة للاعب البلجيكي سدد مباشرة بيسراه في الشباك لكن الحكم ألغى الهدف.

وسوف يستعد مانشستر يونايتد لملاقاة ريال مدريد يوم الأحد المقبل، فيما سيقابل مانشستر سيتي الفريق الملكي الخميس المقبل.

التعليقات
قد ينال إعجابك