اختيارات كوبر - صفقات الأهلي والزمالك تنذر بمشكلة لمنتخب مصر

الإثنين، 12 يونيو 2017 - 16:13

بقلم : أحمد العريان

صورة مجمعة لمهاجمي منتخب مصر

بين 45 هدفا سجلهم منتخب مصر في ولاية هيكتور كوبر، سجل المهاجمون الصرحاء 14 هدفا منهم.

باسم مرسي 6 أهداف، أحمد حسن "كوكا" 4 وهدف لكل من محمد الجباس، مروان محسن، أحمد حسن مكي وعمرو جمال.

من هو مهاجم منتخب مصر؟ سؤال مازال يبحث عنه هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب منذ بداية ولايته مع الفراعنة.

عماد متعب، أحمد حسن مكي، دودو الجباس، أحمد حسن كوكا، باسم مرسي، مروان محسن، حسام باولو، أحمد رؤوف، عمرو مرعي، أحمد جمعة، عرفة السيد، عمرو جمال وكهربا. أسماء استخدمها هيكتور كوبر كقلوب هجوم خلال عامين وثلاثة أشهر على رأس الجهاز الفني لمنتخب مصر.

مصر خسرت أمس الأحد أمام تونس بهدف مقابل لا شئ في الجولة الأولى من تصفيات كأس الأمم الإفريقية. خسارة كانت محبطة، ليس لنتيجتها بقدر ما هي للأداء الباهت الذي ظهر عليه الفريق.

إن كان الشق الدفاعي هو ما يميز مصر مع كوبر، فتونس نجحت في اختراق دفاعات مصر أكثر من مرة أمس، حتى لو لم تسجل سوى هدف واحد، أما هجوميا فلم تظهر مصر من الأساس أمام نسور قرطاج.

مهاجم منتخب مصر

في مباراتين لمنتخب مصر بتصفيات كأس العالم أمام الكونجو وغانا، كان باسم مرسي هو مهاجم منتخب مصر الأساسي. يوجد بالخارج أحمد حسن كوكا وحسام باولو.

حدثت مشكلة باسم مرسي المعروفة وتم استبعاده من أمم إفريقيا، وذهب كوبر إلى أمم إفريقيا بمهاجمين فقط هما أحمد حسن كوكا ومروان محسن مع استبعاد باولو لأسباب فنية.

أصيب كوكا ومن قبله مروان، وهنا اضطر كوبر لإشراك كهربا كقلب هجوم. أوقف لكهربا للإنذار الثاني فكان عمرو وردة هو مهاجم منتخب مصر في المباراة النهائية أمام الكاميرون.

النقص العددي في قائمة منتخب مصر عموما وفي خط الهجوم خصوصا كانوا بين أهم أسباب خسارة الفراعنة للقب بعد الوصول للمباراة النهائية، ومن هنا بدأ يطرح الجميع سؤاله مجددا "من هو مهاجم المنتخب؟".

السؤال لم يجد إجابة، فكوبر استمر في استبعاد باسم مرسي من حساباته أمام تونس، وفي ظل إصابة كوكا ومروان محسن، كان الأرجنتيني مضطرا لضم عمرو جمال البعيد عن المشاركة في الأهلي ليكون هو المهاجم الصريح الوحيد في قائمة المنتخب، بجانب كهربا الذي حوله كوبر لمهاجم رغم أنه ليس كذلك.

ملحوظة.. كهربا مهاجم مصر الأساسي أمام تونس لم ينجح في افتكاك أي كرة هوائية من 4 محاولات فاشلة، في حين عمرو جمال نجح في التحام هوائي وحيد قام به.

بالنظر لتلك الإحصائية، وألا أن كوبر في طريقة لعبه عهدنا يعتمد كثيرا على الكرات الطويلة، ففكرة استخدام كهربا في هذا المركز مجددا لن تجدي نفعا، والأفيد له هو استخدامه في مركزه الطبيعي كجناح أو مهاجم متأخر، مع إيجاد مهاجم صريح.

مشكلتان مقبلتان

مشكلتان جديدتان يهددان هجوم منتخب مصر في الفترة المقبلة. الأولى في صفقات الأهلي والزمالك للموسم المقبل، والثانية في الدعم من منتخب الشباب.

حين يتعرض أي منتخب في العالم لمشكلة في مركز ما، يكون التفكير الأول في تدعيمه من منتخب الشباب.

منتخب الشباب لم يقم بهذا الدور للمنتخب الأول منذ فترة طويلة. هل تعرف ما هو اخر جيل شباب قدم مهاجمين صرحاء للمنتخب الأول؟

كان ذلك في جيل 2014 الذي قدم أحمد حسن "كوكا" للفريق الأول ومن قبله جيل 2012 الذي قدم مروان محسن.

منذ 2014 وحتى الآن شارك خالد قمر، أحمد حسن مكي، دودو الجباس، باسم مرسي، حسام باولو، أحمد رؤوف، عمرو مرعي، أحمد جمعة، عرفة السيد، عمرو جمال، وكل تلك الأسماء لم يسبق لها المشاركة مع منتخبات الشباب قبل الفريق الأول للمنتخب.

اللاعبون الأجانب

في وقت انتشرت فيه بعض الأخبار عن دراسة اتحاد الكرة قرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب في فرق الدوري المصري بالموسم المقبل من ثلاثة إلى أربعة لاعبين قبل أن ينفي أعضاءه ذلك، ربما أن التفكير يجب أن يكون مختلف تماما في المرحلة المقبلة.

قبل سنوات قرر اتحاد الكرة منع استقدام الحراس الأجانب للدوري المصري من أجل منح الفرصة للحراس المصريين، والنتيجة أن مصر حاليا تمتلك عدد وافر من الحراس المتميزين.

المشكلة تتجدد حاليا لكن في مركز أخر هو قلب الهجوم. بل وأنها ستتفاقم في الموسم المقبل بالنظر لصفقات الفرق للموسم الجديد.

الأهلي أعلن ضم وليد أزارو المهاجم المغربي رسميا، وفي الوقت الحالي يعتبر جونيور أجاي النيجيري هو المهاجم الأساسي للفريق على حساب عمرو جمال، بجانب سليماني كوليبالي قبل أزمته مع النادي.

على الجانب الأخر في الزمالك لا يختلف الأمر كثيرا. الزمالك أعلن ضم بنيامين أشيمبونج الغاني من الداخلية وكاسونجو كابونجو الكونجولي من الاتحاد السكندري. بجانب الثنائي يمتلك الزمالك أيضا ستانلي أوهاووتشي النيجيري في خط الهجوم كذلك، مع باسم مرسي الذي لا يفضل كوبر ضمه لاعتبارات يراها هو أخلاقية وفنية، وحسام باولو صاحب الـ 33 عاما والذي لم يقنع كوبر في أكثر من مرة استدعاه فيها.

إذا.. الأهلي والزمالك في الموسم المقبل لن يعتمدان على مهاجمين مصريين، فمن سيكون مهاجم مصر تصفيات كأس العالم؟

مصر تنتظرها مباراتين بعد قرابة الشهرين أمام أوغندا في الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس العالم. مباراتان قد يحددان بشكل كبير مصير مصر من التأهل لمونديال روسيا، فمن سيكون مهاجم مصر في المباراتين؟

مروان محسن لن يكون قد استعاد جاهزيته بشكل كامل. كوكا أيضا مازال بعيدا ولن يشارك مع فريقه قبل هذا التاريخ، أما عمرو جمال فإذا استمر في الغياب عن تشكيل الأهلي سيستبعد بالتالي من قائمة المنتخب، إذ كان يشترط كوبر مشاركة عمرو جمال أمام المقاصة في الدوري قبل التوقف لضمه، وهذا ما حدث.

الحل خارج الأهلي والزمالك؟

خلال عامين وثلاثة أشهر، وفي 26 مباراة قاد فيها كوبر منتخب مصر أشرك 13 لاعبا فقط من خارج الأهلي والزمالك والمحترفين.

بين 13 لاعبا، لاعب واحد فقط هو من شارك في المباريات الرسمية (عصام الحضري) وبقية اللاعبين حصلوا على فرص في مباريات ودية فقط.

هذا يعني أن اعتماد كوبر الرئيسي على لاعبي الأهلي والزمالك والمحترفين بالخارج، وهذا يعني أن فرصة اعتماد المنتخب على مهاجم في الفترة المقبلة من باقي أندية الدوري ستكون صعبة.

وبالنظر لكل ذلك، فخطوة اعتماد الأهلي والزمالك على مهاجمين أجانب في الموسم المقبل تهدد بكارثة قادمة على هجوم الفراعنة.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس