ميسي قبل برشلونة.. يُشعر حارسه بالملل واستخدم الدمى لتعلم الركلات الحرة

الأحد، 25 يونيو 2017 - 09:58

كتب : محمد البنا

ليونيل ميسي

الكل يحفظ تاريخ ليونيل ميسي ساحر برشلونة.. لكن ماذا قبل انضمامه للعملاق الكتالوني، وما الذي أجبر لاماسيا على استقدامه من نيويلز الفريق الأرجنتيني الذي لعب له حتى عامه الـ13.

ليونيل ميسي

النادي : برشلونة

ويحتفل ميسي بعيد ميلاده الـ30.. قبل هذا اليوم بما يقترب من 17 عاما رحل الطفل الصغير عمرا وحجما إلى برشلونة وذلك لحاجته إلى إلى علاج هرموني للنمو لم يكن ليتحمله أرجنتيني في هذا الوقت.. فاستثمر برشلونة في الطفل الذي تحول إلى أسطورته التاريخية.

سُئل أدريان كوريا مدرب ميسي قبل رحيله إلى برشلونة عن حقيقة تسجيله 500 هدفا لفريق نيويلز خلال سنواته الكروية الأولى، فأجاب وهو يطلق زفيرا من شفتيه: "على الأقل".

لكن تظهر السجلات الخاصة باتحاد روسارينا لكرة القدم أن ميسي سجل 234 هدفا في مراحله العمرية الأولى.. لا تستهين بالرقم، فالفريق الذي لعب له ميسي لم يدخل مسابقة إلا وحقق الفوز بها.

التحق ميسي بفريق نيويلز، اليوم الذي انتظره الطفل الذي بلغ عامه السادس.

وفي أول مباراة لميسي مع نيويلز فاز فريقه بسداسية نظيفة أحرز منها أربعة أهداف، الفريق الذي بات خلال وقت قصير الأشهر في الأرجنتين في مرحلته العمرية، حتى أطلق عليه "لا ماكوينا 87'" أو "الماكينة 87'" في إشارة إلى مواليد 1987.

فالفريق الذي يضم ليو ميسي لم يخسر طوال ثلاث سنوات إلا مباريات لم تتجاوز أصابع اليد الواحدة.

لعب ميسي مع الفريق "سباعي" حتى وصل عمره إلى 11 سنة، وتحول اللعب إلى الملعب الأكبر "11 لاعبا"، فاقتنص نيويلز كل الألقاب الذين دخلوا فيها في الأرجنتين وبيرو.

يقول فرانكو فاليروني مهاجم في نيويلز جاور ميسي: "خلال خمس أو ست مواسم لم نخسر إلا ثلاث مباريات".

أحيانا كانت المباريات تنتهي بنتائج مثل 8-0 أو 9-0 أو 12-0 أو حتى 15-0، لدرجة أن بعض المنافسين وضعوا حد أقصى للنتيجة بدلا من الوقت وهي بمجرد الوصول إلى 6-0 أمام نيويلز تنتهي المباراة.

وأضاف فاليروني: "ميسي كان يشعر بالجنون إذا لم يسجل في أي مباراة، كان طفلا طموحا ويغضب للغاية إن لم يحرز أي أهداف أو لم تصله الكرة خلال المباراة حتى لو انتهت بفوزنا، كان هذا يبدو واضحا على وجهه".

وتابع "هذه طباعه وشخصيته منذ الصغر.. دائما ما كان يريد الكرة".

أصبح فاليروني وميسي أصدقاء للغاية، حتى أن والد فاليروني أراد تعليم صديق نجله قيادة سيارته البيجو 306.

ويقول فاليروني: "والدي كان يضع وسادة ضخمة على الكرسي من أجل أن ينجح ميسي في رؤية الطريق"، في إشارة لقصر قامة اللاعب صاحب الـ11 عاما.

الموهبة

"نحن نتحدث تقريبا كل يوم" جوان كروز ليجويزامون حارس مرمى فريق نيويلز يتحدث عن صديقه ليونيل ميسي.

يقول كروز في تصريحاته لموقع (rockandball) الأرجنتيني: "قضينا وقتا طويلا مع بعض، أفضل أوقات طفولتنا كنا سويا.. عندما أنظر إليه اليوم مازلت أرى الطفل ليونيل في عينيه".

وأضاف "ميسي سجل العديد من الأهداف بطريقة الاختراق من العمق (يشبه هدفه في خيتافي ومارادونا في الأرجنتين)، كان صغير العُمر لكن يملك موهبة البالغين".

وتابع "عندما كنا نتوجه لأي حديقة سويا كان يرغب في تسديد الركلات الحرة، كان يعتبرها لعبته المفضلة يقول هي نلعب ركلات حرة".

وأوضح "في منزلي كنت أحضر الكراسي والدُمى الخاصة بأختي، يقضي ساعات وساعات يسدد الكرة، في العطلات وكان بارعا فيها منذ الصغر".

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس