هل دافعت مصر أمام تونس؟ نموذج غانا المثالي يرد

الإثنين، 12 يونيو 2017 - 16:09

كتب : FilGoal

منتخب مصر

في مباراة ضد تونس خارج الديار، حاول المنتخب المصري تقديم كرة دفاعية متحفظة لكن المنتج النهائي لم يكن كما ينبغي، الكرة الدفاعية قدمها هيكتور كوبر من قبل في ظروف شبيهة مثلما كان الحال في مباراة قريبة ضد غانا.

جاءت هزيمة منتخب مصر أمام تونس في افتتاح تصفيات كأس الأمم الإفريقية بهدف دون رد لتفتح بابا للتساؤلات حول طريقة لعب الفراعنة وبالأخص في الخط الخلفي.

الهزيمة أتت صحبة أداء باهت لم يرق لتطلعات الجمهور المصري وبالأخص عند النظر إلى خطورة نسور قرطاج على الخط الخلفي المصري وما صاحبه من أخطاء دفاعية جاء من أحدها هدف المباراة الوحيد.

منتخب مصر لعب تحت ضغط المنافس في معظم أوقات المباراة بما يذكرنا بظروف مواجهة غانا في تصفيات كأس العالم في الإسكندرية.

أرقام المنتخب في الشق الدفاعي بالمواجهتين متشابهة وربما هناك أفضلية لأرقام الأداء ضد تونس لكن الفارق في النتيجة لا يمكن تجاهله، شباك عصام الحضري طلت نظيفة ضد غانا وفازت مصر بينما اهتزت شباك شريف إكرامي على يد نسور قرطاج وخرج الفراعنة خاسرون.

لنطالع الأرقام؟

ضد تونس، فاز لاعبو مصر بالكرة في 106 مناسبة بالمقارنة بـ67 مرة أمام غانا، الفارق؟ نظرة إلى من يفوز بالكرات قد تعطي إجابة.

أمام غانا ساهم المهاجمون ولاعبو خط الوسط الهجومي بقطع واستعادة الكرة في 35% من المرات وعلى رأسهم عبد الله السعيد الذي كان دوره محوريا.

بينما ضد تونس اللاعبون أصحاب الأدوار نفسها لم يساهموا سوى في الفوز بـ20% من الكرات، ليصبح الحمل على الخط الدفاعي أكبر.

وبناء على ما سبق كان طبيعيا أن يفقد المنتخب الكرة في 27 مناسبة ضد غانا مقابل 35 مرة أمام تونس.

استحواذ ضد استحواذ

في المباراتين كان نمط الاستحواذ واحدا، تراجع بسيط في أول ربع ساعة من اللقاء ثم استعادة الاستحواذ في الربع الثاني قبل أن ينتهي الشوط الأول بتراجع المنتخب إلى مناطقه بالكامل.

لكن أمام تونس في الربع الأخير من الشوط الأول، كان الاستحواذ لصالح تونس بـ81% مقابل 19% لمصر وهو ما لم يحدث أمام غانا حيث كانت النسبة في الفترة ذاتها 63% مقابل 37%.

ذلك التراجع الكبير ضد تونس مع نهاية الشوط الأول كان وراء بداية قوية لتونس في شوط المباراة الثاني سجل خلاها هدف المباراة الوحيد الذي أمن الفوز.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس