القبض على رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم بتهمة الفساد

الثلاثاء، 18 يوليو 2017 - 11:27

كتب : إسلام مجدي

أنخيل فيلار

ألقت السلطات الإٍسبانية القبض على أنخيل ماريا فيلار رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم ونائب رئيس الفيفا، وابنه جوركا المدير التنفيذي لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، وشخص ثالث بسبب اتهامات بالفساد.

وقال متحدث باسم السطلة الإسبانية لوكالة "أسوشيتد بريس" أن الشرطة داهمت مكاتب الاتحاد الملكي الإسباني لكرة القدم "كجزء من عملية التحقيقات فيما يخص عملياتها المالية".

وأوضحت صحيفة "إل بيس" الإسبانية في تقرير نشرته أن التحقيقات يشرف عليها القاضي سانتياجو بيدراز، والذي سيبحث فيما يخص تورط المتهمين في "استخدام غير مشروع لأموال الاتحاد الإسباني لكرة القدم من أجل الحصول على دعم الاتحادات المحيطة لفيلار من أجل انتخابه للمرة الثامنة على التوالي كرئيس للاتحاد".

وكان فيلار أحد لاعبي أتليتك بلباو، ولم يلعب لأي فريق غيره سوى جالداكو وجيتشو على سبيل الإعارة، وفي عام 1979 درس القانون وهو لاعب كرة قدم، ومارس المهنة في الأعوام التالية.

ويعد فيلار هو واحد ممن أنشأوا الاتحاد الإسباني للاعبي كرة القدم في عام 1979.

وعمل بالاتحاد الإسباني لكرة القدم تحت إمرة خوسيه لويس روكا الرئيس السابق، قبل أن ينتخب فيما بعد كخليفة له في 1988 ويستمر في مهمته لثلاثة عقود.

وشغل فيلار عدة مناصب في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والفيفا، وعين كنائب لرئيس الاتحاد الدولي في عامي1992 و2002.

وأصبح فيلار رئيسا للاتحاد الأوروبي "ويفا" بشكل مؤقت بعد إيقاف ميشيل بلاتيني على خلفية قضايا الفساد في عام 2015، وفي العام التالي تم تغريمه مبلغ 25 ألف فرانك سويسري وذلك لعدم تعاونه فيما يخص التحقيقات الجارية بشأن تنظيم بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وتنحى جوركا فيلار عن منصبه كمدير عام لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم في العام الماضي خلال شهر يوليو، وذلك بعد أن سبب جدلا كبيرا أثناء تواجده بالاتحاد.

ويأتي اقتحام السلطات للاتحاد الإسباني لكرة القدم قبل يومين من إعلان جدول مباريات الموسم الجديد للدوري الإسباني والمسابقات في الدولة لموسم 2017-2018.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس