ليندلوف.. رجل الثلج الذي ينتظر تطوير مورينيو

الأحد، 11 يونيو 2017 - 15:36

كتب : محمد يسري

فيكتور ليندلوف

مدافع سريع، قوي، يفوز بالصراعات الهوائية، لا يجيد التمركز الدفاعي السليم. لكن الصفة الأخيرة لا تهم مدربه جوزيه مورينيو الذي يعرف جيدا كيف يصنع مدافعا متميزا.

إنه فيكتور ليندلوف أول صفقات مانشستر يونايتد للموسم المقبل قادما من بنفيكا البرتغالي، بحسب ما أعلن النادي الإنجليزي.

عقب مساعدة نادي مدينته فيستيروس في الصعود إلى دوري الدرجة الثانية السويدي "سوبرتين" انتقل ليندلوف وهو في الـ17 من عمره إلى بنفيكا في ديسمبر 2011، على أن يكمل الموسم مع فريقه، ويكون أحد نواة أكاديمية نادي العاصمة من الموسم الجديد.

لقلة الإنسجام وغياب التفاهم بينه وبين زملائه الجدد، لم يشارك ليندلوف كثيرا في أول 6 أشهر مع فريق الثاني لبنفيكا لكن في النصف الثاني من الموسم بدأت مشاركاته وأنهى الموسم بـ15 مباراة، وساهم في استعادة لقب دوري البرتغال للشباب موسم 2012-2013 بعد غيابه 8 مواسم عن شباب بنفيكا.

بعد 33 مباراة مع الفريق الثاني في موسم 2013-2014، شارك المدافع السويدي مع بنفيكا لأول مرة أمام بورتو في الأسبوع الـ30 وهو الموسم الذي استعاد فيه الفريق لقب الدوري أيضا بعد غياب 3 مواسم.

25 دقيقة أمام بورتو لم تكن كفيلة لإقناع المدرب خورخي خيسوس لإبقاء ليندلوف ضمن الفريق الأول، ليشارك موسم 2014-2015 بالكامل مع الفريق الثاني.

الفوز ببطولة أوروبا للشباب دون 21 مع السويد بعد التغلب على البرتغال في النهائي واختياره ضمن فريق البطولة، جعل مدرب بنفيكا الجديد روي فيتوريا يضمه للفريق الأول موسم 2015-2016، قبل أن تتسبب الإصابات والإيقافات في مشاركته أمام موريرينسي ليكمل الموسم أساسيا ويختتمه بـ15 مباراة في الدوري و4 في دوري الأبطال.

خوض 10 مباريات مع بنفيكا كان يساوي دفع مبلغ 250 ألف يورو لفريقه السابق، فيستيروس، كما كان ينص الاتفاق بينهما، لكن بنفيكا تحايل على تلك العهد وجدد عقد ليندلوف، ورفض دفع المبلغ بحجة عدم وجود سند قانوني للعقد القديم بينه وبين الفريق السويدي الذي يساوي سعر تشكيلته في ذلك الوقت 660 ألف يورو.

موسم 2016-2017 كان الإنطلاقة الحقيقية للمدافع السويدي، حيث تحول من ظهير أيمن لقلب دفاع.

32 مباراة في الدوري من أصل 34، والمشاركة في كل دقائق مباريات بنفيكا الـ8 في دوري الأبطال.

65 اعتراض للكرة، 20 استخلاص صحيح، الفوز بـ80 كرة هوائية (187 سم)، والفوز بـ52% من الالتحامات، تسجيل هدف وتقديم 7 فرص للتسجيل والحصول على بطاقة صفراء واحدة فقط.

ميزة ليندلوف الكبرى تتمثل في هدوءه وثقته بنفسه، مما جعله يلقب بـ"رجل الثلج" لبروده أعصابه التي تجعله يفوز بالكرة دون ارتكاب أخطاء.

لكن الأمر السلبي في صاحب الـ23 عاما هو عدم تمركزه الدفاعي بشكل صحيح، لكن هذه الصفة لم تمنع مورينيو في التوقيع معه.

مدافع واحد فقط ضمه مورينيو لمانشستر يونايتد، هو إريك بيلي من فياريال.

بيلي كان لديه بعض العيوب، لكن مورينيو صرح أنه سيقوم "بتطوير بيلي ليكون مدافع أفضل" كما فعل سابقا مع رفائيل فاران عندما كان مدربا لريال مدريد وهو ما حدث بالفعل وقدم المدافع الإيفواري أداء رائع مع الشياطين الحمر.

قد يكون عامل اللغة أحد الأسباب التي من الممكن أن تعوق ليندلوف للتأقلم مع فريقه الجديد، لكن كما فعل مورينيو مع بيلي سيفعل مع مدافعه الجديد، المدرب البرتغالي كان قد صرح أنه لا يعتبر عامل اللغة سببا في غياب التفاهم، فكرة القدم لغتها "العيون" على حد تعبيره.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك